رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

سياسة

"الحرية المصري": الحوار الوطني فرصة غير مسبوقة للأحزاب والقوى السياسية

حزب الحرية المصري
حزب الحرية المصري
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

رحب حزب الحرية المصرى برئاسة الدكتور ممدوح محمد محمود بالمشاركة فى جلسات الحوار الوطنى، المقرر بدء أولى جلساته غدا الأربعاء، بمشاركة جميع الأحزاب والقوى السياسية، ومختلف فئات وأطياف المجتمع المصرى، من أجل التحاور حول أولويات العمل الوطنى خلال المرحلة الراهنة، ومواجهة التحديات التى تواجه الدولة المصرية.
وقال د. ممدوح محمد محمود رئيس حزب الحرية المصرى، أن الحزب جاهز للمشاركة فى جلسات الحوار الوطنى بمحاوره الثلاثة " السياسية والاقتصادية والاجتماعية" بأوراق عمل متميزة، مؤكدا أن الحوار الوطنى فرصة غير مسبوقة للأحزاب والقوى السياسية، لتقديم رؤيتها وأفكارها، وطرح حلول عاجلة للتحديات التى تواجه الدولة المصرية، وخصوصًا أن جميع الملفات ستكون مطروحة للنقاش دون قيود أو خطوط حمراء.
وأضاف رئيس حزب الحرية المصرى أن مجلس أمناء الحوار الوطنى بذل جهودا كبيرة من أجل إنجاح جلسات الحوار الوطنى، والتوصل إلى توصيات تحقق التوافق بين فئات المجمع بكافة فئاته وأطيافه الوطنية واتجاهاته السياسية، مشيدا بقرار مجلس الأمناء بعلنية الجلسات وحضور كافة وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، مشيرا إلى أن ذلك سيساهم فى تقريب وجهات النظر بين رؤية الدولة ومؤسساتها، وبين كافة فئات المجتمع وأطيافه السياسية.
وأوضح د. ممدوح محمد محمود أن الحزب قدم أوراق عمل لمجلس أمناء الحوار الوطنى، تضمنت رؤية شاملة وطرح أفكار وحلول غير تقليدية للمشاكل الاقتصادية وفى مقدمتها مشاكل الصناعة، وآليات تحقيق الأمن الغذائى، وحل أزمة القمح والسلع الاستراتيجية، ومشاكل التضخم، وآليات الاستفادة من محور قناة السويس، وتوسيع قاعدة الحماية الاجتماعية، ودعم التعليم والصحة، والحفاظ على أمن واستقرار الأسرة والمجتمع، وفى المحور السياسي ركزنا على سرعة إقرار قانون المحليات وإجراء الانتخابات المحلية، وتعديلات قانون مباشرة الحياة السياسية.