البوابة نيوز : قيادات الإسماعيلية يشهدون احتفالات مديرية الأمن بالذكرى الـ67 لعيد الشرطة (طباعة)
قيادات الإسماعيلية يشهدون احتفالات مديرية الأمن بالذكرى الـ67 لعيد الشرطة
آخر تحديث: الأحد 27/01/2019 01:12 م اميره عبد الحكيم
قيادات الإسماعيلية
شهد اللواء حمدى عثمان، محافظ الإسماعيلية، يرافقه اللواء أركان حرب طارق محمد حسن قائد الجيش الثانى الميدانى، واللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية، والدكتور عاطف أبو النور رئيس جامعة قناة السويس، واللواء دكتور أشرف عبدالقادر مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة، لتأمين محور قناة السويس احتفالات مديرية أمن الإسماعيلية بعيد الشرطة وذكرى ثورة 25 يناير المجيدة.
وفى حضور كل من المهندس أحمد عصام نائب محافظ الإسماعيلية، والمهندس عبدالله الزغبى السكرتير العام للمحافظة وسامى علام السكرتير العام المساعد والنواب المستشار عبدالفتاح عبدالله وأحمد بدران البعلى، والدكتور سامى هاشم وآمال رزق الله، وأحمد بدران البعلى وأشرف عمارة نواب البرلمان، والفنان المصور محمود بديوى الشاهد على العصر فى معركة الشرطة الشهيرة فى عام 1952 ضد الاحتلال البريطانى، والذى قام بتوثيق أحداث المعركة بالتصوير الفوتوغرافى والأنبا سارافييم مطران الأقباط الأرثوذكس بالإسماعيلية وعدد من القساوسة وممثلى الكنيسة الإنجيلية وقيادات الأوقاف والمنطقة الأزهرية بالمحافظة وجمع كبير من القيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.
وتضمنت مراسم الاحتفال وضع أكاليل من الزهور على النصب التذكارى للشهداء وقراءة الفاتحة على أرواحهم الذكية وعزف السلام الوطنى وسلام الشهيد، وتكريم عددا من القادة والضباط وتبادل الدروع التذكارية، فيما بين محافظ الإسماعيلية وقائد الجيش الثانى الميدانى ومدير الأمن.
وفى كلمته التى ألقاها محافظ الإسماعيلية خلال الاحتفال، أكد أن عيد الشرطة ذكرى ملهمة لكل الشعب المصري، تدعوه للعمل والكفاح من أجل رفعة الوطن والحفاظ على مقدراته، كما تدعوه للاصطفاف والتكاتف والتعاون مع رجال قواته المسلحة والشرطة، من أجل القضاء على قوى الإرهاب والشر التي لا تريد للوطن سوى الضعف والتشرذم.
وأشاد بجهود رجال الشرطة جميعا من أجل الحفاظ على الأمن الداخلى للوطن، مؤكدا أن موقف رجال الشرطة، فى تلك المعركة الذين رفضوا تسليم أسلحتهم، لقوةٍ تفوقهم عددا وعتادا، فلم يحنوا رءوسهم، وقاوموا حتى آخر طلقة لديهم، بكل بسالة وتضحية، حتى سقط المئات منهم، بين شهداء ومصابين، حافظين جميعا لشرف الوطن.. وكرامته يعبر بكل صدق، عن الشخصية الوطنية للشعب المصري العظيم. تلك الشخصية التي تنشد السلام، ولكنها قادرة على القتال بكفاءة، إذا تطلب الأمر وحان الوقت. شخصيةٌ تتميز بالصبر، ولكنها تفيض كذلك بالإصرار في الحق، والصمود في وجه الأزمات. شخصيةٌ صنعتها أحداث الدهر الطويلة، وصاغتها تجارب التاريخ المتعددة، وصقلها تمسُّكٌ المصريين الأبديٌ، بتراب وطنهم وكبريائه وكرامته.
وتابع "رجال الشرطة أبناء أوفياء لشعب مصر الأبيّ يتصدون، جنبا إلى جنب مع رجال القوات المسلحة الباسلة، للإرهاب وعناصره الآثمة، ومهما يسقط منهم من الشهداء والمصابين، فلا يزيدهم ذلك إلا إصرارا، على صون الوطن وحماية المواطنين".