رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وش إجرام| "غدر الصحاب".. حكاية جريمة ضحيتها سائق توك توك في الخانكة

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 09:02 ص
توك توك - أرشيفية
توك توك - أرشيفية
أحمد علاء الدين
طباعة
قبل نحو عامين اشترى "سعيد"، الشاب الثلاثيني توكتوك للعمل عليه؛ للإنفاق على أسرته المحدودة الدخل، بتر قدمة اليمني، لم تمنعه من المواظبة على وردياته اليومية، حيث اعتاد على السير صباحا، خوفا من السرقة، فكان يخرج كل صباح يجوب الشوارع والميادين أملًا في توفير بضعة جنيهات يعود بها لعائلته في المساء لسد احتياجاتهم، لكنه لم يدر أن الحذر لن يوقف قدره، وأن الراكضين خلف لقمة العيش أحيانًا يدفعون حياتهم ثمنًا في سبيل الحصول عليها، وهو ما حدث معه بالفعل، بعدما لقي مصرعه قتيلا علي يد صديقه " يونس"، الذى تلفح بالنذالة والجحود مرتديًا عباءة الشيطان، ليلطخ يداه بدماء صديقه، إذ استدرجه بحجة توصيله لأحد الأماكن، وقبل أن يصل به إلى المكان الوهمي الذى أرشده إليه، تعدا عليه بالضرب بـ" سلاح أبيض"، هان عليه صديق الدراسة، ولم يرتجف قلبه لتوسلاته، واستمر الصديق الخائن فى تنفيذ جريمته ولم يترك للضحية فرصة واحدة للنجاة، وبعد تنفيذ الجريمة، ألقي بجثته داخل أرض زراعية، ثم استولي على "التوكتوك"، وفر هاربا، على أمل ألا ينكشف أمره، لكنه لم يعلم أن عدالة السماء كانت تقف له بالمرصاد ليتم كشف الحقيقة وضبطه خلال ساعات من قبل رجال المباحث، ليدلي باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق، قائلا : "الشيطان ضحك عليا وكنت محتاج فلوس".
وأضاف المتهم أنه نظرًا لارتباطه بعلاقة جيرة وصداقة بالمجني عليه عقد العزم على قتله، وسرقة مركبة "التوك توك" قيادته.
وتابع المتهم، أنه اتصل هاتفيًا بالمجني عليه، وطلب منه الحضور إليه بمنطقة أبو زعبل بزعم توصيله لمنزله، وأثناء استقلاله مركبة "التوك توك" رفقته، اعتدى عليه بالضرب بسلاح أبيض "كتر" مُحدثًا إصابته التي أودت بحياته واستولى على مركبة "التوك توك" وهاتفه المحمول وهرب وتخلص من السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة، وهاتف القتيل بإلقائهما بمياه ترعة الإسماعيلية.
وأشار المتهم إلى أنه باع مركبة "التوك توك" لعامل "سيئ النية" مقيم بمنطقة بلبيس بالشرقية، وجرى استهدافه وضبطه بمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية وبحوزته مركبة "التوك توك" المستولى عليها. 
كان قد تلقى المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث مركز شرطة الخانكة، بلاغًا بالعثور على جثة شاب مجهول الهوية، بقطعة أرض زراعية، وبها جروح ذبحية قطعية بالرقبة.
جرى إخطار اللواء حاتم الحداد مدير المباحث، وتوصلت التحريات إلى تحديد هوية المجني عليه، وتبين أنه سائق مركبة توك توك، وبسؤال شقيقه "سائق"، أفاد بخروجه للعمل بتاريخ الواقعة على مركبة "توك توك" ملكه وعدم عودته.
وأضافت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة "فني معمل" بإحدى الشركات، وباستهدافه جرى ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، وقرر أنه نظرًا لارتباطه بعلاقة جيرة بالمجني عليه عقد العزم على قتله، وسرقة مركبة "التوك توك" قيادته.
"
هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟

هل تتراجع نسب الطلاق بتعديلات قانون الاحوال الشخصية ؟