رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

"الكبار" خارج المنافسة في موسم رمضان.. والسبب مجهول "الفخراني" يوقف التحضير لمسلسله الجديد.. "الزعيم" يهدم ديكورات "فلانتينو".. و"هنيدي" مشغول بـ"3 أيام في الساحل"

الجمعة 11/يناير/2019 - 01:32 ص
عادل امام و الفخراني
عادل امام و الفخراني و محمد هنيدي
كتب- محمد زكى
طباعة
مع اقتراب شهر رمضان المبارك، اتضح للجميع الآن الشكل شبه النهائى للمنافسة الدرامية المقبلة، والتى تؤكد غياب مجموعة من الأسماء الكبيرة فى عالم الدراما التليفزيونية، وذلك بعد أن أصبح دخول أى عمل بعد انتهاء شهر يناير الحالى أمرا شبه مستحيل للحاق بالعرض فى رمضان المقبل.
وأول النجوم الذين من المقرر أن يغيبوا عن الموسم المقبل، الفنان يحيى الفخراني، الذى توقف التحضير لمسلسله الجديد مع الشركة المنتجة لمسلسله الأخير «بالحجم العائلي»، وهو ما جعله يعتذر عن التواجد، رغم أنه استقر على موضوع مع المؤلف عبدالرحيم كمال، وكان من المقرر أن يشهد العمل عودة التعاون بينه وبين ابنه المخرج شادى الفخراني.
الأمر لم يقف عند «الفخراني»، بل امتد إلى الزعيم عادل إمام، الذى أصبح هو الآخر بعيدا عن التواجد فى الموسم المقبل، كما انفردت «البوابة» من أيام بخبر هدم الديكورات الخاصة بمسلسله الجديد «فلانتينو» بمدينة الإنتاج الإعلامي، بعد أيام من بنائها، ليكون بذلك خارج السباق، وليؤجل العمل الذى يكتبه أيمن بهجت قمر، ويخرجه رامى إمام إلى رمضان ٢٠٢٠ فى حالة تنفيذه، خاصة أن الزعيم كان لديه تحفظ على المشروع من البداية، إلا أنه اضطر إلى الموافقة عليه لعدم وجود نص جاهز يخوض به السباق المقبل.
وبعد انتهائه من التحضير للجزء الثانى من مسلسل «أرض النفاق»، خرج الفنان محمد هنيدى من قطار المنافسة الرمضانية بعد انشغاله بعرض مسرحيته «٣ أيام فى الساحل»، والذى يعيده للمسرح مرة أخرى مع المخرج مجدى الهواري، ويتم عرضها فى مسرح «كايرو شو»، وهو المشروع الذى كان يحلم به «هنيدي» منذ فترة.
وانضمت إلى ركب الخارجين عن المنافسة، الفنانة الكبيرة يسرا، والتى كانت قد بدأت أيضا التحضير لمسلسل جديد مع الكاتب مدحت العدل، قبل أن يتوقف الأمر بعد أيام من التحضيرات، وهو الأمر الذى جعلها تفكر فى العودة إلى السينما مرة أخرى، رغم أنها كانت تحاول أن تحافظ على التواجد الدرامى للعام السابع على التوالي، بعد أن قدمت العديد من الأعمال الناجحة خلال الست سنوات الماضية، وكان من أنجحها «لدينا أقوال أخرى» و«فوق مستوى الشبهات».
غادة عبدالرازق، هى الأخرى، لم تغب عن البطولات الدرامية منذ ٢٠٠٩، بداية من مسلسل «الباطنية»، وحتى آخر أعمالها «ضد مجهول»، الذى عادت فيه إلى التعاون مع المؤلف أيمن سلامة، وهو المسلسل الذى عرض خلال الموسم الماضي، وأصبحت من الأساسيات التى ينتظرها الجمهور من كل عام، خاصة أنها قدمت عددا من الأعمال الناجحة، ولكن «غادة» خرجت قبل شهر على حسابها بموقع «إنستجرام»، وأكدت عدم مشاركتها فى الموسم المقبل، وأنها تبحث عن عمل قوى لرمضان ٢٠٢٠. أما حال الفنانة نيللى كريم، فلا يختلف كثيرًا عن يسرا وغادة عبدالرازق، والتى تغيب عن موسم رمضان ٢٠١٩، بعد وجودها على مدى الـ٦ سنوات الماضية منذ مسلسل «ذات» وحتى «اختفاء»، ولكنها عوضت غيابها عن الدراما بمشاركتها فى الجزء الثانى من فيلم «الفيل الأزرق»، الذى يجرى حاليا تصويره تمهيدا لعرضه فى موسم عيد الأضحى المقبل.
ورغم إعلان الفنانة التونسية هند صبرى، عن تواجدها فى الموسم المقبل بمسلسل من تأليف تامر حبيب، وهو «جميلة وابن السلطان»، إلا أنه تأكد خروجها عن المنافسة أيضا هذا العام، وهو الأمر الذى جعل «هند» تركز فى السينما، وتصور الآن أكثر من عمل دفعة واحدة، و«الفيل الأزرق ٢» و«الممر» و«الكنز ٢» و«نورا تحلم»، وهو الفيلم الذى يعيدها إلى السينما التونسية من جديد.
أما الديفا اللبنانية هيفاء وهبي، فبعد أن قدمت أكثر من عمل درامي، كان آخرها مسلسل «لعنة كارما» رمضان الماضي، فإنها دخلت أيضا فى قطار المغادرين للمنافسة فى رمضان، حيث قررت الابتعاد والتركيز على ألبومها الجديد، المقرر أن تبدأ العمل عليه الفترة المقبلة بعد نجاح ألبومها الأخير «حوا» والذى أعادها بقوة إلى سوق الغناء. ويغيب أيضا الفنان يوسف الشريف عن السباق الرمضانى للعام الثانى على التوالي، منذ آخر أعماله «كفر دلهاب»، وكان «الشريف» قدم فى موسم عيد الفطر الماضى فيلم «بنى آدم»، ولكنه لم يحقق النجاح المطلوب.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟

هل توافق على تقنين أوضاع حالات التعدي على الأراضي الزراعية؟