البوابة نيوز : في ذكرى ميلاده.. قصيدة لـ"هوجو" تكشف دخوله الإسلام (طباعة)
في ذكرى ميلاده.. قصيدة لـ"هوجو" تكشف دخوله الإسلام
آخر تحديث: الأحد 25/02/2018 11:35 ص بهاء الميري
في ذكرى ميلاده..
تحل اليوم ذكرى ميلاد الأديب الفرنسي، فيكتور هوجو، الذي يعد واحدا من أبرز الأدباء والشعراء الفرنسيين، الذي ترجمت أعماله إلى عدد من اللغات الأخرى، حتى أن البعض لقبه بأمير الأدب الفرنسي.
تعددت مواهب هوجو، فلم يقف عند كتابة الروايات فحسب إنما تطرق إلى كتابة الشعر والمسرحيات، وله الكثير من المؤلفات، أشهرها رواية "البؤساء"، التى ترجمت إلى لغات عديدة ورواية "أحدب نوتردام" و"الرجل الضاحك"، ونشر أول ديوان له تحت عنوان "أناشيد وقصائد متنوعة"، وقد لاقى ترحيبا كبيرا، ونال عليه جائزة من الملك لويس الثامن عشر. 
تعرف هوجو على الإسلام، وقيل إنه دخل في الإسلام وألف قصائد بعد إسلامه، منها قصيدة سماها "آية من القرآن"، مقتبسة من سورة الزلزلة، يقول في مطلعها:
سوف تزلزل الأرض زلزالا شديدا.. ويقول الناس يؤمئذ مالها؟
وسيخرج الناس من الظل ومن قلب الأرض أفواجا.. صفرا سيأتي الأموات ليروا أعمالهم.