الأحد 21 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

تقارير وتحقيقات

"صنع في دمياط" منصة لتسويق الأثاث بخمسة معارض سنوية.. نيفين جامع: 220 مليون جنيه لتمويل مشروعات الأثاث.. عوض: يفتح آفاقًا تسويقية جديدة للصناع

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

قالت الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، إن مبيعات معرض صنع فى دمياط وصلت إلى 11 مليونًا و420 ألف جنيه خلال مدة المعرض، مشيرة إلى أن "صنع فى دمياط" جاء ضمن سلسلة المبادرات التى نفذتها المحافظة بالتعاون مع أجهزة الدولة، منوهة بأن المعرض جاء نتاج شراكة متميزة مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، حيث أتاح فرصًا تسويقية جديدة لمنتجات الصناع بمحافظة دمياط.

وأوضحت محافظ دمياط، أن أسعار قطع الأثاث بالمعرض جاءت في متناول الجميع، حيث تتراوح أسعار الإنتريهات بين 10 و15 ألف جنيه، كما يتيح بعض العارضين فرشًا كاملًا لشقة مكونة من 3 غرف بسعر 50 ألف جنيه، في حين قدم البعض غرفة الأطفال بسعر 10 آلاف جنيه، بالإضافة إلى توفر تصميمات تتنوع بين المودرن والكلاسيك، بحسب بيان رسمي لجهاز تنمية المشروعات.

وأشادت "عوض" بجهود جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة، ومتناهية الصغر، في تنظيم تلك المعارض سنويًا، مشيرة إلى أن هذا التعاون بدأت ثماره عام 2016، حيث لاقت مراحلها نجاحًا كبيرًا وحجم مبيعات ضخمًا.

وأشارت المحافظ إلى أن معارض "صنع فى دمياط" تأتى كأحد ثمار التعاون المشترك بين المحافظة وجهاز تنمية المشروعات تحت قيادة وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي للجهاز، وذلك لتحقيق رؤية الدولة للنهوض بقطاع صناعة الأثاث وفتح أسواق جديدة لمنتجات الصناع بالمحافظة.

أفاق جديدة للتسويق

وأضافت، أن خطة هذا العام تتضمن أربعة مراحل أخرى، حيث ستبدأ المرحلة الثانية مطلع يونيو المقبل، وتنطلق المرحلة الثالثة فى أول ديسمبر 2022، كما تنطلق المرحلة الرابعة فى 10 من ذات الشهر، وفى 21 ديسمبر ستشهد المرحلة الأخيرة انطلاقها لمدة عشرة أيام لكل مرحلة، موضحة أن خطة العام الحالي تأتى استكمالًا لسلسلة التعاون بين المحافظة وجهاز تنمية المشروعات، لدعم صناعة الأثاث وخلق آفاق تسويقية جديدة لمنتجات الصناع بالمحافظة.

وأضافت، أن صنع في دمياط يحقق رؤية الدولة للنهوض بتلك الصناعة ودعم الصناع والعاملين بهذا القطاع، هذا إلى جانب المساهمة فى خلق آفاق تسويقية جديدة لمنتجاتهم.

ونوهت إلى أن المحافظة حريصة كل الحرص على التعاون مع كافة أجهزة الدولة لتنفيذ العديد من المبادرات، لتُستكمل أركان تلك الاستراتيجية التى تسعى المحافظة لتحقيقها، خاصةً مع تمتع أبناء دمياط بمهارة فريدة توارثها الاجيال منذ عقود طويلة.

وأضافت، أن المعارض تستهدف استكمال الخطة التي بدأتها المحافظة بالتعاون مع الجهاز، لتحقيق رؤية الدولة نحو النهوض بتلك الصناعة بدمياط، ودعم الصناع والعاملين بهذا القطاع وتطويره بما يتناسب مع احتياجات السوق المصري والعالمي، هذا إلى جانب المساهمة في خلق آفاق تسويقية جديدة لمنتجاتهم.

