البوابة نيوز : عماد أبوغازي يرصد رحلة حفر قناة السويس في مكتبة مصر العامة (طباعة)
عماد أبوغازي يرصد رحلة حفر قناة السويس في مكتبة مصر العامة
آخر تحديث: الأحد 08/12/2019 08:28 م حسن مختار
عماد أبوغازي يرصد
عقدت مكتبة مصر العامة، مساء اليوم الأحد، ندوة "قناة السويس في عيون المصريين"، بحضور السفير عبدالرؤوف الريدي، رئيس مجلس إدارة المكتبة، والدكتور عماد أبوغازي، أستاذ التاريخ ووزير الثقافة الأسبق، وذلك بمناسبة مرور 150 سنة على افتتاح قناة السويس.
قال الدكتور عماد أبو غازي، أستاذ التاريخ ووزير الثقافة الأسبق، إن فكرة ربط البحر الأحمر بالأبيض المتوسط قديمة جدا في التاريخ المصري، التي ترجع إلى عصور الحضارة المصرية القديمة، وذلك من خلال الصورة الأولى لسنوسرت الثالث الذي ينسب له أول قناة ربطت بين البحرين، ولكن هذا الربط كان يتم عن طريق النيل، وأصبحنا نتصور لسنوات طويلة أنها أساطير، وفي ظل الاكتشافات الأثرية في السنوات الأخيرة التي أكدت لنا وجود هذه القناة منذ عصر الدولة الوسطى على الأقل، وتجنب حقها لفترات مختلفة طوال التاريخ المصري حتى العصر الإسلامي في مصر.
وأضاف أبو غازي، أن مشروع ربط البحرين مباشرة، تردد في العصور الوسطى ولكن لم ينفذ على أرض الواقع، واستعرض لوحة تقدم تصور لسفراء فينسيا أو البندقية وهم يعرضون على السلطان الغوري في بدايات القرن السادس عشر الميلادي، مشرع لربط البحر الأبيض والأحمر في مواجهة اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح وضرب طريق التجارة الذي يقوم على تحالف بين سلطنة المماليك في مصر وجمهورية البندقية، وإذا تحقق هذا المشروع في ذلك الوقت كان يغير مسار التاريخ الإنساني كله، ولكن الأزمة السكانية التي كانت تمر بها مصر في ذلك الوقت المتمثلة بالنقص السكاني والأزمة الاقتصادية تحول دون تنفيذ مثل هذا المشروع.
وأوضح أبو غازي، أن الفكرة تجددت أكثر من مرة في بدايات العصر الحديث، ولكن تم التراجع عنها في زمن الحملة الفرنسية على مصر، وأعتبره البعض أنه تصور غير صحيح حول الموضوع في ارتفاع مناسيب مياه البحرين، وهذا يؤدى إلى غرق الدلتا إذا حفرت هذه القناة، وفي عصر محمد على ربط الباشا المشروع عندما قدمه الفرنسيين لخوفه من آثار شق القناة على زيادة الأطماع الأوروبية في مصر، كما يبدأ تاريخ جديد بمشروع دليسيبس تاريخ لعلاقة المصريين بقناة السويس مع مشروع دليسيبس لحفر القناة الذي نفذ على أرض الواقع ومن خلاله نحتفل اليوم بمرور 150 عاما على افتتاح قناة السويس.