رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

البرلمان ينعي شهداء الحادث الإرهابي

السبت 21/أكتوبر/2017 - 01:02 م
البرلمان المصري-
البرلمان المصري- أرشيفية
إبراهيم سليمان – اية سمير حلاوة
طباعة
أدان أعضاء مجلس النواب الحادث الإرهابي الخسيس التي تعرض له ضباط الشرطة البواسل، وهم يؤدون واجبهم الوطني في التصدي ومواجهة العناصر الإرهابية بصحراء الواحات بالجيزة، والذى أسفر عن استشهاد عدد كبير من رجال الشرطة وإصابة آخرين، ومصرع عدد من هذه العناصر الإرهابية، مؤكدين دعمهم للشرطة المصرية في حربها ضد الإرهاب، وقدموا جميعا خالص التعازي لأسر الشهداء وأيضا لوزارة الداخلية. 
وأكد النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة بسوهاج، أن الهجوم الإرهابي يزيد الشعب المصرى إصرارًا وعزيمة على اقتلاع جذور الإرهاب مشيرًا إلى أن هذا الحادث تقف خلفها جماعات إرهابية هدفها الوحيد نشر الخراب والدمار فى مصر.
وأضاف أبو زهاد، أن زيادة إجرام الجماعات الإرهابية يؤكد أنهم في أنفاسهم الأخيرة، وأن الشعب سيضحي بكل رخيص وغالى من أجل الثأر لأبناء هذا الوطن، مؤكدًا أن الضباط والجنود قدموا أرواحهم ودماءهم لحماية بلدهم.
وشدد "نائب جهينة"، على ضرورة محاربة الفكر التكفيري، وتفكيك البنىة التحتية للمجموعات الإرهابية مطالبًا الشعب بكل طوائفه بالاصطفاف في خندق واحد لمواجهة الإرهاب، مطالبًا باتخاذ إجراءات ومواقف حاسمة لمواجهة الإرهاب، وعدم الاكتفاء فقط بالوقوف دقيقة حداد في كل حادث إرهابي مطالبًا بضرورة إنشاء صندوق لكفالة أهالي الشهداء وذويهم. 
وقدم "أبو زهاد" خالص تعازيه لأهالي الجنود والضباط، سائلًا الله عز وجل أن يتقبلهم فى الشهداء وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان وأن يعجل بشفاء المصابين.
فيما نعى النائب محمد ماهر حامد، عضو مجلس النواب عن دائرة الخليفة والمقطم والدرب الأحمر، وعضو لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، شهداء مصر من ضباط وجنود قوات الشرطة الذين استشهدوا أثناء دفاعهم عن الوطن واشتباكهم مع العناصر الإرهابية فى منطقة الواحات البحرية، مؤكدًا أن الثأر للشهداء هو أقل شيء يقدم لهم وهو دين في رقبة كل مصري مخلص لوطنه.
وأكد ماهر، أن القوات المصرية تخوض حربا شرسة ضد الإرهاب للحفاظ على الوطن ومقدراته ولن يسمحوا للخونة والجبناء أن يستمروا فى عملياتهم ضد الوطن، مشيرًا إلى أن كل عمليات الخونة والجبناء لن تزيد الشعب إلا تماسكا مع قيادته.
وأشار "نائب الخليفة" إلى أن هناك العديد من أبنائنا من القوات المسلحة والشرطة لا يزالون يقدمون دماءهم فداءً للوطن وللشعب المصري، مؤكدا أن الشعب يقف ويساند قوات الجيش والشرطة في عملياتها ضد الخونة حتى ينعم الوطن والمواطن بالاستقرار والأمن.
ووجه رسالة إلى "تميم بن حمد" أمير قطر الإرهابي، في المنطقة قائلًا: "يومك قادم لا محالة ولن ينفعك الحرس الثوري ولا قوات السلطان العثماني ولا الدعم الأوروبي ولا الأمريكي"، مؤكدًا أنه أيامه المقبلة ستكون معدودة وسينقلب السحر على الساحر الإرهابي.