النهوض بصناعة الأثاث

ومن جهتها قالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة والرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات، إن معارض "صنع في دمياط" تأتى فى إطار خطة الدولة للنهوض بصناعة الأثاث من خلال تقديم كافة الخدمات المالية وغير المالية والدعم الفنى لأصحاب المشروعات وتشجيع تلك الصناعة الوطنية، والحفاظ على الخبرة اليدوية الماهرة التى تشتهر بها محافظة دمياط والتى تعتبر قلعة من قلاع صناعة الأثاث فى المنطقة العربية، مشيدة بما شاهدته بالمعرض من أثاث عالي الجودة ذى أسعار مناسبة قدمه منتجى الأثاث بدمياط.

وأفادت جامع، أن المعرض يأتي في إطار خطة الدولة للنهوض بصناعة الأثاث في دمياط من خلال تقديم كافة الخدمات المالية وغير المالية والدعم الفنى لأصحاب هذه المشروعات وتشجيع تلك الصناعة الوطنية للنهوض بها والحفاظ على الخبرة اليدوية الماهرة التي تشتهر بها المحافظة والتي تعتبر قلعة من قلاع صناعة الأثاث في المنطقة العربية، كما يهدف إلى دعم صناع الأثاث المصريين ومساعدتهم في تسويق منتجاتهم التي تتمتع بجودة عالية وأسعار تنافسية، مشيرة إلى أن المعرض حقق نجاحات متوالية منذ انطلاقه في عام 2016.

وشددت على أن الجهاز مهتم بالمساهمة في الاستراتيجية الطموحة التي تتبناها الدولة للنهوض بصناعة الأثاث في دمياط فضلًا عن أهمية إقامة مثل هذه المعارض أيضًا للمستهلك المصري الذي يبحث عن منتج وطني متميز، ويقدم المعرض مجموعة متنوعة من الموبيليا والأثاث الكلاسيكي والمودرن ذات الجودة العالية من إنتاج مصانع الأثاث التي تم دعمها من جهاز تنمية المشروعات.

وأكدت جامع، على أن معرض "صنع في دمياط" للأثاث يأتي في إطار التعاون الوثيق مع محافظة دمياط، لدعم أصحاب مصانع وورش الأثاث في المحافظة، وذلك تشجيعًا لهذه الصناعة الوطنية ودعم الأيدي العاملة الماهرة بقطاع الأثاث ماليًا وفنيًا، باعتباره تكتلًا إنتاجيًا وحرفيًا لديه فرص مميزة في مجال التصدير، فضلًا عن أن تنظيم المعرض بشكل دوري في القاهرة يتيح المزيد من الفرص التسويقية المميزة لسكان ورواد القاهرة الكبرى والمحافظات المجاورة لها، ويلبي احتياجات الجمهور بأسعار تنافسية.

دعم 5 آلاف مشروع 

وكشفت "جامع"، أن جهاز تنمية المشروعات قدم دعمًا تمويليًا لنحو 5 آلاف مشروع صغير تعمل في مجال تصنيع وتجارة الأثاث والموبيليا والمنتجات الخشبية في نطاق محافظة دمياط، خلال الفترة من 01/07/2014 حتى 31/12/2021 أي خلال حوالي7 سنوات، بإجمالي تمويل حوالي 220 مليون جنيه، ساهمت في تعزيز إنتاجية القطاع وحسنت من أحوال العاملين بتجمع الأثاث، ووفرت 15.702 فرصة عمل جديدة.

