البوابة نيوز : دلالات التفكير المستمر في الموت وأسبابه (طباعة)
دلالات التفكير المستمر في الموت وأسبابه
آخر تحديث: الخميس 24/09/2020 07:45 م مروة المتولي
دلالات التفكير المستمر
التفكير الدائم والمستمر في الموت أمر مزعج ومن الطبيعي أن يفكر الإنسان في الموت بين الحين والآخر، لكن التفكير المستمر في الموت حتى يسبب الخوف والقلق شيء نفسي يؤثر على حياة الشخص وتسلتزم زيارة طبيب نفسي؛ وتبرز "البوابة نيوز" أسباب تلك الشعور وطرق التخلص منها وفقًا لموقع "alconsolto " الطبي:
أضرار التفكير المستمر بالموت:
يمنع الشخص الشعور بالسعادة
يمكن أن يؤدي به للتفكير في الانتحار
يجعل الشخص يعيش في قلق وخوف

أسباب الشعور:
أزمة نفسية قد مر بها الشخص أو يمر بها.
التفكير الدائم في الموت قد يرجع للإصابة بمتلازمة القلب المنكسر، وهي حالة قلبية تحدث نتيجة المرور بموقف ضاغط أو التعرض لحادث مروع، وتصاحبها آلام شديدة بالصدر، تؤثر على جزء من القلب، وتفقده القدرة على ضخ الدم، مما يزيد من فرص التعرض للنوبات القلبية.
فرط التفكير في الموت، قد يكشف عن الإصابة ببعض الاضطرابات النفسية، أبرزها الاكتئاب وغالبًا ما يعاني المرضى من فقدان الرغبة في الحياة، ويتمنون أن يأتيهم الموت في أي لحظة.
رهاب الموت وهو الخوف من المجهول هو أحد أبرز أسباب الإصابة به.
الشخص الذي يفكر في الموت بشكل دائم، غالبًا ما يظهر عليه الأعراض التالية: "القلق والتوتر، العزلة الاجتماعية"، ضعف الشهية، فقدان الوزن، عدم انتظام ضربات القلب، فرط التعرق".
الأشخاص المصابين بهذه الحالة دائمًا ما يؤولون الأحداث التي يتعرضون لها بشكل يومي على أنها إشارات تدل على اقتراب موعد موتهم.

نصائح طبية لتقليل التفكير في الموت:
تجنب الاستماع إلى القصص المرتبطة بالمرض والموت.
تجنب الانفراد بالنفس، حيث يفضل الاختلاط بالآخرين.
إلهاء العقل عن التفكير في الموت، عن طريق ممارسة بعض الأنشطة الأخرى، مثل الكتابة والقراءة والرياضة.
إذا لم يشعر المريض بأي تحسن، عليه بالذهاب إلى الطبيب النفسي، للوقوف على أسباب هذه الظاهرة وتحديد طريقة العلاج المناسب لها.