البوابة نيوز : خطفهم الحوثيون.. تعذيب شديد لـ4 صحفيين يمنيين (طباعة)
خطفهم الحوثيون.. تعذيب شديد لـ4 صحفيين يمنيين
آخر تحديث: الثلاثاء 27/11/2018 11:23 ص داليا الهمشري
الحوثيين
الحوثيين
كشف أهالي صحفيين يمنيين مختطفين لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية، منذ أربع سنوات، أن أبناءهم تعرضوا للتعذيب والضرب حتى الإغماء داخل سجن الأمن السياسي بالعاصمة صنعاء، وفقًا لموقع "العربية".
وأوضح بلاغ عاجل صادر عن "رابطة أمهات المختطفين اليمنيين" أنها تلقّت بلاغًا من أهالي الصحفيين المختطفين "صلاح القاعدي وأكرم الوليدي وحارث حميد وعصام بلغيث"، يفيد بتعرضهم للضرب المبرح ليلة الأحد بعد نزع ملابسهم، وتركهم لأكثر من أربع ساعات في البرد القارس، حتى أغمي على الصحفي صلاح القاعدي من شدة الضرب الذي تعرَّض له.
وطالبت الرابطة بوضع حد للانتهاكات الحوثية بحق أبناءهم، موضحة أن استمرار ميليشيات الحوثي في اختطاف الصحفيين لما يقارب أربعة أعوام والاعتداء عليهم بشكل مستمر وانتهاك إنسانيتهم دون رادع قانوني أو إنساني، يستدعي العمل العاجل مع كل المنظمات الحقوقية ونشطاء حقوق الإنسان والإعلاميين لإنقاذهم وإنهاء معاناتهم ومعاناة الآلاف من المختطفين والمخفيين قسرًا.
ودعت أمهات المختطفين الأمم المتحدة ومبعوثها لإنقاذ الصحفيين المختطفين قبل البدء بأي مشاورات بين الأطراف اليمنية، وحمّلت جماعةَ الحوثي حياة ومسئولية جميع الصحفيين المختطفين والمخفيين قسرًا داخل سجونها، وطالبت بإطلاق سراحهم دون قيد أو شرط أو مقايضة.
يذكر أن أكثر من 12 صحفيًّا لا يزالون في سجون ميليشيات الحوثي بصنعاء ويعانون ظروفًا نفسية وصحية سيئة، وسط إصرار على مواصلة احتجازهم رغم مطالبة المنظمات المحلية والدولية المتكررة بالإفراج عنهم.
ولا يزال الصحفي وحيد الصوفي في حالة إخفاء قسري منذ اختطفته ميليشيات الحوثي، في أبريل 2015، ولا تعلم أسرته شيئًا عن مصيره.