البوابة نيوز : رغم إعلان رفضه لسياسات قطر في تمويل الجماعات المتطرفة.. ترامب يتجاهل منظمات الإخوان الإرهابية في أمريكا.. عقيدتها تقوم على إلغاء الحدود وأن الجهاد وسيلة لتحقيق طموحاتها.. وتشكيل حماس من قلب الجماعة (طباعة)
رغم إعلان رفضه لسياسات قطر في تمويل الجماعات المتطرفة.. ترامب يتجاهل منظمات الإخوان الإرهابية في أمريكا.. عقيدتها تقوم على إلغاء الحدود وأن الجهاد وسيلة لتحقيق طموحاتها.. وتشكيل حماس من قلب الجماعة
آخر تحديث: السبت 10/06/2017 08:23 م محمد سامح
رغم إعلان رفضه لسياسات
بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفضه لسياسات قطر التي تمول وترعى الجماعات المتطرفة والإرهابية، يبدو أنه تناسى وجود كيانات وجمعيات لها علاقة وثيقة بجماعة الإخوان الإرهابية في الولايات المتحدة.
ووفقًا لكتاب صادر عن مركز السياسة الأمنية الأمريكي، بعنوان "شريعة، التهديد للولايات المتحدة"، فإن الكيانات والجمعيات الإخوانية شملت الجمعية الإسلامية لأمريكا الشمالية، جمعية الطلبة المسلمين، جمعية المجتمعات المسلمة، جمعية علماء الاجتماع المسلمين، جمعية العلماء والمهندسين المسلمين، الجمعية الطبية الإسلامية، المركز الإسلامي للتدريس، الصندوق الإسلامي لأمريكا الشمالية، مؤسسة التنمية الدولية، جمعية الإسكان الإسلامي التعاونية، شعبة المراكز الإسلامية، صندوق الإصدارات الأمريكية، المركز السمعى البصري، خدمة الكتاب الإسلامي، جمعية رجال الأعمال المسلمين، شباب المسلمين بأمريكا الشمالية، لجنة إيسنا للفقه، لجنة إيسنا للتوعية السياسية، قسم التربية الإسلامية، جمعية شباب العرب المسلمين، لجنة الدراسات الإسلامية في ماليزيا، الجمعية الإسلامية لفلسطين، الجمعية المتحدة للدراسات والبحوث، صندوق الأراضي المحتلة، جمعية الرحمة الدولية، الدائرة الإسلامية في أمريكا الشمالية، المعهد الدولي للفكر الإسلامي، ومركز المعلومات الإسلامية.
وتم تأسيس العديد من المنظمات الإسلامية الأمريكية البارزة في الولايات المتحدة مثل مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، ومجلس الشئون العامة الإسلامية، ومعهد السوق الحرة الإسلامية في عام 1991، التابعين لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية.
ويشير الكتاب إلى أن هذه الجمعيات والكيانات على علاقة قوية بجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، حيث قامت الجماعة بالمساهمة في تأسيس تلك الكيانات والجمعيات، بالإضافة إلى دعم الأفراد المرتبطين بجبهات الإخوان الأخرى لافتًا إلى أن من ضمن شروط الطاعة والولاء للجماعة الإرهابية، تبني جميع هذه الجمعيات والكيانات عقيدة الإخوان، وهي السعي لإلغاء الحدود وأن الجهاد الذي تفهمه الجماعة بشكل مغلوط، هو الوسيلة لتحقيق طموحات الجماعة وإن تحقيق عقيدة الإخوان المسلمين الإرهابية يتطلب انتصار فهم الجماعة المغلوط للشريعة على الصعيد العالمي وإعادة تأسيس الخلافة على الصعيد العالمي. وتحاول فرض الشريعة كنظام حكم الدول غير الإسلامية.
وأوضح الكتاب أن حماس تم تشكيلها من قلب فرع جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية في فلسطين. وبالإضافة إلى ذلك، نشأت المنظمات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة من جماعة الإخوان الإرهابية، ومن بين قادتها كبار الشخصيات في جماعة الإخوان الإرهابية.