وأكدت على أن الجهاز يحرص على التنسيق مع الجهات الشريكة لتحقيق رؤية وأهداف الدولة فيما يتعلق بدعم المشروعات الصغيرة ومنها الصناعات الحرفية والتكتلات الإنتاجية في المحافظات، وذلك من خلال تقديم أوجه الدعم كافة إلى أصحاب المشروعات، سواء خدمات مالية أو غير مالية، ومن بين تلك الخدمات التسويق وإتاحة الفرصة لأصحاب المشروعات الصغيرة للمشاركة في المعارض المركزية، بما ينعكس على تعزيز إنتاجية تلك المشروعات وخلق المزيد من فرص العمل وفتح نوافذ تسويقية وتصديرية لمنتجات تلك المشروعات.

وأضافت جامع، أنه من المقرر مشاركة عشرات من أصحاب مصانع وورش الأثاث بمحافظة دمياط في معرض "صُنع في دمياط" المميزة بجودة منتجاتها وأخشابها وأسعارها التنافسية، معظمهم استفادوا بالخدمات التي يقدمها جهاز تنمية المشروعات، مشيرة إلى تلك الخدمات تنوعت ما بين خدمات مالية وغير مالية، وكانت بمثابة قوة دفع لأصحاب تلك المشروعات وصولًا بمنتجاتهم إلى مرحلة التسويق والمشاركة في المعارض.

خطة لرفع وعي الصناع

وأوضحت جامع، أن جهاز تنمية المشروعات بدأ خطته في النهوض بقطاع الأثاث في دمياط، برفع الوعي للعاملين في تجمعات الأثاث وتعريفهم بالخدمات التي يمكنهم الحصول عليها من الجهات المختلفة بالدولة، وذلك من خلال إعداد وتنظيم ورش عمل وندوات للتعريف بالخدمات المالية وغير المالية المقدمة من الجهات المختلفة بالدولة، فضلًا عن توعية المنتمين لقطاع الأثاث وأصحاب الصلة بأفضل الممارسات الدولية في تنمية الصناعات الحرفية عالميًا، فيما تم عقد دروات تدريبية للمصنعين وأصحاب المشروعات الصغيرة على أفضل الممارسات الدولية على تنمية التجمعات الانتاجية وذلك على أيدي خبراء من دولة الهند، حيث تم خلال التدريبات التنويه على التكنولوجيا الحديثة في صناعة الأثاث.

وأكدت جامع أن الجهاز ركز أيضًا على رفع القدرات التنافسية للمصنعين والجمعيات الإنتاجية، بتوعيتهم بإجراءات التصدير والمشاركة الفعالة في المعارض واليات العرض وأساليب الترويج والتسويق الحديثة والتطبيقات الحديثة المستخدمة في التسويق والترويج للمنتجات، كالتصوير الاحترافي للمنتجات وتصميم المواقع الإلكترونية، بجانب تدريبهم على الإجراءات المالية والإدارية.

وأضافت، أنه تم إجراء تدريب فني متخصص لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة بتجمع صناعة الاثاث بدمياط، عقد بمقر مركز تكنولوجيا الأثاث بالمدينة وعلى أيدي خبراء عالميين من خلال 5 دورات تدريبية، تم خلالها التدريب على استخدام أنواع حديثة من مدخلات الإنتاج من الاخشاب المصنعة وبدائل الأخشاب الطبيعية، والتدريب على استخدام وصيانة الآلات والمعدات والتدريب على الدهانات الحديثة الصديقة للبيئية وتقنيات التشطيب والتنجيد والتصميمات العالمية باستخدام النظم المتطورة، كما تضمن البرنامج نقل خبرات المدربين الدوليين القائمين على تنفيذ البرنامج الي مدربين وخبراء مصريين (TOT) لتكرار الدورات التدريبية بشكل مستمر.

5 معارض 

قال المهندس طارق شاش، جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، إن هناك تعاون كبير مع محافظة دمياط لتنظيم معرض صنع في دمياط للأثاث، كما تم التنسيق مع محافظة دمياط لإقامة أكثر من معرض هذا العام في مجال الأثاث، لافتًا من المقرر إقامة ما يقرب من 4 أو 5 معارض للأثاث هذا العام، امتدادًا للنجاحات التي بدأت في عام 2016، ونعمل على زيادة سنويًا، وننسق لعمل أكثر من معرض للأثاث بدمياط.

