الخميس 01 ديسمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

الأخبار

"آياتا": السفر الداخلي أنعش الطيران في يونيو الماضي

آياتا
آياتا
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أصدر الاتحاد الدولي للنقل الجوي “آياتا”، تقريره عن تحديثات المسافرين والشحن الجوي لشهر يونيو الماضي، والذي أكد أن تعافي الصناعة يسير على قدم وساق.

وقال الاتحاد، في بيان له اليوم، إن شركات الطيران تواصل إظهار المرونة والقدرة على التكيف في عالم ما بعد الوباء المليء بالتحديات في كل من أسواق الركاب والبضائع، مشيرا إلى أنه بعد الضربة الأولية للأزمة، كانت حركة السفر المحلية هي أول من انتعش لأن السفر المحلي واجه قدرًا أقل من عدم اليقين والقيود من السفر الدولي.

وأضاف أن اثنتان من أكبر الأسواق "الولايات المتحدة والصين"، سمحتا بالسفر الوافد في وقت أبكر بكثير من بقية العالم، مما أدى إلى انتعاش قوي أيضًا في الأرقام العالمية، فيما تأثر السوق المحلي العالمي بشكل كبير ومتكرر في عام 2021، على الرغم من أن الطلب القوي ضمن عودة حركة المرور بسرعة بعد كل نكسة.

وتابع: "واستقرت مستويات حركة المرور هذا العام حتى مايو، عندما انتهى هذا الاتجاه الجانبي بفضل إعادة فتح الأسواق المحلية في آسيا والمحيط الهادئ، وخاصة الصين، فيما أدت قيود السفر غير المنسقة عبر المناطق إلى تأخير حركة المرور الدولية في الانتعاش".

وأكد الاتحاد، أنه أدى الطلب المكبوت القوي على السفر إلى الخارج إلى تسريع الانتعاش في هذا المجال عندما تلاشت القيود المفروضة على السفر، فخلال الأشهر الأولى من عام 2022، كانت حركة المرور الدولية هي التي دفعت الانتعاش في الصناعة بالفعل، ولا تزال بعض الفوارق الإقليمية قائمة مع استمرار انخفاض منطقة آسيا والمحيط الهادئ بسبب المخاوف المستمرة بشأن متحور Omicron، لا سيما في الصين، فيما زادت معدلات الحمولة على مستوى الصناعة بنسبة 76٪ على مدار العام حتى يونيو، تاركة المقياس الكلي بحوالي 30٪ أقل من مستوى ما قبل الجائحة.

ولعب الشحن الجوي دورًا مهمًا خلال الجائحة وظلت حركة شحن البضائع أعلى من مستويات ما قبل الجائحة طوال عام 2021، مستفيدة من زيادة القدرة التنافسية مقارنة بالشحن البحري، وسجلت الصناعة نتائج قوية بما في ذلك مضاعفة عائدات الشحن الجوي والتي تضاعفت بدورها ثلاث مرات، من إجمالي إيرادات شركات الطيران.

وبالرغم من استمرار الثقة في استمرار التعافي، إلا أن هناك مخاطر على التوقعات بما في ذلك تحديات سلسلة التوريد وخلفية عالمية أكثر مرونة في الاقتصاد الكلي وعدم اليقين الجيوسياسي المستمر مع تصاعد الأزمة في أوكرانيا والتوتر في الصين.