الجمعة 24 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

محافظات

جنايات كفر الشيخ تمد أجل النطق بالحكم في قضية مقتل زوج

محكمة جنايات كفر
محكمة جنايات كفر الشيخ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

مدت ،محكمة جنايات كفر الشيخ «الدائرة الثانية» برئاسة المستشار شريف محمد قورة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد مصطفى سليم، رئيس المحكمة، وأحمد فتحي عبد المتعال، نائب رئيس المحكمة، وسكرتارية محمد عبد الوهاب أبو طالب، أجل النطق بالحكم في قضية،  نقاش وعشيقته، لفضيلة المفتي، بتهمة قتل زوجها على خلفية علاقة غير شرعية بينهما،لليوم الأول من دور شهر مايو المقبل، لعدم ورود رأي المفتي.

وكانت المحكمة قد أحالت ،المتهمين، لفضيلة المفتي  في جلسة الأثنين الماضى، لإبداء الرأي الشرعي.

وعقب، صدور الحكم، سادت حالة من الحزن الشديد والبكاء، من قبل المتهمين ،حيث قامت المتهمة بالصراخ واللطم، بينما أنهار عشيقها، وأهلهما خارج المحكمة، فيما قام أهالي القتيل بإطلاق الزغاريد والهتاف الله اكبر خارج المحكمة. 

جاء ذلك، ضمن أحداث القضية رقم 17240 لسنة 2022 جنح مركز شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2897 لسنة 2022 كلي كفر الشيخ، والمتهم هو نقاش ثلاثيني، يُقيم بمركز قلين، وربة منزل في منتصف العقد الثالث من العمر تُقيم بقرية الطواحنية، التابعة لمركز كفر الشيخ، وتُجرى محاكمتهما في محكمة جنايات كفر الشيخ، عما أُسند إليهما بقتل الزوج.

واستمعت المحكمة لدفاع المحامي، عن المتهم الأول، والذي دفع ببطلان الاعتراف لصدوره بناء على إجراء باطل، وهو الاستجواب الباطل،وهو الذي وقع بدون حضور محامي، مخالفًا بذلك ما نص عليه القانون، وغيرها من الدفوع الأخرى. 

وكان المستشار سعود محمد نجيب، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية قد أحال، كل من علاء الدين عبدالجليل أحمد نصر، 30 سنة، مقيم بقرية ميت الديبة، مركز قلين، نيرة جمال محمد الشاملي، ربة منزل، في منتصف العقد الثالث من العمر، تقيم بقرية الطواحنية، التابعة لمركز كفر الشيخ، إلى محكمة جنايات كفر الشيخ، لإجراء محاكمتهما عما أسند إليهما، بقتل زوج المتهمة الثانية، ويدعى حسني سعودي السيد علي طاحون، 40 سنة، على خلفية علاقة آثمة غير شرعية بينهما.

وحددت محكمة استئناف طنطا جلسة  اليوم الأول من دور محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الثانية" في شهر إبريل المقبل موعدًا لمحاكمتهما.

وتشكلت الدائرة الثانية، بمحكمة جنايات كفر الشيخ من المستشار شريف محمد قورة، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد مصطفى سليم، رئيس المحكمة، وأحمد فتحي عبدالمتعال، نائب رئيس المحكمة، وسكرتارية محمد عبدالوهاب أبوطالب، وذلك في أحداث القضية رقم 17240 لسنة 2022 جنح مركز شرطة كفر الشيخ، والمقيدة برقم 2897 لسنة 2022 كلي كفر الشيخ.

وجاء في أمر الإحالة كل، من المتهم الأول السابق ذكر ويعمل، نقاش  30 عامًا، يقيم بقرية ميت الديبة، التابعة لمركز قلين، وسيدة 33 عامًا، ربة منزل، وتقيم بقرية الطواحنية، التابعة لمركز كفر الشيخ، ووفق أوراق القضية بأنهما بتاريخ 30 إبريل 2022 بدائرة مركز شرطة كفر الشيخ بالنسبة للمتهم الأول قتل المجني عليه "، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وتبين بأن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتله، وأعد لذلك سلاحًا ابيضًا محل الأتهام الثاني، وذلك بأن اتصل بالمجني عليه طالبًا لقاءه لتوصيله لوجهة أرادها وانتظره بالمحل الذي أيقن مروره منه قادمًا إليه، وعقب ملاقاته استدرجه إلى مكان ناء غير مطروق، وما أن شاهده منفردًا عاجله طعنًا بسكين أعده سلفًا لذلك حتى أزهق روحه، وألقاه في مجرى مائي، فيما وجه له تهمة  إحرازه سلاحًا أبيض "سكين" دون مسوغ قانوني.

