الأربعاء 24 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

العالم

مسئولون بالبنتاجون: لا نستطيع زيادة إنتاج قذائف عيار 155 إلا بموافقة الكونجرس

قذائف عيار 155
قذائف عيار 155
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

حذر مسئولون بوزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" من أنه لن يكون بمقدور الولايات المتحدة تحقيق هدفها فيما يتعلق بزيادة إنتاجها من قذائف مدفعية من عيار 155 مليمتر إذا لم يوافق الكونجرس على مشروع قانون لتدبير تمويل إضافي لتحقيق ذلك، مشيرين إلى أن هذا المشروع متعثر حاليا في مجلس النواب.

ونقل راديو (صوت أمريكا) اليوم عن مسئول بالبنتاجون تأكيده "أنه بدون الحصول على تمويل تكميلي إضافي، فإنه لن يكون بمقدورنا تحقيق هدفنا".

وقال المتحدث باسم البنتاجون جيف جورجينسين إن الولايات المتحدة تنتج حاليا حوالي 28 ألف قذيفة من عيار 155 مم شهريا، ولكن كانت هناك خطة لزيادة الإنتاج إلى ما يتراوح بين 70 إلى 80 ألف قذيفة شهريا بحلول نهاية عام 2024، ومع ذلك فإنه لن تكون هناك مقدرة لزيادة هذا الإنتاج إذا لم يتم توفير التمويل الإضافي.

وذكر مسئول بالبنتاجون أن ذلك لن يتسبب في الحيلولة دون تدفق المساعدات إلى أوكرانيا فقط بل سيؤدى أيضا إلى التأثير على قدرة الولايات المتحدة على تجديد مخزونها من هذه القذائف.

ومن جانبه، لفت راديو صوت أمريكا إلى أن الجيش الأمريكي يقول إنه يحتاج إلى موافقة الكونجرس على تدبير 3 مليارات دولار كتمويل إضافي لزيادة إنتاج قذائف المدفعية من عيار 155 مم حتى يمكن استبدال ما ينفد من المخزون نتيجة شحنات هذه القذائف إلى أوكرانيا وإسرائيل.

وأعاد الراديو إلى الأذهان أن الولايات المتحدة كانت قد بدأت في إرسال قذائف مدفعية إلى إسرائيل بعد الهجوم السابع من شهر أكتوبر الماضي، في حين أن القوات الأوكرانية كانت قد بدأت في طلب شحنات من قذائف المدفعية عيار 155 مم التي تستخدم في أنظمة / هاوتزر / بعد الهجوم الروسي على أوكرانيا عام 2022، وأن الولايات المتحدة قدمت هذه الأنظمة إلى أوكرانيا من أجل مساعدتها على الدفاع عن أراضيها ومواطنيها.

وأشار راديو صوت أمريكا إلى أنه في إطار المساعي الرامية إلى تجديد المخزون الأمريكي من هذه الذخائر وتلبية طلبات أوكرانيا الخاصة بالحصول على هذه القذائف، فإن البنتاجون أعرب عن اعتزامه زيادة القدرة الإنتاجية الأمريكية لهذه القذائف من 14 ألف قذيفة شهريا -قبل الهجوم الروسي- إلى مائة ألف قذيفة شهريا خلال عام 2025.