رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

نيمار الحائر.. في 24 ساعة يثير الجدل حول مصيره.. الصحف الإسبانية تتسابق لتحديد وحسم الوجهة المقبلة.. والقضاء البرازيلي ينصفه في قضية الاغتصاب

الجمعة 09/أغسطس/2019 - 03:48 م
البوابة نيوز
كتب- يحيى أحمد
طباعة
بات النجم البرازيلي نيمار، واحدًا من اللاعبين المثيرين للجدل في عالم كرة القدم، لما ينتهجه في الفترة الأخيرة من أفعال جعلت الشكوك تحوم حول مستقبله مع ناديه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي.

نيمار الحائر.. في
أصبح صاحب الـ27 عامًا، محل أنظار واهتمام الكبيرين الإسبانيين برشلونة وريال مدريد، بعد غموض مصيره مع النادي الفرنسي، وظهر نيمار في برشلونة في صورة نشرها عبر حسابه على "إنستجرام"، مع بعض معجبيه وأرفقها بتعليق "أوقات ممتعة في برشلونة" ولم يتضح إن كان التقطها حديثًا، أم أعاد فقط نشرها، ليشكل محور التقارير الصحفية في الآونة الأخيرة، وسط رغبة بالعودة إلى صفوف ناديه السابق برشلونة، والذي انتقل منه إلى صفوف سان جيرمان في صيف عام 2017 في صفقة قدرت بـ222 مليون يورو.
ويتنافس الفريق الكتالوني مع غريمه التقليدي ريال مدريد، للظفر بخدمات ابن السيلساو، الذي بات أقرب من أي وقت مضى من الرحيل عن الفريق الباريسي، واستحوذ على حيز واسع من الاهتمام في الصحف الإسبانية، اليوم الجمعة، التي اعتبرت بأن مزادا علنيا انطلق بين عملاقي الكرة برشلونة وريال مدريد للظفر بخدماته، وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية تحت عنوان عريض "نيمار في الأفق"، وأضافت "اقتنع ريال مدريد بأن فكرة التعاقد مع الفرنسي بول بوجبا أصبحت مستحيلة وقد عاد نجم البي إس جي إلى الواجهة مجددا"، كما بدأ فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي في التفكير في خطف نيمار من حديقة الأمراء وأصبح يخطط من الناحية الاقتصادية والعملية لقلعة الميرينجي مما يضيفه اللاعب من إعلانات ومميزات تسويقية.
وكشفت "أس" عن عرض اللاعب على النادي الملكي وجرت مفاوضات في هذا الشأن، وذكرت كل من "ماركا" و"أس" بأن علاقة باريس سان جيرمان بريال مدريد أفضل بكثير منها مع برشلونة.
وبالنسبة إلى الصحف الكتالونية فإن تهديد مدريد جدي جدا، وقالت صحيفة "سبورت": "برشلونة يقوم بهجوم مضاد باتجاه نيمار" مشيرة إلى إمكانية التقدم بعرض جديد يتضمن انتقال البرازيلي فيليبي كوتينيو في الاتجاه المعاكس، وأضافت "طلب برشلونة من نيمار بأن يعرقل عملية انتقاله إلى ريال مدريد وبأن يقوم باتخاذ موقف من أجل العودة إلى برشلونة".
نيمار الحائر.. في
من جانبها، اعتبرت صحيفة "موندو ديبورتيفو" بأن الأولوية بالنسبة إلى نيمار هي العودة إلى برشلونة حيث يتمنى مزاملة أصدقاءه ليونيل ميسي ولويس سواريز، وأضافت "حدد البرازيلي تاريخ 20 أغسطس لكي يعرف جدية برشلونة في الحصول على خدماته" مشيرة إلى أن نيمار قد يدرس "وجهات أخرى" في حال العكس.
واستخدم نيمار دا سيلفا أساليب عديدة للضغط على مسئولي برشلونة لطلب عودته لصفوف البرسا منها تدخل ميسي؛ من أجل تسريع عودته إلى "البلوجرانا"، فقد أورد موقع "لو 10 سبورت" أن الأول طلب المساعدة من ميسي بهدف الرجوع لبرشلونة في فترة الانتقالات الصيفيى الجارية، وأضاف أن نيمار اتصل بالنجم الأرجنتيني، وطلب منه الحديث بشأن انتقاله إلى الفريق مع رئيس النادي جوسيب ماري بارتيمو.
نيمار الحائر.. في
أما عن إثارته للجدل صباح اليوم الجمعة، فقد أنصفه القضاء البرازيلي وأسقط تهمة اغتصابه لعارضة أزياء، حيث وافق على حفظ التحقيقات في القضية وذلك لعدم كفاية الأدلة واتخذ القضاء هذا القرار بناء على فرضية الشرطة المدنية وقررت عدم توجيه اتهامات جنائية ضد مهاجم المنتخب البرازيلي لعدم وجود أدلة كافية تثبت ما قالته الضحية، وفي مؤتمر صحفي، أوضحت فلافيا ميريلني، إحدى أعضاء هيئة النيابة المعنية بقضايا العنف الذكوري، أنه «في ظل التناقضات التي ينطوي عليها التحقيق الشرطي، توصلنا إلى قرار حفظ القضية. لا يمكن معرفة ما جرى بين أربعة جدران.. والوضع هو أن كلمتها في مواجهة كلمته»، وأكدت ميرليني أن الطب الشرعي «لم يجد أي آثار لإصابة جسدية» لدى صاحبة الإدعاء، باستثناء جرح بأحد أصابعها تعرضت له أثناء مشاجرة مع نيمار بعد يوم من العلاقة الجنسية التي جمعت بينهما، وفقا لما ظهر في فيديو تم تسريبه لوسائل الإعلام.
وفي البلاغ الذي قدمته الضحية في 31 مايو الماضي أمام شرطة ساو باولو، اتهمت العارضة، نيمار باغتصابها وبضربها بفندق في باريس في 15 من نفس الشهر، ودافع نيمار عن براءته من هذه الاتهامات وأقر بأنه أقام علاقة جنسية معها لكن بالتراضي.
وخيمت هذه القضية على عناوين الرياضة في بلاد السامبا، خاصة وأنها على هامش بطولة كوبا أميركا الأخيرة التي أحرزتها البرازيل على أرضها وغاب عنها نيمار بداعي التواء في كاحله قبل انطلاقها في مباراة ودية ضد قطر.
وكانت عارضة الأزياء ناجيلا تريندادي منديش دي سوزا، اتهمت لاعب الفريق الباريسي باغتصابها في باريس. وأقرت الشابة البالغة 26 عاما أنها أرادت ممارسة الجنس مع نيمار لكنها لم تتوقع أن تأخذ العلاقة التي جمعتهما في باريس خلال شهر مايو منحنى متسمًا بالعنف.
وفي مقطع فيديو تم تسريبه لوسائل الإعلام البرازيلية، ظهر خلاف بين أغلى صفقة في العالم وعارضة الأزياء التي قامت بصفعه، بينما رد هو بدفعها ومحاولة إبعادها عنه.
"
من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟

من المطرب الذي تنتظر سماع ألبومه في رأس السنة ؟