الأربعاء 29 مايو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

سياسة

"القومي للمرأة" يرصد تصدر السيدات لأدوار البطولة والتركيز على القضايا الاجتماعية بدراما رمضان 2024

القومي للمرأة
القومي للمرأة
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أكد المجلس القومي للمرأة، انتهاء لجنة الإعلام بالمجلس القومى للمرأة من إعداد تقريرها السنوي الخاص برصد وتحليل صورة المرأة في الأعمال الدرامية والإعلامية التي تم تقديمها خلال شهر رمضان 2024.

ويأتي هذا التقرير في إطار اهتمام المجلس برئاسة الدكتورة مايا مرسي، برصد وتحليل صورة المرأة في الإعلام المصري بوجه عام، وتأثيرها على المجتمع وهو أحد أهم وأبرز الأدوار الرئيسية التي تحرص لجنة الإعلام برئاسة دكتورة سوزان القليني على القيام بها ليس خلال شهر رمضان فقط بل على مدار العام.

وأعدت لجنة الإعلام بالمجلس برئاسة الدكتورة سوزان القليني، التقرير، ويشمل تحليلًا معمقًا لـ 38 مسلسلًا مصريًا تم عرضها على القنوات الفضائية والمنصات الرقمية، بالإضافة إلى رصد وتحليل لمضمون الإعلانات التجارية وأيضاً حملات الخدمة العامة التي تتزايد بشكل لافت للنظر خلال شهر رمضان مع متابعة للبرامج والتغطيات الصحفية والإعلامية.

وكشف التقرير عن حضور قوي للمرأة في دراما رمضان 2024، حيث تصدرت البطولة النسائية 14 مسلسلًا، من بينها "لانش بوكس"، "صدفة"، "بـ 100 راجل"، "رحيل" "ليه لأ"، "لحظة غضب" و"بدون سابق إنذار"، "كامل العدد 2"، "نورة"، "صيد العقارب"، "نعمة الافوكاتو"، "مليحة"، "سر إلهي"، "فراولة".

وأظهر تقرير لجنة الرصد أنه تم بالفعل الالتزام بوجود التصنيف العمري للمشاهدة قبل بداية الأعمال الرمضانية وإن كان معظمها لا يتناسب مع الفئة العمرية المحدد لها من حيث مشاهد العنف أو الألفاظ المستخدمة في الإطار الدرامي مثل مسلسل نعمة الأفوكاتو وأعلى نسبة مشاهدة والعتاولة.

وأظهر التقرير أن العديد من المسلسلات ركزت على قضايا المرأة الاجتماعية، حيث تناولت 26% منها قضايا العنف ضد المرأة والمشاكل الأسرية ، مثل "بابا جه"، "أعلى نسبة مشاهدة"، "العتاولة"، "حق عرب"، "صدفة" ، "عتبات البهجة"، "كامل العدد"، "امبراطورية ميم"، "فراولة".

وأضاف التقرير: ومن جهة أخري نجد أن بعض المسلسلات قد سلطت الضوء على تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الأسرة المصرية، سواء بالإيجاب أو السلب، مثل "بدون سابق إنذار"، "نورة"، "أعلى نسبة مشاهدة"، "امبراطورية ميم"، "صدفة"، "فراولة"، "الكبير أوي 8". ولم تغفل الدراما مشاكل المراهقات والشباب، حيث تناولتها وبشكل مكثف وملحوظ عدة مسلسلات مثل "امبراطورية ميم"، "جروب الدفعة"، "بيت الرفاعي".

وأكدت الدكتورة سوزان القليني رئيسة لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة، أهمية الرصد الإعلامي الذي يقوم به المجلس سنوياً، قائلة: هذا المرصد يساعدنا على تحديد أبرز النقاط التي يجب أن يتم تناولها في الدراما، وتوجيه صناع المحتوى نحو تقديم صورة أكثر واقعية وإيجابية للمرأة المصرية، بما يسهم في تغيير الصورة النمطية السلبية ويساعد على تمكين المرأة في المجتمع وذلك من خلال تقديم توصيات لصناع الدراما، وتنظيم ورش عمل وندوات لتوعية الإعلاميين بأهمية دورهم في تغيير الصورة النمطية للمرأة.

وأضافت القليني أن لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة اعتمدت على منهجية بحثية دقيقة في إعداد التقرير، حيث شارك 210 طالب وطالبة وباحثين وأعضاء هيئة تدريس من مختلف الجامعات المصرية في تحليل مضمون الأعمال الدرامية، بالإضافة إلى مراجعة ما تناولته الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي حول المسلسلات ، كما حرصت اللجنة على مراعاة مؤشرات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فيما يخص صورة المرأة وتوافق الأعمال مع الكود الإعلامي الصادر عن لجنة الإعلام بالمجلس القومي للمرأة والذي يتم العمل بموجبه للعام التاسع على التوالي.

وأوصى التقرير بضرورة استمرار الاهتمام بقضايا المرأة في الدراما المصرية، وتقديم نماذج إيجابية للمرأة المصرية، والابتعاد عن الصور النمطية السلبية، كما دعا إلى تعزيز التعاون بين المؤسسات الإعلامية والمجلس القومي للمرأة لضمان تقديم محتوى إعلامي يليق بالمرأة المصرية.