البوابة نيوز : تفاصيل توصل باحثة مصرية لعلاج فيروس كورونا (طباعة)
تفاصيل توصل باحثة مصرية لعلاج فيروس كورونا
آخر تحديث: الخميس 02/04/2020 07:30 م أميرة عزت
تفاصيل توصل باحثة
كشفت المسئول الإعلامي بجامعة الإسكندرية حبيبة محمود، حقيقة الأخبار المتدوالة، حول اكتشاف الدكتورة نهى حبشي، المدرس في قسم الكيمياء الحيوية بكلية العلوم، علاج مصري لفيروس كورونا المستجد، موضحةً أنها لا تزال في مرحلة التجارب، ولم تصل إلى نتيجة للإعلان عن إيجاد علاج.
وأوضحت حبيبة محمود، في تصريحاتٍ خاصة لـ"البوابة نيوز"، اليوم الخميس، أن الدكتورة نهى أغلقت التواصل مع وسائل الإعلام، حتى تنتهي من التجربة، وتصل لنتيجة، مشيرةً إلى أنها التقت وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور خالد عبد الغفار، لعرض مشروع البحث عليه، والذي دعمها لمواصلة التجربة. 
كانت الدكتورة نهى حبشي، إنها وفريقها البحثي، يعملون على هذا البروتين منذ العام 2016، لعلاج أمراض أخرى، مثل فيروس C وB، والإيدز، موضحةً أن البروتين يعمل على الخلايا التي يهاجمها الفيروس، ونجح بشكل فعال.
وأضافت: "في عام 2017 سجلنا أول براءة اختراع لفيروسي C وB، ومسجلة في المكتب الأمريكي، ونال إشادات عالمية، ومع ظهور فيروس كورونا، وجدنا أن العالم كله يستخدم مضادات حيوية ومضادات لفيروسات معروفة مسبقًا، وأغلبها لفيروسات سي، والإيدز، فبدأنا نعمل دراسات نظرية وعلمية، لإثبات إمكانية أن يكون اكتشافنا هذا علاجًا للكورونا، ويمنعه من نسخ نفسه داخل الخلية، وهنا كانت المفاجأة، حيث تبين أنه فعال جدًا، وقادر على مواجهة الفيروس نفسه، ويمنعه من السيطرة على الرئة، أو نقل العدوى لخلايا أكثر".
وقالت: "تجربته بقدرة هذا العلاج على نزع أحد أنوع السكريات كمستقبل للفيروس داخل الخلية، وبالتالي يمنع انتشار العدوى للخلايا الطبيعية، وفي حالة دخول الفيروس للجسم، فإنه يوقف انتشار الفيروس وقدرته على النسخ داخل الخلية، كما أنه آمن للغاية، والوزير تناول المصدر المفصول منه البروتين، من أول ما تم الاتصال بينا، وعرف التفاصيل".
وأكدت الدكتورة نهى حبشي: "هذا العلاج تحت التجربة في المركز القومي للبحوث، وننتظر نتائج المصل بعد التجارب المعملية خلال فتره قليلة وهو القادر على الفصل فيه، واعتماده رسميًا، وهذا ما نتمناه لحل هذه الأزمة سريعًا، وتقليل انتشار فيروس كورونا في مصر والعالم".