الأحد 25 سبتمبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

تقارير وتحقيقات

تراجع معدل البطالة إلى 7.4%.. خبراء: المشروعات القومية الجديدة سبب رئيسي.. وخطة الحكومة تتجه لدعم نشاطات الشباب

البوابة نيوز
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تراجع معدل البطالة في مصر خلال العام الماضى بنسبة 0.5%، ليسجل 7.4% في 2021، بحسب بيانات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء الصادرة مؤخرا، وكان المعدل قد سجل 7.9% في 2020، وهو المستوى نفسه الذي سجله في 2019.

وقال الجهاز، في بيان  له، إنه خلال العام الماضى سجل معدل البطالة 7.4% في الربع الأول، و7.3% في الربع الثانى، و7.5% في الربع الثالث من العام، وبلغ معدل البطالة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين (15ـ 29 سنة) 15.0% من إجمالى قوة العمل في الفئة العمرية نفسها، وهو المعدل نفسه في عام 2020، وبلغ المعدل بين الشباب الذكور 10.8%، وبين الشباب الإناث 35.9% عام 2021.

وأوضح الجهاز أن معدل البطالة للشباب في الفئة العمرية (15- 29 سنة) من حمَلة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة والجامعية وما فوقها بلغ 19.8% من إجمالى قوة العمل في الفئة العمرية نفسها، ليصل إلى 14.2% معدل البطالة للذكور، و41.2% معدل البطالة للإناث.

وكشف جهاز الإحصاء أن عدد المتعطلين عن العمل بلغ 2.1 مليون متعطل عام 2021، مقابل 2.2 مليون متعطل عام 2020، بانخفاض 89 ألف متعطل، بنسبة 3.9%، وبلغ معدل البطالة 7.4% عام 2021، مقابل 7.9% للعام السابق 2020، إذ بلغت البطالة بين الذكور 5.6%، و16% بين الإناث، وبلغ معدل البطالة في الحضر 11.2%، مقابل 4.3% في الريف، وبلغت نسبة المتعطلين الذين سبق لهم العمل 52.5% من إجمالى المتعطلين.

وفي هذا السياق قال الدكتور خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، أن تراجع معدل البطالة خلال العام الماضى بنسبة 0.5%، ليسجل 7.4% في 2021 خطوة مهمة للغاية للقضاء على البطالة وزيادة فرص موضحا أن القيادة السياسية تسعي بشكل كبير في القضاء علي البطالة في الفترة المقبلة. 

وأضاف الشافعي لـ"البوابة نيوز"، أن زيادة نسبة البطالة وارتفاعها بشكل كبير خلال العام الماضي يرجع الي وجود فيروس كورونا الذي أثر بالسلب على اقتصاد العالم وليس الاقتصاد المصري فقط خاصة وأن جزء كبير افتقدوا لعملهم وتركوة بسبب فيروس كورونا مما أدى إلى ارتفاع نسب البطالة العام الماضي مقارنة بالأعوام الماضية. 

وفي نفس السياق قال الدكتور رشاد عبده الخبير الاقتصادي، أن المشاريع الاقتصادية والمصانع وغيرهما من المشاريع التي تمت خلال العام الماضي كانت محورا أساسيا في تقليل نسب البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب، موضحا أن تلك الخطوات ستعمل بشكل كبير في النهوض بالاقتصاد المصري. 

وأضاف عبده لـ"البوابة نيوز"، لابد وأن يكون هناك سيستم ونظام جديد لخلق مزيد من الاستقرار الاقتصادي ووجود فرص عمل مثل النهوض بالمشاريع الصغيرة وزيادتها ومساعدة الشباب في تخطي أزمة البطالة التي نمر بها خلال الفترة الأخيرة.