وأشار إلي أن ندعم صناعة الأثاث لأنها من الصناعات الواعدة في مصر، ومحافظة دمياط تعتبر معقل هذه الصناعة منوهًا نقدم خدمات كثيرة لصناعة الأثاث في دمياط، ويهدف المعرض لتحقيق رؤية الدولة نحو النهوض بتلك الصناعة بدمياط، ودعم الصناع والعاملين بهذا القطاع، هذا إلى جانب المساهمة في خلق آفاق تسويقية جديدة لمنتجاتهم.

وقال شاش، إن الجهاز يدعم صناعة الأثاث كونها من الصناعات الواعدة، ومحافظة دمياط من المحافظات المتميزة في هذه الصناعة، موضحًا أن معرض صنع في دمياط يأتى من أجل دعم هذه الصناعة وأصحاب الحرف بالتعاون بين محافظة دمياط والجهاز ووزارة التجارة والصناعة، لافتًا إلى أن اليوم انطلق المعرض والذى سوف يتبعه عدة معارض أخرى هذا العام.

قال حسام شبكة، مدير جهاز تنمية المشروعات في دمياط، إنه بالتنسيق مع محافظ دمياط وزيرة التجارة والصناعة، تمت إقامة معرض "صنع في دمياط"، وحرصنا على أن يكون أكبر عدد من المشاركين في المعرض من مستفيدي جهاز تنمية المشروعات ومن صناع وتجار الأثاث في محافظة دمياط، حيث يصل عدد المشاركين في المعرض لـ 62 عارض وحرصنا على أن نغطي كافة الأذواق والمستويات.

وأضاف" شبكة"، أن العارضين المشاركين في المعرض مجموعة منهم من مستفيدي جهاز تنمية المشروعات، والمجموعة الأخرى من مدينة دمياط للأثاث والمجموعة الأخيرة من المحافظة، كما أن جميع المشاركين في هذه المرحلة من المعرض من محافظة دمياط فقط.

وأردف، أنه بعد انتهاء المرحلة الأولى من المعرض سيتم البدء في المرحلة الثانية منه، مؤكدًا أن المعرض تلقى إقبال كبير منذ يوم افتتاحه وحتى نهايته، وتعمل محافظة دمياط بالكامل في قطاع الأثاث وبالتالي فإن كل التشكيلات والأنواع موجودة في المعرض.

وقال النائب ضياء بصل، عضو مجلس النواب عن محافظة دمياط، أن معرض "صنع فى دمياط" شهد إقبالًا كبيرًا من الزائرين محققًا حجم مبيعات كبير، كما أشاد زوار المعرض بجودة المنتجات من الأثاث الدمياطى الشهير، لافتًا إلى أن المعرض جاء بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر للنهوض بصناعة الأثاث بدمياط وفتح آفاق تسويقية جديدة لمنتجات الصناع.

مصطفى بحيرى

أكد مصطفى بحيرى، أحد العارضين فى معرض صنع فى دمياط، أن تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية أثرت على كافة خامات الانتاج ومن ضمنها خامات التصنيع فى قطاع الأثاث والأخشاب، لافتًا إلى أن الخامات تشهد ارتفاعًا تقترب من 30% إلى 40%.

وقال بحيري، إن السعر المتداول لغرفة النوم ما بين 28 ألفًا إلى 29 ألفًا و30 ألف جنيه، لافتًا إلى أنه من المتوقع أن يشهد سعر الغرفة الواحدة شهد ارتفاعًا بقيمة 5 آلاف جنيه، موضحًا أن هذا سوف يؤدي إلى الركود.

