الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

إضرابات العمال تهدد حركة السياحة الأوروبية في عيد الفصح

مطار أورلي
مطار أورلي
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تستعد شركات الطيران الأوروبية لاضطرابات السفر في عيد الفصح بسبب الإضرابات وإلغاء الرحلات الجوية المستمر بكبرى المطارات، وذلك في اختبار رئيسي لقدرة القطاع على وقف فوضى أخرى مماثلة لتلك التي حدثت في الصيف الماضي.

وقال مسؤولون في شركات طيران إن العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا وفرنسا والبرتغال وبريطانيا، تعرضت مؤخرًا للإضرابات، في حين أن مثل هذا الوضع قد يتسبب في اضطراب السفر الجوي في بعض أجزاء أوروبا خلال عطلة عيد الفصح، وفيما لا تزال تفاصيل التأخيرات غير واضحة؛ يُظهر التحذير مدى تعرض الطيران للضغوط الخارجية، على الرغم من الجهود المستمرة لمنع وضع مماثل للوضع الذي تم تسجيله في الصيف الماضي.

وأشار تقرير مكتب السفر والسياحة بالمفوضية الأوروبية، إلى أن شركات الطيران محبطة من تصاعد الإضراب العمالي بعد أن حاولت منذ شهور معالجة المشكلة الملحة المتمثلة في نقص العمالة من خلال تنسيق أفضل وأيضًا من خلال التوظيف من أجل عودة محتملة إلى المستويات المسجلة قبل انتشار فيروس كورونا.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة EasyJet جوهان لوندجرين: "أعتقد أنه شيء يجب أن نخطط له، ونحن نبذل قصارى جهدنا لمحاولة التخفيف من ذلك، لكنه، بالطبع، صعب للغاية لأن في بعض الأحيان نتلقى إشعارًا قبل 24 ساعة فقط، بتوقف الحركة في مطارات كبيرة، ويجب أن تكون شركات الطيران أسرع في الاستجابة ودفع التعويضات بعد إضرابات مراقبة الحركة الجوية".

وكشفت البيانات التي قدمتها Eurocontrol أن الاضرابات في فرنسا وحدها تسببت في تأخير آلاف الساعات حتى هذه اللحظة، وبالإضافة إلى ذلك، حثت هيئة الطيران المدني الفرنسية DGAC شركات الطيران على خفض رحلاتها بنسبة 20 إلى 30% في بعض المطارات، مع الأخذ في الاعتبار أيضًا ثاني أكبر مطار في باريس "أورلي".

وكانت تسببت الإضرابات في ألمانيا، التي دعت إليها نقابة فيردي التجارية واتحاد النقل بالسكك الحديدية EVG، في اضطرابات لعدد كبير من المسافرين في 26 مارس و 27 مارس، وكشفت تقارير إعلامية محلية عن توقف الطائرات والقطارات والحافلات في ألمانيا في أعقاب إضراب القطاع العام الذي استمر 24 ساعة.

وفي الوقت نفسه، حذر ضباط مراقبة الحدود في البرتغال من إضراب هذا الأسبوع، بما في ذلك عمال القطارات، وحثت فنادق Algarve، وكذلك جمعية الاستثمار السياحي، على اتخاذ إجراءات وقائية، محذرة من أن إضرابات مراقبة الحدود قد يكون لها تأثيرات كبيرة على سمعة المنطقة لدى السائحين.