البوابة نيوز : وزيرة التعاون الدولي تبحث دعم المشروعات التنموية بالوادي الجديد (طباعة)
وزيرة التعاون الدولي تبحث دعم المشروعات التنموية بالوادي الجديد
آخر تحديث: السبت 18/07/2020 10:15 ص أميرة الرفاعى
وزيرة التعاون الدولي
عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، اليوم السبت، اجتماعًا عبر الفيديو كونفرانس، مع اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، لبحث دعم عدد من المشروعات التنموية بالمحافظة.
وأكدت الدكتورة رانيا المشاط، أن الوزارة تضع ضمن أولوياتها مساندة المشروعات التنموية في مختلف المحافظات، خاصة المحافظات الأكثر احتياجًا ومن بينها محافظة الوادي الجديد، مشيرة إلى أن "الوادي الجديد" لديها عدد من المشروعات التي تخدم الشباب والمرأة، وتسهم في توفير فرص العمل لهم.
وأشارت وزيرة التعاون الدولي، إلى جهود الوزارة في التنسيق مع شركاء التنمية لمساندة المشروعات التنموية في إطار الاستراتيجية الجديدة لوزارة التعاون الدولى الجديدة، والتى تركز على 3 محاور رئيسية هي "المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة" من أجل تسليط الضوء على الشراكة التنموية، بما يسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، التي تمثل أولوية على مستوى جميع القطاعات.
 وقالت المشاط، إن المحور الثالث من استراتيجية الوزارة وهو "الهدف هو القوة الدافعة"، يعكس اتساق المشروعات مع أهدف التنمية المستدامة للأمم المتحدة المتمثلة في الهدف رقم (6) المتعلق بالمياه النظيفة، والهدف رقم (٧) المتعلق بالطاقة النظفية، والهدف رقم (8) والذي يهدف لتوفير عمل لائق لكل مواطن مما يساعد على نمو الاقتصاد، والهدف رقم (11) المتعلق بإعداد مدن ومجتمعات محلية مستدامة والتي توفر حياة أفضل وحياة آمنة للمواطن، والهدف رقم (١٥) المتعلق بالحياه في البر، والهدف رقم (17) المتعلق بحشد الموارد والمشاركة في التنمية، مشيرة إلى أن هذا كله من شأنه تحسين الوضع المعيشي لسكان منطقة المشروع من الناحية الاجتماعية والاقتصادية.
وأشارت المشاط، إلى التنسيق بين وزارة التعاون الدولي والأمم المتحدة ومختلف الجهات الوطنية لتنفيذ الإطار الاستراتيجي للشراكة بين الجانبين، والذي تتمثل محاوره في التنمية الاقتصادية الشاملة وحزم وبرامج الحماية الاجتماعية ودعم القدرات وتمكين المرأة، وكذلك مشروعات الحفاظ على البيئة وتشجيع الابتكار وريادة الأعمال ورفع جودة الخدمات وتنمية المناطق الأكثر احتياجًا.
 من جانبه، أشاد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، بجهود وزارة التعاون الدولي في المساهمة في عدد من المشروعات التنموية بالمحافظة، مثل توفير التمويل اللازم لمشروع توصيل خدمات الصرف الصحي للقرى المحرومة بمحافظة الوادي الجديد بتكلفة 42.5 مليون جنيه، في إطار جهود الحكومة المصرية لتوفير حياة كريمة للمواطنين، من خلال استكمال مشروعات الصرف الصحي لـ9 قرى بإنشاء محطات معالجة لها لتشغيل المشروعات بشكل متكامل.
وعرض محافظ الوادي الجديد عددًا من المشروعات التي تقوم بها المحافظة، مثل زراعة 2.5 مليون نخلة، ودعم مشروعات الشباب للاستفادة من مخلفات النخيل، ومشروع إنشاء القرى النموذجية، وتحويل محطات الكهرباء التي تعمل بالديزل إلى محطات خضراء تعتمد على الطاقة الشمسية، وذلك تماشيًا مع توجهات الدولة في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.