البوابة نيوز : "تحت ظلال الزيزفون" رواية جديدة تجسد معنى الحب في أبهى صوره (طباعة)
"تحت ظلال الزيزفون" رواية جديدة تجسد معنى الحب في أبهى صوره
آخر تحديث: السبت 27/04/2019 08:13 م بهاء الميري
رواية  تحت ظلال الزيزفون
رواية " تحت ظلال الزيزفون أو مجدولين"

أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة مؤخرا رواية جديدة بعنوان" تحت ظلال الزيزفون أو مجدولين" للروائي الفرنسي "ألفونس كار" ونقلها للعربية الأديب والشاعر مصطفى لطفى المنفلوطي.

جاءت الرواية تحت مسمى "تحت ظلال الزيزفون" وهو الاسم الذي اختاره مؤلف الرواية، وأسماها المنفلوطي "مجدولين"، وكان لا يجيد الفرنسية واعتمد على صديق له قرأ الرواية فكانت ترجمته اقتباسا وليست ترجمة حرفيا كما وصفها النقاد

تدور أحداث القصة في ألمانيا بين شاب يدعى "استيفن" ينحدر من عائلة غنية وفتاة قروية تدعى "مجدولين"، أما الشاب فقد تخلت عنه عائلته وطردته لأنه لم يتزوج الفتاة التي اختارها له والده، والفتاة "مجدولين" فهي فتاة حضرية وهي وحيدة والدها الذي كان لا يتوانى عن تلبية جميع رغباتها.

وتنشأ بين "استفين" و"مجدولين" قصة حب طاهرة ترك هذا الحب آثاره على أشجار "الزيزفون" ومقاعد حديقة المنزل الذي عاش فيه بطل هذه القصة وذلك بعد أن استأجر "استيفن" غرفة كانت فارغة في الطابق العلوي في منزل والد "مجدولين". 

وبعد فترة يكتشف والد "مجدولين" هذا الحب فيخبر "استيفن" بأن عليه أن يغادر الغرفة وهنا تبدأ معاناة الطرفين، يأخذ كل من مجدولين "واستفن" عهدا على الآخر بأن يكافحا لأجل حبهما وأن يبذلا المستحيل لكي يكونا معا.