رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محمد خان.. حريف السينما

الأحد 26/يوليه/2020 - 11:49 ص
البوابة نيوز
هيثم مفيد
طباعة
يُعد محمد خان أحد رواد المدرسة الواقعية في السينما المصرية، وواحدا ممن جسدوا الواقع المصري على الشاشة الكبيرة برؤية سينمائية جمعت بين النزعة الطليعية وروح ابن البلد الأصيل. وبمناسبة ذكرى رحيله نرصد أهم محطات الحريف في السينما.
ولد محمد حامد حسن خان في 26 أكتوبر 1942، سافر لإنجلترا عام 1956 لدراسة الهندسة المعمارية، إلا أنه التقى بالصدفة بشاب سويسرى يدرس السينما هناك وذهب معه لمدرسة الفنون، فترك الهندسة والتحق بمعهد السينما في لندن.
عاد للقاهرة عام 1963، وعمل في شركة فيلمنتاج تحت إدارة المخرج صلاح أبوسيف، مع رأفت الميهى ومصطفى محرم، سافر إلى لبنان ليعمل مساعدا للمخرج يوسف معلوف ووديع فارس. وأنشأ دار نشر وأصدر كتابين، الأول عن السينما المصرية والثانى عن السينما التشيكية، وكان يكتب مقالات عن السينما، عاد خان للقاهرة وبدأ مشواره السينمائى بفيلم «ضربة شمس» عام ١٩٧٨، أولى تجاربه الروائية الفيلمية.
على مدى سبع سنوات، تعرف خان على مختلف تيارات الفن السابع في أوروبا خلال دراسته في لندن، وبني قاعدته المعرفية وشكل رؤاه وتبنى أفكارا سينمائية متقدمة ضمن تكوين ثقافي راسخ وثري ليكون فيما بعد أحد الذين يحق وصفهم بالمفكرين السينمائيين في العالم.
يمتلك خان في رصيده السينمائي قرابة 24 فيلمًا أبرزها: "طائر على الطريق"، و"الحريف"، و"أحلام هند وكاميليا"، و"سوبر ماركت"، "ضربة شمس"، "مستر كاراتيه"، "أيام السادات". كما قام بكتابة سيناريو فيلم "سواق الأتوبيس" للمخرج الراحل عاطف الطيب.
حصل محمد خان على جائزة مستحقة في أول دورة لمهرجان القاهرة السينمائي عام 1979 ونال العديد من الجوائز السينمائية العربية والدولية، غير أن جائزته الكبرى كانت هذا التقدير الكبير لأفلامه من جانب النخب الثقافية الطليعية والجماهير على مستوى الشارع المصري والعربي معا.
رحل المخرج محمد خان عن عالمنا في القاهرة 26 يوليو 2016 عن عمر ناهز 73 بمحافظة القاهرة.

الكلمات المفتاحية

"
هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟

هل تتوقع إجراء انتخابات مجلس النواب نهاية هذا العام؟