محمد الشامخ

ومن جهته قال محمد الشامخ، أحد العارضين بمعرض صنع فى دمياط، أنه يوجد ارتفاع فى الخامات، لافتًا إلى أن صناع الأثاث فى دمياط يعتمدون على أجود أنواع الأخشاب والتى تتميز بالجودة العالية، لافتًا إلى ارتفاع أسعار الخامات تصل إلى 40%.

وأشار إلى زيادة سعر خشب الأبلكاش حيث ارتفع سعره من 95 جنيها إلى 165 جنيها.

قال هانى الحجري، أحد العارضين فى معرض صنع فى دمياط، إن أسعار غرف الأثاث من المتوقع أن تشهد ارتفاعًا فى الأسعار بنسبة من 60% إلى 70% نتيجة ارتفاع أسعار الخامات.

وأوضح الحجري، أن سعر لوح الأبلكاش والذى يعد من أهم الخامات لصناعة الأثاث والغرف شهد ارتفاعًا ملحوظًا، حيث ارتفع سعر اللوح الواحد من 85 إلى 170 جنيهًا وأيضًا شهدت أسعار الخشب السويدي ارتفاعًا ملحوظًا بنسبة 2500 جنيه فى المتر الواحد وأيضًا ارتفعت أسعار خشب الزان.

هشام يحيي

ومن جهته أكد هشام يحيي، أحد العارضين بمعرض صنع فى دمياط، أن أسعار خامات الأخشاب المستوردة شهدت ارتفاعًا ملحوظًا يصل بنسبة من 30% إلى 40%.

وقال يحيي، إن أغلب صناعة الأثاث والغرف تعتمد على الخشب الروسي والأوكراني، متوقعًا زيادة سعر غرف الأثاث والمعيشة تبعًا لارتفاع أسعار خامات الأخشاب.

وأشار أسامة مجاهد، أحد العارضين في المعرض إلي أن الغرف لديه تبدأ من 8 آلاف جنيه وتتراوح أسعار الانتريهات ما بين 10 و15 ألف جنيه.

ونوه مجاهد إلي أنه يعتمد على خشب الزان والموسكي نظرًا لتمتعهما بالصلابة، بالإضافة إلى خشب البياض، مشيرًا إلى إمكانية  تنفيذ أي تصميم يرغب به العميل.

وقال مجاهد، إنه بدأ مشروعه في صناعة الأثاث منذ أكثر من 10 سنوات، مشيرًا إلي أن بدايته كانت في معرض مساحته صغيرة يعمل به بمساعدة فرد آخر.

وأكد مجاهد، أن جهاز تنمية المشروعات ساعده علي التوسع بصورة أكبر من خلال تمويله في بداية الامر بمبلغ بسيط ثم توالت التمويلات حتي بلغت قيمتها ما يزيد عن 2 مليون جنيه

وأوضح، أنه استطاع من خلال هذا المبلغ الانتقال إلى ورشة بمساحة أكبر في مدينة الأثاث فضلًا عن مساعدته في إدخال معدات وماكينات جديدة.

وكشف مجاهد، أن الجهاز أمده بخدمات أخري غير مالية جاء على رأسها المشاركة في المعارض بشكل دوري خاصة معرض صنع في دمياط الذي يعتبر بمثابة دفعة قوية له على حد تعبيره حيث يستطيع من خلاله التسويق لمنتجاته والبيع بشكل أكبر.

أوضحت إحسان البدراوي، إحدي العارضات في المعرض، أن لديها فرش كامل لشقة مكونه من 3 غرف يصل سعره إلى 50 ألف جنيه، مضيفة أن الغرف لديها تبدأ من 10 آلاف جنيه، بالإضافة إلى توفر تصميمات تتنوع بين المودرن والكلاسيك.

وأوضحت البدراوي، أنه في حال وجود قطعة حظيت على إعجاب أحد العملاء فإنه يملك خيار إدخال التعديلات التي تناسبه.

