رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

ميركاتو الشتاء| هروب اضطراري وهبوط مالي.. والمدافع غالٍ

الأربعاء 17/يناير/2018 - 05:45 م
عماد فتحي
عماد فتحي
خالد علي
طباعة
بدأت فترة الانتقالات الشتوية ساخنة ومثيرة وسط صراعات بين الأندية للتعاقد مع اللاعبين، خلال الساعات القليلة الماضية، لا سيما بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، على ضم اللاعبين المميزين، ولأول منذ تنافس القطبين على خطف "السوبر ستار" حتى الآن، لم يدخل كلاهما في صراع على لاعب واحد.
الزمالك تعاقد مع عماد فتحي ونانا بوكو من المقاصة، والأهلي يخطط لضم أحمد سامي مدافع الفريق الفيومي، وياسر إبراهيم وعبدالله بكري مدافعا سموحة، بينما يرغب الأبيض في دعم دفاعه بأحمد عبدالعزيز مودي لاعب المقاصة. 
المدافع في الدوري المصري بات عملة نادرة وغالية، وتبحث معظم الأندية إن لم تكن كلها على مدافع في ميركاتو الشتاء، حتى المقاصة الذي يرحب ببيع مدافعيه يبحث عن مدافع، وكذلك سموحة، والأهلي والزمالك. 
بعض اللاعبين استغلوا ميركاتو الشتاء للهروب من الأندية التي يلعبون لها، بسبب ملازمتهم باستمرار لدكة البدلاء، وبات الهروب اضطراريا للبحث عن نادي جديد وتغيير للدماء، وتجديد للأهداف، ومن أهم أبرز هؤلاء اللاعبين صالح جمعة لاعب وسط الأهلي، وكذلك حسين السيد واللاعبين الذين خرجوا من القائمة الأفريقية، بالإضافة إلى محمد مجدي مدافع الزمالك وزملائه الذين لم يحصلوا على الفرصة طوال الفترة الماضية. 
الأمر الغريب في الميركاتو الشتوي أيضا هذا العام، هو الهبوط المالي في أسعار اللاعبين حتى الآن، فالزمالك تعاقد مع ثنائي المقاصة مقابل ثلاثة لاعبين، ولو كانت تلك الصفقة في الماضي لحصل المقاصة على ملايين أخرى، وهذا ما يؤكد التراجع المالي في أسعار اللاعبين.
حتى إسلام عيسى لاعب النصر الذي انتقل إلى المصري البورسعيدي مقابل 10 ملايين جنيه، لم يحصل النصر على المبلغ كاملا بل بالتقسيط المريح، والأهلي نفسه لم يرض بدفع ملايين الجنيهات لنادي سموحة بعد مغالاة محمد فرج عامر رئيس النادي في طلباته المالية.
وسيستمر الهبوط المالي في الأسعار، وذلك بعد تصريحات عدلي القيعي مدير إدارة التعاقدات بالقلعة الحمراء، عن الأسعار الكبيرة، وهدفه إلى تحجيم جنون الأسعار بالاتفاق مع الأندية.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟

هل تؤيد حجب الألعاب الإلكترونية الخطرة؟