رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

حكاية "العم موسى".. عاش وحيدا وكفنه غرباء ودفن بمقابر الصدقة بالعمرانية

الثلاثاء 07/أبريل/2020 - 05:29 م
البوابة نيوز
حمزة عبد المحسن _ سمر فتحي
طباعة
"حياة غرباء".. هكذا عاش العم "موسي محمد موسي" الذي اختلف مع اشقاءه فقرر اعتزل العالم باثره والإقامة داخل شقة صغيرة بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة، لا يتكلم مع أحد ولا يجتمع مع المجتمعين، ظل من عمله إلى شقته حتى بلغ من العمر عيتيا ولازم الفراش وفي عامه ال69 وافته المنية بداخلها وظل لمدة أسبوع حتى تعفنت الجثة ولا احد يعلم به إلا أن الريحه كشفت عن وفاته.
انبعاث الرائحة الكريهة من داخل شقة العم موسي قادت أهالي العقار إلى الوصول إلى جثته في حالة تعفن كاملة، لم يستطع أحد الاقتراب من الشقة لأن اغلب القاطنين بالعقار لا يعلمون بأن أحد يقيم في الشقة لأن المتوفي كان قد انقطع عن الخروج نهائيا، وقرروا إبلاغ ضباط مباحث قسم شرطة العمرانية للقدوم واستكشاف الأمر.
تلقي المقدم مصطفى عبدالله رئيس مباحث قسم شرطة العمرانية بلاغا من قاطني العقار يفيد بانبعاث رائحة كريهه من داخل الشقة المشار إليها سابقا، وبالانتقال والفحص وبعد استصدار إذن النيابة العامة تم كسر الباب والدخول عثر على جثة العم "موسي محمد موسي" 69 سنة، في حالة تعفن وبتوقيع الكشف الطبي بمعرفة مفتش الصحة تبين أن الوفاة طبيعية منذ نحو اسبوع، وبانتقال فريق من النيابة العامة التي صرحت بالدفن بعد بيان الصفة التشريحية.

اجتمع قاطني العقار وبعد مناقشات متعددة تطوع بعضهم وقاموا بتكفينه ودفنه بأحدي مقابر الصدقة ليرقد العم موسي داخل رقدته الأخيرة، وقال "حسين ج" أحد جيران العم موسي بأنه لم يكن يعلم بوجوده وأنه يقطن معهم في العقار محل سكنه وأنه تفأجئ بذلك الأمر وأنه وبعض المتواجدين قاموا بتكفينه ودفنه وسط غياب لأهله بالكامل.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