البوابة نيوز : أمام العدالة.. "التخابر مع حزب الله اللبناني" ودهس أشخاص بوسط القاهرة" أبرز محاكمات اليوم (طباعة)
أمام العدالة.. "التخابر مع حزب الله اللبناني" ودهس أشخاص بوسط القاهرة" أبرز محاكمات اليوم
آخر تحديث: السبت 29/02/2020 08:00 ص أحمد سعيد
نشرة أخبار المحاكم
نشرة أخبار المحاكم
تشهد محاكم القاهرة والجيزة اليوم السبت العديد من المحاكمات المهمة التي تهم الرأي العام وأبرزها الحكم على متهم بالتخابر مع حزب الله اللبناني ومحاكمة المتهم المتسبب في دهس اشخاص بوسط القاهرة
الحكم على متهم بالتخابر مع حزب الله اللبناني
تصدر محكمة الجنايات، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة،، برئاسة المستشار حسن السايس، الحكم على المتهم أحمد الحسني حمدان بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"التخابر مع حزب الله اللبناني".
وأسندت النيابة للمتهمين تهم حفر وتجهيز أنفاق تحت الأرض بمنطقة الحدود الشرقية للبلاد للاتصال برعايا دولة أجنبية "قطاع غزة بالأراضي الفلسطينية" وبالمقيمين بها.
وحققت النيابة مع المتهمين في ضوء بلاغ من مباحث أمن الدولة يفيد قيام قيادات حزب الله اللبنانى بدفع بعض كوادره لمصر بهدف استقطاب بعض العناصر لعضوية التنظيم لتنفيذ بأعمال إرهابية عدائية داخل الأراضي المصرية، وتدريب العناصر المدفوعة من الخارج لمصر وإعداد عبوات ناسفة لاستخدامها في عمليات إرهابية.
محاكمة المتهم المتسبب في دهس أشخاص بوسط القاهرة
تنظر محكمة جنح قصر النيل محاكمة المتهم بالتسبب في حادث دهس وسط القاهرة، والذي أسفر عن مصرع 4 أشخاص في شارع طلعت حرب، وإصابة آخرين.
كانت بداية الواقعة بتلقي غرفة عمليات الإدارة العامة للنجدة، بلاغا من الخدمات المعينة بوسط المدينة بوقوع حادث مرورى، وعلى الفور انتقل رجال المرور إلى المكان لتسيير حركة السيارات، ونتج عن الحادث مصرع 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين ونقلوا إلى المستشفى، فيما قامت أوناش المرور برفع حطام الحادث.
واستلمت نيابة قصر النيل تحريات المباحث التى أشرف عليها مدير مباحث العاصمة اللواء نبيل سليم، في واقعة دهس 4 مواطنين بمنطقة وسط البلد حيث أفادت التحريات بأن الحادث وقع نتيجة السرعة الزائدة.
ورصدت كاميرات المراقبة بشارع طلعت حرب بوسط القاهرة، حادث اصطدام سيارة ملاكى، بمجموعة من الأشخاص، نتيجة للسرعة الزائدة وصعود السيارة أعلى الرصيف، ونتج عنها وفاة 4 أشخاص وإصابة 7 آخرين، وتم نقل المصابين إلى المستشفى.
يشار إلى أن النيابة العامة استمعت إلى أحد شهود العيان عامل بأحد المعارض في الشارع الذى شهد الواقعة، والذى أفاد بأنه سمع صوت اصطدام، وبمجرد خروجه شاهد سيارة على الرصيف، وعددا من الضحايا على الأرض.