البوابة نيوز : آدم حنين.. مؤسس أقدم سيمبوزيوم للنحت (طباعة)
آدم حنين.. مؤسس أقدم سيمبوزيوم للنحت
آخر تحديث: السبت 22/02/2020 06:00 ص نرفان نبيل
آدم حنين
آدم حنين
فنان تشكيلى قاده حبه الشديد للنحت نحو تأسيس واحدة من أكبر الفعاليات الفنية الخاصة به، نشأ هذا الحب منذ تأسس وتعمق فيه خلال دراسته بكلية الفنون الجميلة وحصوله على البكالوريوس منها في ١٩٥٣، ثم واصل دراسته بألمانيا في أكاديمية الفنون الجميلة بها، هو الفنان التشكيلى وأحد رواد الفن المعاصرين «آدم حنين».
حنين أسس سيمبوزيوم أسوان الدولي للنحت في العام 1996، الجارية فعالياته حاليا في أسوان ومن المقرر أن يختتم دورته الخامسة والعشرين اليوم السبت.
وُلد «حنين» بالقاهرة في ١٩٢٩، وبعد انتهائه من الدراسة الفنية، بدأ أولى خطواته المهنية كرسام صحفى واستمر بها ١٠ شهور، ثم أقام في باريس وهو في الثانى والأربعين من عمره ولكن كفنان مُحترف لم يشغل باله بأى مهنة أخرى ولم يلتحق بأى وظيفة أخرى على غرار الفن، فكان يعيش من إنتاجه الفنى فقط، وأثرت اقامته في العاصمة الفرنسية على أسلوبه الذى تحول للتجريدية بعدما كان متميزًا بالأسلوب التعبيري، وأقام مجموعة من التماثيل بخامة الفخار الزلطي.
أضاف «آدم حنين» بصمة غائرة ومهمة في تاريخ الفن التشكيلي، وذلك بتأسيسه سمبوزيوم النحت الدولى في أسوان، ثم تابعه وأشرف عليه حتى الآن، وللفنان أعمال من الخزف الملون على واجهة مدينة الفنون بالهرم، هذا بجانب جهوده ومُشاركته في ترميم تمثال أبو الهول بالجيزة في ١٩٩٠ أى وهو في الحادية والستين من عمره.
التحق عضوًا للجنة التحكيم للمعارض العامة والدولية منذ ١٩٧١ ومهرجان السينما بالقاهرة والإسكندرية، وقوميسير عام سمبوزيوم أسوان الدولى السادس عشر للنحت في ٢٠١١، كما ترقى رئيسًا شرفيًا للجنة العليا لسمبوزيوم أسوان الدولى لفن النحت الدورة الثالثة والعشرين في يناير ٢٠١٨.
حصل «حنين» على العديد من الجوائز الفنية المحلية منها والدولية، فمن الجوائز المحلية تأتى الجائزة الأولى للإنتاج الفني، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون عام ١٩٩٨، وجائزة مبارك للفنون في ٢٠٠٤، كما حصل على تكريم من الصالون الأول للفن التشكيلى بمؤسسة الأهرام في ٢٠١٤، وفى إطار الجوائز الدولية، حصل الفنان على الجائزة الكبرى لبينالى القاهرة الدولى منذ ثمانية وعشرين عامًا أى في ١٩٩٢.
أقامت مكتبة الإسكندرية، قاعة خاصة دائمة لأعمال الفنان التشكيلى «آدم حنين» تقديرًا منها لهذا الفنان الكبير، كما أصدرت كتالوجًا حول الفنان يضم مقالات نقدية لنقاد مصريين وعالميين في ٢٠١٨.