وأضاف أن لا يمكن أن يعتقد أحد أن حق أولادنا الأبطال الشهداء سيضيع أبدًا، فمهما مر الزمن سناخذ ثار أولادنا من كل إرهابي ومن كل من مول وشارك في الإرهاب وفي الحرب الخبيثة ضد مصر.
وأدان النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الإنسان، العمل الإرهابي الغادر والخسيس الذي وقع بمنطقة الواحات البحرية بالجيزة، واستشهد على إثره عدد من قوات الشرطة.
وأكد عابد في بيان له، أن أبناء مصر الأوفياء من رجال قواتنا المسلحة الباسلة والشرطة البواسل لن تثنيهم مثل هذه الأفعال الإرهابية الخسيسة عن تطهير أرض مصر كلها من هؤلاء الإرهابيين والمفسدين والخونة واجتثاثهم من جذورهم وتقدم "عابد" في بيان له أصدره منذ قليل بخالص العزاء لأسر شهداء الواجب من رجال الشرطة، الذين راحوا ضحية هذا الحادث الإرهابي الغاشم متمنيا من المولى عز وجل أن يسكنهم فسيح جناته وأن يمن الله بالشفاء العاجل على جميع المصابين، مؤكدا أن قوات الجيش والشرطة تحظى بتأييد كبير من الشعب المصرى العظيم وأن مثل هذه الحوادث الإرهابية الخسيسة تزيد مصر كلها قوة وعزيمة فى مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود.
واتهم النائب علاء عابد المجتمع الدولى بصمته على الإرهاب وجميع التنظيمات والجماعات الإرهابية والتكفيرية بصفة عامة وصمته تجاه الدول التى تدعم وتشجع وتسلح الإرهابيين وتأويهم على آراضيها مطالبا من المجتمع الدولى بأن يأخذ برؤية مصر والرئيس عبدالفتاح السيسى لمواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود التى باتت تمثل خطرا داهما على الأمن والسلم الدوليين.
ونعى النائب ضياء الدين داود، عضو تكتل 25/30 شهداء الوطن في حادث الواحات، الذي أسفر عن استشهاد عدد من ضابط الشرطة، في عملية إطلاق نيران مع قوات إرهابية في الكيلو 135 طريق الواحات.
وقال عضو مجلس النواب: "لعنة الله على كل إرهابي خسيس يرفع سلاحه في وجه مصر وأبنائها الأبرار المخلصين.
وأضاف عضو مجلس النواب: "ستنتصر مصر على الإرهاب الأسود بأبنائها الشرفاء الذين يضحون بأرواحهم من أجل أمنها وسلامة شعبها، ونحن جميعا فداء لمصر وشعبها، وبكل قوة ندعم مؤسساتنا الوطنية في مواجهة قوى الظلام والإرهاب".
وتقدم النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة شئون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، ببيان عاجل للدكتور على عبدالعال رئيس المجلس، بشأن الحادث الإرهابي الذى وقع عند الكيلو 135 بطريق الواحات جنوب غربى محافظة الجيزة، أمس الجمعة.
وطالب "بكرى" فى بيان له، بعقد جلسة خاصة غدا الأحد، بحضور رئيس الوزراء ووزراء الدفاع والخارجية والداخلية، لمعرفة وقائع ما يجرى على الأرض، وآليات المواجهة المشتركة، والتحرك الدولي لمعاقبة المتورطين من الدول المعادية، وبحث كل السبل التي تدعم القوات المسلحة والشرطة، متابعا: "أتقدم بهذا الطلب إدراكا لخطورة ما يجرى، والذى لا يستهدف فقط إشاعة حالة من عدم الاستقرار، وإنما إفشال الدولة المصرية، خاصة بعد دورها الريادي الإقليمي وما أتمّته من مصالحات عربية على الساحة الليبية والسورية والفلسطينية".
"
برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟

برأيك.. ما هو أفضل برنامج مقالب في رمضان ؟