البوابة نيوز : وزير التعليم العالي: جامعة المنصورة دخلت العالمية (طباعة)
وزير التعليم العالي: جامعة المنصورة دخلت العالمية
آخر تحديث: الأحد 27/01/2019 07:11 م رامى القناوى-أحمدأبوالقاسم
وزير التعليم العالي:
قال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى: إن جامعة المنصورة تحتل مكانة مهمة على المستوى العالمى من خلال دخولها ضمن أهم التصنيفات العالمية لأفضل الجامعات المصرية كما حدث فى تصنيف شانجهاى الأخير.
وأضاف عبد الغفار، أن القطاع الطبى بجامعة المنصورة ساهم فى وصولها لهذه المكانة بفضل تفانى كافة العاملين فى مستشفيات جامعة المنصورة ومنها مستشفى الأطفال فى آداء عملهم بالإضافة لتواصل عطاء القائمين على جامعة المنصورة.
جاء ذلك على هامش افتتاحه للوحدات الجديدة بمستشفى الأطفال بالمنصورة وافتتاح مركز أبحاث الخلايا الجذعية بالحبل السري بجامعة المنصورة، وهو أول بنك حكومي داخل جامعة مصرية للاحتفاظ بالخلايا الجذعية.
رافق وزير التعليم العالي الدكتور أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة، الدكتور محمود المليجى نائب رئيس جامعة المنصورة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور أشرف سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الدكتور محمد عطية عميد كلية الطب، الدكتور أحمد الرفاعى مدير مستشفى الأطفال بالجامعة، الدكتورة أماني شومة، نائب مدير المستشفى، والفنانة سيمون، الأنبا داوود أسقف المنصورة وتوابعها، والشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الدقهلية.
ووعد عبد الغفار بدعم كافة مستشفيات جامعة المنصورة ومراكزها الطبية وخاصة مستشفى الأطفال الجامعى حتى تستمر فى تقديم أفضل خدمة للمرضى.
الجدير بالذكر أن وحدة زراعة نخاع الأطفال الجديدة بمستشفى الأطفال الجامعي بالمنصورة، بتكلفة إجمالية سبعة ملايين جنيه، وتحتوي على عدد (4) كبسولة لعلاج الأطفال المصابين بالأنيميا المزمنة وأنيميا البحر المتوسط والسرطان، فضلاً عن احتوائها على أربع حجرات معقمة، ومعمل كامل التجهيز، وجهاز فصل مكونات الدم، وجهاز تعقيم، وجهاز تشعيع مكونات الدم، وجهاز حفظ الصفائح الدموية، وتعد هذه الوحدة من الوحدات المتميزة في تقديم هذه الخدمة الطبية بالمستشفى، حيث توقفت بها الخدمة لعشر سنوات، وتم إحلالها وتجديدها بالكامل، ومن المنتظر بعد افتتاح هذه الوحدة أن تسهم في القضاء على قوائم الانتظار من خلال خدمة أكثر من ست محافظات من محافظات الدلتا.
أما وحدة أمراض القلب الجديدة لتقديم الخدمات الطبية المتكاملة والمميزة لحديثي الولادة والرضع والأطفال المصابين بأمراض القلب الخلقية والمكتسبة من مصر وبعض الدول العربية، وتشمل قسمًا داخليًّا بطاقة (12) سريرًا، ومزودة بأجهزة المراقبة، وجهاز لقياس الأكسجين في الدم ورسم القلب، وأجهزة الصدمات القلبية، ومعمل لفحص القلب، فضلاً عن جهاز متنقل لفحص القلب بالموجات فوق الصوتية، ومعمل كهروفسيولوجية القلب، ويضم جهازًا لرسم القلب بالمجهود Stress وجهاز رسم القلب 24 ساعة، 48 ساعة، وجهازين رسم قلب عادي (ECG) جناح قسطرة القلب مجهز EchoNavigator الأول من نوعه في إفريقيا والوحيد بمصر؛ لإظهار صور الموجات فوق الصوتية على شاشات جهاز الأشعة أثناء العلاج التداخلي؛ لتقليل جرعات الإشعاع ووقت القسطرة التداخلية للحفاظ على سلامة المرضى، كما أنها مجهزة بنظام الكبسولة المتكاملة للعلاج الهجيني Hybrid وهو من أحدث العلاجات في أمراض وجراحات القلب، وجهاز الموجات فوق الصوتية بتقنية ثلاثية الأبعاد عن طريق المريء.