رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

أهالي طفلة الدقهلية المصابة بمرض نادر: نفسنا الرئيس يعلاجها

السبت 06/يناير/2018 - 02:42 ص
الطفلة مي باسم محمد
الطفلة مي باسم محمد
جمال عبد العال
طباعة
ناشدت أسرة الطفلة مي باسم محمد، البالغة 5 سنوات من محافظة الدقهلية، المسئولين في وزارة الصحة للعمل على سفرها للخارج، وتحمل علاجها على نفقة الدولة، حيث تعاني من مرض نادر ينهش في جسدها.
وتسرد والدة الطفلة مي، لـ"البوابة نيوز"، تفاصيل معاناة ابنتها مع المرض النادر الذي يلاحق جسدها يومًا بعد يوم، فتقول، منذ ولادة مي ظهرت وحمة سوداء على ظهرها، وتعاني ألمًا حادًا في عمودها الفقري وأنحاء جسدها، وعلى الفور توجهنا إلى كل المستشفيات، والمشايخ، ولكن لم يتم اكتشاف العلاج لحالتها، قائلةً "كنا بنستلف الفلوس علشان نودي مي للمستشفيات، ولفينا على كل الأقسام المتخصصة داخل المستشفيات، والدكاترة قالولنا ملهاش علاج هنا، وعايزة تسافر بره مصر، وإحنا مش عايزين أي مساعدات مادية، والله كل اللي عايزينه نعالج مي بره مصر". 
وأضافت والدة مي، أن الأطباء أكدوا لها أن ابنتها تعاني من مرض نادر ومزمن، وعندما تبلغ الطفلة 8 سنوات سوف تزاد الحالة سوءًا ويقلب ذلك المرض اللعين بسرطان يهدم حياة الطفلة.
والتقط والد مي، أطراف الحديث، ليقول إن ابنته لا تستطيع النوم ولا التحرك بصورة طبيعية، ولا تستطيع ارتداء ملابس شأنها شأن أي طفلة في مقتبل عمرها، نظرًا لحالتها التي تسوء يومًا بعد يوم.
وأردف والد مي، أنه قام بطرق كل الأبواب أملًا في وجود من يتبني حالة ابنته، ولكن سرعان ما أٌغلقت الأبواب في وجوههم، وكأنهم يعيشون في كوكب آخر.
وناشدت أسرة الطفلة مي، عبر منبر "البوابة نيوز"، الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، والدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، سرعة التدخل لإنقاذ طفلتهم البالغة من العمر 5 سنوات، وتبني حالتها، قبل فوات الأوان.

الكلمات المفتاحية

"
هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟

هل تؤيد قرار منع التدخين والمحمول في المدارس؟