رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

كيف واجهت فنادق مصر ركود السياحة إبان ثورة يناير؟

الثلاثاء 09/أبريل/2019 - 02:26 م
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر
ايمان عريف
طباعة
قالت ميرفت حطبة رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق، إنه منذ عام 2013 وكانت معظم الشركات التابعة للقابضة للسياحة وعددها آنذاك 9 شركات قبل ضم شركات التجارة الداخلية ليتقلص عدد الشركات إلى 7 شركات فقط كانت تحقق خسائر سواء في قطاع الفنادق أو شركات التجارة الداخلية.
وأضافت حطبة خلال مؤتمر صناعة المستقبل "مصر 2030" نحو تحقيق التنمية المستدامة، أنه منذ هذه الفترة وضعنا خطة طموحة و استغلينا فترة ركود السياحة لتطوير الفنادق المملوكة للدولة، وتحسينها لكي تنافس الفنادق العالمية، وتقدم الخدمة ورفع كفاءتها بدءً من الفنادق الثلاث نجوم وصولا للفنادق الخمس نجوم لكي تعيش خمسين سنة جديدة.
وأشارت إلى أن الصورة الشائعة عند المصريين أن الفنادق الثلاث نجوم تشبه "البنسيون"، ولكن بعد التطوير أصبحت هذه الفنادق مختلفة عن الماضي ومثال فندق "شهرزاد" بالعجوزة وللأسف الإدارة السابقة جعلته فندقا سيئ السمعة ولكن كان لابد من تطويره مع إدارة جديدة لتغيير الصورة الذهنية عنه.
كما أشارت إلى افتتاح فندق اللسان برأس البر يوليه القادم، بالإضافة إلى تطوير فندق النيل ريتز والذي أصبح من أهم الفنادق السياحية في القاهرة.
وفي سياق آخر قالت رئيس الشركة القابضة للسياحة والفنادق أن شركات التجارة الداخلية تم ضم أربع شركات في شركتين، وللأسف كانت هذه الشركات تحقق خسائر متتالية، وبعد تغيير منظومة ادارة هذه الشركات بإدخال نظام المشاركة مع ماركات متميزة.
أشارت حطبة إلى أن تم تطوير 196 فرعا من الفروع التابعة لشركات التجارة الداخلية تحقق 155 مليون جنيه عائد من الشراكة لتتحول الشركات من الخسائر إلى الأرباح.
وأكدت حطبة أن ميزة الشراكة أيضا الحفاظ على العمالة الموجودة ورفع كفاءتها بالتدريب وتحمل الشريك جميع نفقات الفروع من كهرباء ومياه وغيرها.
كما أشارت حطبة إلى أن شركة الصوت والضوء أيضا كانت العام قبل الماضي حققت خسائرها 11 مليون جنيه، والعام الماضي تقلصت خسائرها إلى مليون جنيه، العام المالي الجاري تحولت الخسائر إلى أرباح.
"
من ترشح لقيادة منتخب مصر؟

من ترشح لقيادة منتخب مصر؟