الأربعاء 10 أغسطس 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

البوابة ستار

ذكرى رحيل عظماء في محراب الفن.. "سبرتو السينما".. ووكيل نيابة أبو العلا و"أيقونة الإغراء"

 نجوم الفن
نجوم الفن
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

يشهد اليوم، ذكرى رحيل مجموعة من أهم النجوم الذين تركوا بصمة فى وجدان المشاهد سواء فى السينما أو الدراما التليفزيونية والمسرح ومجال الموسيقى، وكذلك فى السينما العالمية .

فقد رحل فى مثل هذا اليوم ٥ أغسطس عام ٢٠٠٠ النجم الشهير بـ"سبرتو السينما المصرية" الفنان مصطفى متولى الذى جسد العديد من الأدوار المهمة أمام الزعيم عادل إمام منها شخصية «سبرتو» فى فيلم شمس الزناتي، والذى قام بأدائها ببراعة، وفيلم المولد والمعلم بلائسى فى سلام يا صاحبى والأسيوطى فى اللعب مع الكبار وهانى فى الإرهابى ، كما شارك معه فى مسرحية الزعيم والواد سيد الشغال .

مصطفى متولى من مواليد ٢٩ أغسطس ١٩٤٩ وولد في بيلا محافظة كفرالشيخ، عمل فى مسرح المدرسة ثم جاء إلى القاهرة من أجل الدراسة، ودرس فى معهد الفنون المسرحية وعمل فى مسرح الحكيم فى مسرحيات مثل: "يا سلام سلم الحيطة بتتكلم"، ومن أشهر المسلسلات التى عمل بها:"مارد الجبل"و "رأفت الهجان"، وقام بإنتاج بعض الأفلام فى الفترة الأخيرة من حياته.. 

تزوج مصطفى إيمان شقيقة الزعيم عادل إمام وأنجب ثلاثة أولاد: هم عادل وعصام، وعمر الذي يعمل حالياً في مجال التمثيل ظهوره المتكرر مع عادل إمام اتهمه البعض بأنه استفاد من رابطة القرابة والنسب، وأن كثرة أعماله ليست بسبب موهبته، لكن بسبب علاقته بالزعيم، وهو الاتهام الظالم الذى أزعج متولى علي الرغم من أنه شارك فى العديد من الأعمال الناجحة بعيداً عن الزعيم، وأثبت موهبته فيها، ومنها "حياة الجوهري وأنا وإنت وبابا في المشمش وأحلام العمر وخيوط.

أما الفنان صاحب الملامح المميزة الذى لم يجسد أدوار البطولة،لكنه تميز بشدة فى دور القاضى والشرير والطيب الفنان خليل مرسى الذى تألق فى قاضى مسلسل أبوالعلا البشرى حيث رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم ٥ أغسطس ٢٠١٤ خليل مرسى، الذي جسد العديد من الشخصيات، وتظل شخصية "مرسى" فى مسلسل لن أعيش في جلباب أبى من أهم أعماله .

ولد فى ٢١ سبتمبر عام ١٩٤٦، وعمل في السينما والتليفزيون، حصل على بكالوريوس زراعة، ثم حصل على بكالوريوس فنون مسرحية، بالإضافة إلى الدراسات العليا، وقد حصل على الدكتوراه، و ثم رأس قسم المسرح بجامعة ٦ أكتوبر، حتى وافته المنية. 

تنوعت أدواره، من الرجل الطيب إلى الشرير، ومن أهم أعماله: فيلم (الإمبراطور ) مع الفنان أحمد زكي، ومسرحية (لعبة الست) مع الفنان محمد صبحي .

بدأ خليل مرسي مسيرته الفنية من خلال السينما حيث شارك لأول مرّة في فيلم «لن أغفر أبدًا» عام ١٩٨١، ليلفت أنظار المخرجين وتتوالى عليه العروض الفنية. وبعد هذا الفيلم قدمه المخرج محمد فاضل ليجسد دور (بكير) في مسلسل «وقال البحر» عام ١٩٨٢، ومن هنا بدأ يشق طريقه في السينما والتليفزيون والمسرح، حيث يعد هذا المسلسل هو بداية انطلاقته فنيًّا. 

ورغم أنه لم يحصل على دور البطولة إلا أنه أثبت موهبته الفنية الكبيرة ونجح في تقديم كل الأدوار فنجح في تقديم دور الشرير وأيضًا دور الطيب، وبرع في تقديم دور القاضي في أكثر من عمل فني.

وفى ٥ أغسطس ٢٠١٢ فقد الوسط الفنى عاشق الموسيقى المغنى والملحن والممثل محمد نوح فكان سخيا فى إنتاجه الفنى فى السبعينيات والثمانينيات فى مجال الغناء والموسيقى والمسرح ولد فى ١ يناير ١٩٣٧ ويتذكره الجمهور بأغنيته الشهيرة' شدي حيلك يا بلد' التي كانت واحدة من الأيقونات الغنائية، وتفرّد نوح مع فرقة النهار بتقديم أغانيه المحفزة على الفوز من المدرجات في المباريات التي كان الفريق القومي طرفا فيها باستاد القاهرة، كما استقبل بالأغاني الوطنية الحماسية، في شوارع القاهرة، ناحية المطار، السادات لدى عودته من زيارته التاريخية للقدس.

نوح من مواليد طنطا، ورغم تخرجه في كلية التجارة جامعة الإسكندرية، فإنه عشق الموسيقي، ودرس التأليف الموسيقي في جامعة ستانفورد الأمريكية، وبدأ حياته في المسرح الغنائي المصري كمطرب وممثل، كما اشتهر بقدرته الفائقة على عزف عدة آلات موسيقية بينها البيانو والعود والكمان والناي، ولحّن موشحات وأغنيات لمطربين، منهم نجاح سلام وعلي الحجار ومحمد الحلو ومحمد ثروت وعفاف راضي، كما وضع الموسيقى التصويرية لعدد كبير من الأفلام والمسرحيات، وأخرج فيلما قصيرا بعنوان الهرب إلى مصر، ومن الأفلام السينمائية التي شارك في بطولتها «الزوجة الثانية» و«شباب في العاصفة» و«السيد البلطي».

وأخيرا لا يمكن نسيان أيقونة الإغراء مارلين مونرو المغنية والممثلة الأمريكية، فعلى الرغم من رحيلها الغامض، فى ٥ أغسطس عام ١٩٦٢ إلا أن النجمة الأمريكية «مارلين مونرو» تعد من أهم الأسماء الموجودة في تاريخ السينما العالمية، حيث حصلت «مونرو» على لقب «أجمل امرأة في تاريخ السينما»، في الاستفتاءالذي أعدته إحدى المجلات الأمريكية. نافست الحسناء الراحلة على اللقب مجموعة من النجمات الراحلات مثل «صوفيا لورين»، «فيفيان لي»، «بريجيت باردو»، «ريتا هيوارث»، ونجمات أخريات على قيد الحياة مثل «تشارليز ثيرون»، الفنانة البريطانية «كيت وينسلت»، «جينفر كونلي»، النجمة الهندية «أشوريا راي»، «ناتلي بورتمان».

 توفيت «مارلين مونرو» عن عمر يناهز ٣٦ عاما، حيث وجدت على سريرها في غرفة نومها عارية، ولم يعرف حتى الآن سبب الوفاة.