رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

اقتصاد

الاقتصادات السمراء تسجل معدلات نمو متفوقة تحت قيادة البنك الأفريقي للتنمية

أديسينا
أديسينا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تواصل الاقتصادات الأفريقية مسيرة نموها بوتيرة أسرع من المتوسط العالمي، الذي يبلغ 3%، وذلك بفضل مرونتها في التعامل مع تحديات عدة، بما في ذلك تغير المناخ والتوترات الجيوسياسية وارتفاع معدلات التضخم وانعدام الأمن الغذائي وزيادة الديون.

وقال الدكتور أكينومي أديسينا رئيس مجموعة البنك الأفريقي للتنمية، إن أفريقيا من المتوقع أن تضم 11 من أصل 20 اقتصادًا ينمو بأسرع وتيرة في العالم خلال عام 2024. 

وأضاف أن 15 دولة أفريقية سجلت نموًا يتجاوز الـ 5%.

جاءت هذه التصريحات خلال حفل غداء سنوي نظمته المجموعة للسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية وممثلي المنظمات الدولية في مقرها بمدينة أبيدجان بكوت ديفوار.

وأوضح الدكتور أديسينا خلال كلمته أن البنك يعمل على دعم مرونة الدول الأفريقية في مواجهة الصدمات الاقتصادية الخارجية والتغيرات المناخية وتقلبات أسعار الفائدة العالمية، مما يؤثر على قدرتها على خدمة ديونها ويؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم.

وفي إطار جهوده لزيادة دعم التنمية الاقتصادية، قدم البنك تقريره عن أداء الاقتصاد الأفريقي وتوقعاته لعام 2024 خلال قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا الأسبوع الماضي، حيث يتوقع أن تظل أفريقيا المنطقة الأسرع نموًا في العالم بعد آسيا.

وأشار أديسينا إلى أن مجموعة البنك للتنمية ستقوم بزيادة دعمها للدول الأفريقية من خلال مجموعة من الإجراءات، بما في ذلك تجديد موارد صندوق التنمية الأفريقي وزيادة رأسماله بنسبة 150٪.

كما قام البنك بتمويل مشاريع بنية تحتية مهمة في القارة، مثل بناء جسر سينغامبيا الذي يربط غامبيا والسنغال، ومساعدة في تطوير ممر لوبيتو لربط أنغولا وزامبيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأكد الدبلوماسيون على أهمية استمرار البنك في دعم الاقتصادات الأفريقية وتعزيز فرص النمو الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المستدام، معربين عن تفاؤلهم بمستقبل أفريقيا كأرض للنمو والازدهار.