رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

بالصور.. مستشفيات جامعة حلوان تعلن إجراءات احترازية للوقاية من فيروس كورونا

الأحد 09/فبراير/2020 - 10:15 ص
 مستشفيات جامعة حلوان
مستشفيات جامعة حلوان
هناء بديع
طباعة
اتخذت مستشفيات جامعة حلوان مجموعة من الإجراءات التنفيذية اللازمة التي تستهدف توعية الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس ضد فيروس كورونا وكيفية الوقاية منه حيث أعلن الأستاذ الدكتور ماجد نجم رئيس الجامعة أن هناك جهودًا حثيثة من خلال مستشفيات الجامعة وكليات القطاع الصحي لتثقيف وتوعية الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس بكيفية المواجهة وطرق الوقاية من هذا الفيروس، مؤكدًا أهمية إتباع إجراءات السلامة الصحية وممارسة العادات والسلوكيات السليمة للوقاية من كافة الأمراض. 
وأشار الأستاذ الدكتور حسام رفاعي نائب رئيس الجامعة إلى استعدادات جامعة حلوان لمواجهة فيروس كورونا، مشيرًا إلى اتخاذ الجامعة إجراءات سريعة من خلال تشكيل لجنة لمتابعة الحالة الصحية في المجتمع الجامعي بالتنسيق مع وزارة الصحة وتم رفع حالة الاستعداد بأقسام الاستقبال والطوارئ بالمستشفيات الجامعية وتم وضع خطة متكاملة لمواجهة الفيروس، من خلال تنظيم ندوات توعية لطلاب الجامعة، وتوزيع الملصقات والنشرات التي تقدم تعريف بالفيروس وأعراضه وطرق الوقاية منه. 
وعقد الأستاذ الدكتور ممدوح مهدي عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية اجتماعًا موسعـًــا ضم كل من الأستاذة الدكتورة إيمان حجاج عميد كلية الصيدلة والأستاذة الدكتورة صفاء صلاح عميد كلية التمريض والدكتور شريف رسلان المدير التنفيذي للمستشفيات لبحث ومتابعة كافة الإجراءات والاستعدادات التي اتخذتها كافة الجهات ومستشفيات الجامعة في مستشفى بدر الجامعي ومستشفى ١٥ مايو ومستشفى الطلبة وعيادات الجامعة، وذلك مع بداية الفصل الدراسي الثاني واستقبال الطلاب العائدين لاستئناف دراستهم بعد إجازة منتصف العام، في ظل الظروف الصحية المحيطة وبحث الإجراءات الاحترازية الطبية التي تم اتخاذها بالقطاع الصحي ومستشفيات الجامعة للوقاية من فيروس كورونا وآليات تطبيقها والأساليب الصحيحة الواجبة الإتباع للتعامل مع أي حالات يشتبه في إصابتها، مؤكدًا على أن الجامعة سوف تسخر كافة إمكانياتها المادية وطاقتها البشــرية لتجاوز تلك المرحلة بسلام.
وقد نظمت مستشفى بدر الجامعي تحت إشراف أ. د / إيهاب لطفي مدير عام المستشفى ود / كريم منتصر نائب مدير المستشفى ورئيس وحدة مكافحة العدوى ندوة تثقيفية عن كيفية الوقاية من ڤيروس كورونا المستجد، هذا بالإضافة إلى القيام بتدريب العاملين بالمستشفى على الإجراءات الوقائية الواجب إتباعها لمواجهة المرض، كما تم تدريب المرضى المترددين على العيادات الخارجية بالمستشفى على أساليب الوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد، كما قامت المستشفى بتوفير استمارات تقصي العدوي بالرعايات وذلك بالتنسيق مع الطب الوقائي بوزارة الصحة وفي حالة الاشتباه في أي حالة سيتم تحويلها إلى المعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة. 
وأوضح الدكتور كريم منتصر نائب مدير المستشفى ومدير وحدة مكافحة العدوي أنه لا داعي للخوف بسبب ما يعتقده البعض بأن الإصابة بفيروس الكورونا المستجد يعتبر أمرًا خطيرًا، مؤكدًا أن العدوى بالفيروس المستجد أمر يمكن علاجه مشيرًا إلى عدم وجود حالات للفيروس بمصر حتى الآن. 
وأشار الدكتور محمود عابد مدير مستشفى الطلبة إلى استعدادات المستشفى من خلال اتخاذ إجراءات وقائية تتضمن توفير ماسكات طبية للفريق الطبي والمترددين على المستشفى، وتوفير مطهرات مثل الاستريليم للفريق الطبي والمرضى، وتوسعه أماكن انتظار المرضي لتقليل الزحام والتكدس عند العيادات، كما يقوم الأطباء بإرشاد وتوجيه الطلاب وخاصة أصحاب الأمراض المزمنة بطرق الوقاية، ويتم تعليق ملصقات توعوية للطلاب حول طرق الوقايه وذلك بمتابعة كل من الدكتور ناصر الحمزاوي والدكتور محمد شبل نائبا مدير مستشفى الطلبة. 
ونوه الدكتور محمد عمر مدير الإدارة العامة للشئون الطبية إلى أهم الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها من خلال توفير مجموعة من المستلزمات الطبية مثل (الماسكات - مطهرات الأيدي - مطهرات الأسطح والأرضيات والجونتيات)، بالإضافة إلى توزيع ملصقات توعية للتعريف بالمرض وطرق الوقاية منه خاصة في المدن الجامعية والمطعم المركزي ويجري توزيع الملصقات على كافة الأماكن التي يتردد عليها الطلبة.
كما أشار إلى أن الإدارة بصدد تنظيم مجموعة من المحاضرات وذلك مع بداية الفصل الدراسي الثاني لشرح الاحتياطات الوقائية لمكافحة الأمراض المعدية وذلك بالمطعم المركزي والمدن الجامعية (بنين وبنات) حيث يتم عقد محاضرتين في الأسبوع الأول للفصل الدراسي الثاني وذلك يوم الاثنين الموافق ١٠ فبراير ٢٠٢٠ للعاملين بالمطعم المركزي ويوم الأربعاء الموافق ١٢ فبراير ٢٠٢٠ لطلبة وطالبات المدن الجامعية لنشر الوعى.
"
هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟

هل توافق على منع مطربي المهرجانات من الغناء؟