وأشارت إلى أنها بدأت مشروعها في عام 2019، بمدخرات ذاتية لا تتعدى الخمسين ألف جنيه، موضحة أنها استطاعت الحصول على مقر بمدينة دمياط للأثاث من خلال مبادرة البنك المركزي آنذاك.

وأوضحت، أنها حصلت من خلال جهاز تنمية المشروعات علي أكثر من تمويل بإجمالي قيمة بلغت 3 مليون جنيه، مؤكدة علي استطاعتها زيادة حجم الإنتاج وتلبية الطلب المتزايد على منتجاتها، فضلا عن أن الجهاز ساعدها علي تحقيق الانتشار وفتح أسواق جديدة والتعرف على عملاء أكثر من خلال المعارض التي ينظمها بصفة مستمر.

وأكدت البدراوي، أن التمويل الذي حصلت عليه من جهاز تنمية المشروعات جعلها قادرة علي التوسع في نشاطها أكثر، مشيرة إلى أن ذلك مكنها من إبرام العقود مع بعض الهيئات والنقابات لتوريد منتجاتها.

وفي سياق متصل أفاد محمد الغماز، أحد العارضين في المعرض، أن أسعار الغرف ذات الجودة العالية لديه تبدأ من 18 ألف جنيه.

وشدد الغماز، أنه يعتمد على أفخر أنواع الأخشاب في التصنيع وهما خشب زان أحمر روماني وخشب أبلكاش روسي مضيفًا أنهما يمتازان بالصلابة والمتانة.

وأفاد الغماز، أنه يملك خيار تطويع حجم قطع الأثاث لتتناسب مع المساحات المختلفة.

وأعرب الغماز عن سعادته بالدعم الذي تلقاه من جهاز تنمية المشروعات منذ بدء مشروعه بالعام 2019.

وأوضح، أنه حصل علي تمويل قدره 19 ألف جنيه إلي جانب استفادته من إحدى البرامج التدريبية التي يقدمها الجهاز تحت عنوان "التأهيل على مهارات التسويق ومتطلبات التصدير".

قال ياسر فايد، أحد العارضين في المعرض، إنه يعمل في الأثاث الكلاسيكي فقط، مشيرًا إلى أن غرفة النوم ذات الطابع الكلاسيكي يصل سعرها إلى 18 ألف جنيهًا، موضحًا أنه يضيف لمسات عصرية للأثاث الكلاسيكي.

وكشف فايد، أن جميع قطع الأثاث التي يقوم بصنعها تكون من الخشب الزان والسويد كونهم يتمتعان بجودة عالية مما يضمن سلامتها مدى الحياة.

وأكد فايد، أنه يضيف التعديلات التي يريدها العميل على الأثاث الكلاسيكي من حيث الألوان وأنواع الاقمشة. 

وكشف فايد قائلًا: لقد تحولت من نجار إلى تاجر، مؤكدًا على أن مساعدة جهاز تنمية المشروعات مثلت له فرصة كبيرة، فضلا عن أن الجهاز أتاح له الوصول إلى المستهلك مباشرة من خلال مشاركته في المعارض التي  يقيمها الجهاز.

وأوضح، أنه يسعى في الفترة المقبلة إلى التوسع في تجارته والتصدير للسوق الأفريقي.

وأشار فهمي غباشي، أحد العارضين في المعرض إلى أن جهاز تنمية المشروعات داعم أساسي له منذ أكثر من 24 عامًا.

وكشف غباشي، أن أول تمويل حصل عليه من الجهاز كان في العام 1998 وكان قدره عشرون ألف جنيه مضيفًا إلى أنه تبعه تمويل بقيمة 300 ألف جنيه ومن ثم تمويل بقيمة تزيد عن نصف مليون جنيه.

وأكد غباشي، أن تلك التمويلات التي حصل عليها من الجهاز ساعدته على تطوير مشروعه بوتيرة سريعة وخطى ثابتة حتى ذاع صيته تدريجيًا ليصبح أحد أكبر رواد صناعة الأثاث بدمياط.