رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

أصحاب التظلمات يستغيثون: لم نصرف مستحقاتنا.. وشكاوى الخط الساخن: جار الفحص.. ورئيس هيئة التأمينات: سقطوا من "السيستم" وسيتم الصرف

الخميس 27/أغسطس/2020 - 12:41 ص
البوابة نيوز
أميمة الإتربي
طباعة
رغم مرور نحو شهرين على صرف العلاوات الخمس لأصحاب المعاشات المستحقين، مازال آلاف المواطنين تائهين بين أروقة الوزارة ومديريات التأمين بحثا عن مستحقاتهم.
رصدت "البوابة نيوز" عدة مشكلات لأصحاب المعاشات المستحقين للعلاوات الخمس بمحافظات مصر للفئات التي أعلنت مؤخرًا عنها الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الااجتماعي.

أصحاب التظلمات يستغيثون:
في البداية، قالت الدكتورة عزة محمد عبد الحليم سلطان، صيدلانية على المعاش، إنها من الفئات المستحقة للعلاوت الخمس، حيث إنها "على المعاش مُنذ نوفمبر 2011، ولم أحصل على مستحقاتى حتى الآن.
وتابعت سلطان: "حاولت التقدم بتظلم إلى التأمينات الإجتماعية في المنصورة، ورغم مرضي وعدم قدرتي على تحمل الزحام الشديد استطعت في النهاية تقديم التظلم"، موضحة أنها لم تصرف مستحقاتها حتى الآن من العلاوات الخمس والمتجمد.
وفي السياق ذاته، قالت عصمت عبد الحميد مصطفى، وكانت تعمل موظفة في التربية والتعليم بمحافظة الدقهلية، إنها تقدمت بشكوى، لعدم صرف العلاوات الخمس المستحقة، إلى الخط الساخن للتأمينات ورئاسة الوزراء، وحتى الآن جاء الرد بأنه جار الفحص.
وأضافت، أنها لم تصرف العلاوات الخمس حتى الآن والتي من المقرر نزولها على أربع دفعات.
فيما تقول كامليا محمد عبد الفتاح، إنها كانت تعمل موظفة إدارية بجامعة المنصورة، وخرجت على المعاش عام 2013، ولم تصرف مستحقاتها من العلاوات الخمس، وتابعت: "ذهبت إلى الـتأمينات الاجتماعية بالمنصورة، وأبلغني الموظف أنه لا يوجد تعليمات بشأن التظلمات، وأن تقديم الشكوى عبر الخط الساحن فقط، وحتى الآن الرد على متابعة الشكوى موحد للجميع بأنه جاري الفحص، ولم يتم الرد النهائي من الوزارة".
ويقول فريد عبد الستار عبده علام، إنه كان يعمل موظف إداري بدرجة مدير عام بقطاع تابع لمديرية المالية بمحافظة المنوفية، وأنه فوجئ بصرف مبلغ 900 جنيها سنويا فقط. وأكد "علام" أن هذا المبلغ أقل بكثير مما يستحق، مشيرا إلى أنه تم احتساب أساس معاشه بالخطأ على أنه معاش عام 2014، بفارق عامان عن أساس معاشه المُستحق.
ونوّه علام بأنه تقدم بشكوى بذلك إلى الخط الساخن للتأمينالت دون جدوى حتى الآن.
ونتيجة لتزايد الشكاوى من أخطاء وعدم صرف العلاوات الخمس لمستحقيها، قام مجموعة من موظفي المعاشات بإنشاء صفحة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعنوان "اتحاد أصحاب المعاشات" لعرض مشكلاتهم، والتي تضمنت نفس الشكاوى السابقة من موظفين في القطاعين الحكومي والخاص.
وعرض علاء الجمال، شكواه عبر الصفحة قائلًا بإنه كان موظف حكومي بالتربية والتعليم خرج معاش عام 2010، ولم يصرف مستحقاته من العلاوات الخمس.
وفي السياق ذاته، قال سيد البرماوي، إنه موظف حكومي خرج معاش مبكر طبقا" لقانون الخدمة المدنية" يناير 2017، وتم صرف العلاوات الخمس لزملائه، ولكنه لم يصرف بدعوى أن السيستم يظهرةه غير مستحق.
فيما أوضح أشرف شلبي، أحد العاملين بصندوق التأمين على الثروة الحيوانية التابع لوزارة الزراعة، إنه لم يصرف مستحقاته من العلاوات، بسبب أخطاء في من جانب هيئة التأمينات الاجتماعية.
من جانبه، قال اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية، في تصريح خاص لـ"البوابة نيوز" إن الهيئة تعمل وفق الضوابط والشروط والجداول التي حددتها وزارة التضامن الاجتماعي. وأوضح عوض، أنه تم وضع بيانات للمستحقين الذي سقطوا على السيستم بجهاز الكمبيوتر، وسيتم صرف تلك العلاوات على دفعتين، على أن يتم الصرف لـ27 ألف حالة من الذين تنطبق عليهم الشروط للعلاوت في أول شهر سبتمبر المقبل، كما أنه سيتم فحص تظلمات 110 آلاف حالة، وصرف العلاوات خلال شهر أكتوبر المقبل.
وتابع "عوض" أنه خلال مروره مؤخرًا على 90 منشأة، اكتشف ان بعض المنشأت وقعوا في الخطأ حيث لم تقدم تلك المؤسسات البيانات الكاملة للموظفين لديها إلى هيئة التأمينات.
وعلق "عوض" على شكوى بعض المواطنين المستحقين للعلاوات الخمس ولم تصرف لهم مستحقاتهم. 
بالكامل بسبب أخطاء، أن عليهم الالتزام بالمبالغ المطروحة للعلاوت الخمس طبقا للجدول الذي طرحته الوزارة، وأن الهئية ملتزمة بشروط ومبالغ الوزارة، وليس حساب المواطن لنفسه.
وأوضح أن من يرى أن هناك صعوبة في التقدم بشكوى بمديريات التأمين، فليتقدم بإرسالها على عنوان الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية، وسيتم فحصها وإعادة حقوق المتضررين في حالة استحقاقتهم وانطباق الشروط عليهم.

أصحاب التظلمات يستغيثون:
جدير بالذكر أن الدكتورة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، كانت قد أعلنت في تصريحات صحفية سابقة، عن صرف الدفعات لأصحاب المعاشات المستحقين للعلاوات لخمسة اعتبارا من 1 يوليو 2006 حتى 1 يوليو 2015 وحتى 2019 لغير المخاطبين بالخدمة المدنية، ليبلغ عدد المستفيدين من زيادة العلاوات الخمسة 2.4 مليون مواطن، ومنهم 1.909 مليون من القطاع الحكومي، ونحو 524 ألفا من العام والخاص، أنها ستصرف بأثر رجعي وأكدت أن تكلفة العلاوات سنويًا ستصل إلى 7 مليارات جنيه ليكون إجمالي تكلفة صرف العلاوات 35 مليار جنيه.
"
برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟

برأيك.. من سيفوز بدوري أبطال أفريقيا؟