رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

يوحنا العاشر يعبر عن ألمه وشجبه للاعتداء على بلدة كفتون الكورانية

الخميس 27/أغسطس/2020 - 01:02 م
البطريرك يوحنّا العاشر
البطريرك يوحنّا العاشر
مايكل عادل
طباعة
عبّرالبطريرك يوحنّا العاشر، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق، عن ألمه الشديد وشجبه الكامل للاعتداء الآثم الذي أصاب بلدة كفتون الكورانية، والذي سقط فيه ثلاثة من خيرة شباب البلدة: علاء نخلة فارس، وفادي ديب سركيس، وجورج وليم سركيس، وذلك خلال سهرهم على سلامة أهلهم وبلدتهم ومنطقتهم.
وقد اتصل البطريرك يوحنّا العاشر معزيًا براعي أبرشية جبيل والبترون وما يليهما (جبل لبنان) المتروبوليت سلوان الجزيل الاحترام، وبكاهن الرعية قدس الأب بسام ناصيف.
وأكد "يوحنا العاشر" وقوفه إلى جانب عائلات الشهداء الأبرار، مثمنًا تضحيات هؤلاء الشهداء الشباب الطيّبين الذين رووا أرض الكورة بدمائهم الزكية حبًا بوطنهم وأهلهم، إذ "لَيس لأَحدٍ حبٌّ أَعظَم من هذا، وهو أَنْ يبذُلَ الإِنْسان نفسه في سبيل أحبائه" (يوحنا 15: 13)، ورافعًا الصلوات إلى الرب يسوع الغالب والقائم أن يبلسم جراح أهالي بلدة كفتون الوديعة وآلامهم وأحزانهم، ويريح نفوس الشهداء "حيث لا وجع ولا حزن ولا تنهد بل حياة لا تفنى".
وطالب "يوحنا العاشر" سائر القوى الأمنية اللبنانية بالسعي الحثيث والسريع لكشف الجناة، واتخاذ التدابير والإجراءات الأمنية اللازمة والضرورية لتأمين السلامة العامة والحد من الفلتان الأمني.
ودعا البطريرك يوحنا الأهالي الأحباء في الكورة الخضراء إلى التشبّث بأرضهم وبإيمانهم، مؤكدًا أن الحزن لا يُكافَح إلا بالرجاء الآتي من خلال تعزية الرب القائم، لأن الله "سيمسح كلّ دمعةٍ من عيونهم، والموت لا يكون فيما بعد، ولا يكون حزنٌ ولا صراخٌ ولا وجع فيما بعد، لأنّ الأمور الأولى قد مضت. وقال الجالس على العرش: ها أنا أصنع كلّ شيءٍ جديدًا"(رؤيا يوحنّا 21: 5-4).
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