أما المتهمة الثانية، فاشتركت مع المتهم الأول في ارتكاب الجرم محل الاتهام الأول بطريق التحريض والأتفاق والمساعدة، وذلك بأن وسوست له بقتله، وما أن لقى قبولها، حتى خططت ودبرت له ومعه على كيفية قتل المجني عليه وساعدته بأن أقنعت المجني عليه بلقائه.

وتعود أحداث القضية ليوم 4 مايو من العام الماضي، ليلة عيد الفطر المبارك، حيث تلقي اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي مدير إدارة البحث الجنائي  إدارة البحث الجنائي بالمديرية، يفيد بتغيب حسني السعودي السيد 42 سنة، عن منزله ليلة العيد، وعقب ذلك تلقي أشارة بعثور الأهالي على جثة ملقاة بمصرف عزبة الجندي، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ.

وبالانتقال والمعاينة تبين أن الجثة لنفس الشخص المتغيب المبلغ عنه، يدعى حسني السعودي السيد 42 سنة سائق توك توك ولديه محل بقالة، ويقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز، يرتدي کامل ملابسه، بجواره دراجة نارية خاصة (توك توك)، ومبلغ مالي، وبطاقة الرقم القومي، ورخصة تسيير المركبة.
 وبرؤية الجثمان، تبين وجود جرحين قطعيين بالرأس وجرح وخذي أسفل الرأس من الخلف، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام تحت تصرف النيابة العامة، التي صرحت بدفن الجثة عقب تشريحها، لمعرفة سبب الوفاة ومعرفة كيفية حدوثها. 

ووجه اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة العميد ياسر عبد الرحيم، رئيس المباحث الجنائية، والمقدم محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز كفر الشيخ، لكشف غموض الواقعة والتوصل إلى مرتكبها.

وتمكن ضباط فريق البحث، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بكفر الشيخ، من تحديد مرتكبي الواقعة وضبطهما وهما، علاء الدين عبدالجليل نصر 30 سنة نقاش، ويقيم عزبة صبري، قرية الديبة دائرة مركز قلين، وزوجة المجني عليه نيرة جمال الشاملي  32 ربة منزل، وتقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز وبمواجهتهما، أقرا بارتكابهما الواقعة.

وبالفحص وسماع الشهود، وأهلية المجني عليه، تبين أن المتهمة الثانية زوجة المجني عليه، تربطها علاقة غير شرعية بالمتهم الأول القاتل منذ فترة، والذي استغل صداقته للقتيل منذ قرابة العامين، لإقامة علاقة مع زوجته وأنهما عقدا العزم على التخلص من المجني عليه، فاقترح عليها الأول باستدراج المجني عليه بحجة توصيله لعزبة الجندي، دائرة المركز، بالتوك توك قيادته، وذلك مساء ليلة العيد وأثناء سيرهما بجوار المصرف المائي المتاخم للطريق قام بالتعدي عليه بسلاح أبيض «سكين» كان بحوزته، حيث طعنه من الخلف في رقبته ورأسه، محدثًا إصابته المشار إليها والتي أودت بحياته واستولى منه على هاتفه المحمول الذي كان بحوزته وقام بإلقاء جثمانه والتوك توك بالمصرف.

وعقب ذلك قام بالتخلص من السلاح المستخدم والهاتف المحمول بذات المصرف على بعد عدة أمتار من مكان الواقعة، ثم اتصل تليفونيًا بعيشقته، وأبلغها بقيامه بقتل الزوج الضحية.

وأفاد أهلية المجني عليه، أن الزوجة المتهمة، قامت بالاتصال بأشقاء المجني عليه في تمام الساعة الثالثة فجر العيد،تخبرهم بتغيب زوجها بعد خروجه في تمام الساعة التاسعة مساء يوم الجريمة، وخرجت معهم، وكان برفقتهم الجاني الأول للتمويه علي الجريمة، وبعد اكتشاف وجود التوك التوك في مكان الجريمة، واستخراج الجثة،  جلست تصرخ وظل الجاني يصطنع البكاء للتمويه، حتي كشف رجال البحث الجنائي، غموض الحادث، وتم القبض عليهما،واعترفا أمام النيابة العامة،  والتي أمرت بحبسهما 4 أيام علي ذمة التحقيق.