الأحد 02 أكتوبر 2022
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

ثقافة

حكايات شهرزاد| الصياد مع العفريت "5/3"

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

فى كل ليلة، تنسج شهرزاد من وحى خيالها باقة من أروع القصص والحكايات ما يجعل زوجها الملك شهريار، يتلهَّف إلى سماع النهايات. تتوالى الليالى، وتتنوع الشخصيات فى حكايات شهرزاد العجيبة والمميزة ما بين جنٍّ وسلاطين وقرَدة وغيرها من الكائنات الغريبة، فيزداد شوق الملك إلى سماع المزيد. 

تدور القصة الكبرى «ألف ليلة وليلة» حول شهريار وشهرزاد، عندما يكتشف شهريار فى بداية الحكاية أن زوجته الأولى لم تكن مخلصة، فيرى أن كل النساء خائنات ويقرر الزواج بعروس جديدة كل يوم وقتلها فى صباح اليوم التالى، راقب النساء وحشية شهريار وقتله لبناتهن أمام أعينهن.

 لكن شهرزاد، ابنة الوزير، تقنع والدها أن يقدمها إلى شهريار، وتقوم شهرزاد بحكاية قصة لشهريار، ولكنها توقف قصتها فى لحظة حاسمة، لذلك يؤجل شهريار قتلها إلى الليلة التالية، وهكذا تستمر شهرزاد برواية القصص لمدة 1001 ليلة.

اختارت «البوابة نيوز» لقرائها ثلاثين ليلة من تلك الليالى. وهنا تبدأ شهرزاد حكاية الصياد مع العفريت الصياد مع العفريت «5/3»

قالت شهرزاد:

أكمل التاجر: أما سبب بكائى فمن أجل أمه حيث ذبحها أبوه فتعجبت من ذلك غاية العجب وما صدقت بطلوع الصباح حتى جئت إليك لأعلمك فلما سمعت أيها الجنى كلام هذا الراعى خرجت معه وأنا سكران من غير مدام من كثرة الفرح والسرور والذى حصل لى إلى أن أتيت إلى داره فرحبت بى ابنة الراعى وقبلت يدى ثم إن العجل جاء إلى وتمرغ على فقلت لابنة الراعى: أحق ما تقولينه عن ذلك العجل فقالت: نعم يا سيدى إيه ابنك وحشاشة كبدك فقلت لها: أيها الصبية إن أنت خلصتيه فلك عندى ما تحت يد أبيك من المواشى والأموال فتبسمت وقالت: يا سيدى ليس لى رغبة فى المال إلا بشرطين: الأول: أن تزوجنى به والثانى: أن أسر من سحرته وأحبسها وإلا فلست آمن مكرها فلما سمعت أيها الجنى كلام بنت الراعى قلت: ولك فوق جميع ما تحت يد أبيك من الأموال زيادة وأما بنت عمى فدمها لك مباح. 

فلما سمعت كلامى أخذت طاسة وملأتها ماء ثم أنها عزمت عليها ورشت بها العجل وقالت: إن كان الله خلقك عجلًا فدم على هذه الصفة ولا تتغير وإن كنت مسحورًا فعد إلى خلقتك الأولى بإذن الله تعالى وإذا به انتفض ثم صار إنسانًا فوقعت عليه وقلت له: بالله عليك احك لى جميع ما صنعت بك وبأمك بنت عمى فحكى لى جميع ما جرى لهما فقلت: يا ولدى قد قيض الله لك من خلصك وخلص حقك ثم إنى أيها الجنى زوجته ابنة الراعى ثم أنها سحرت ابنة عمى هذه الغزالة وجئت إلى هنا فرأيت هؤلاء الجماعة فسألتهم عن حالهم فأخبرونى بما جرى لهذا التاجر فجلست لأنظر ما يكون وهذا حديثى.

فقال الجنى: هذا حديث عجيب وقد وهبت لك ثلث دمه. 

فعند ذلك تقدم الشيخ صاحب الكلبتين السلاقيتين وقال له: اعلم يا سيد ملوك الجان أن هاتين الكلبتين أخوتى وأنا ثالثهم ومات والدى وخلف لنا ثلاثة آلاف دينار ففتحت دكانًا أبيع فيه وأشترى وسافر أخى بتجارته وغاب عنا مدة سنة مع القوافل ثم أتى وما معه شيء فقلت له: يا أخى أما أشرت عليك بعدم السفر فبكى وقال: يا أخى قدر الله عز وجل على بهذا ولم يبق لهذا الكلام فائدة ولست أملك شيئًا فأخذته وطلعت به إلى الدكان ثم ذهبت به إلى الحمام وألبسته حلة من الملابس الفاخرة وأكلت أنا وإياه وقلت له: يا أخى إنى أحسب ربح دكانى من السنة إلى السنة ثم أقسمه دون رأس المال بينى وبينك ثم إنى عملت حساب الدكان من ربح مالى فوجدته ألفى دينار فحمدت الله عز وجل وفرحت غاية الفرح وقسمت الربح بينى وبينه شطرين وأقمنا مع بعضنا أيامًا ثم إن أخوتى طلبوا السفر أيضًا وأرادوا أن أسافر معهم فلم أرض وقلت لهم: أى شيء كسبتم من سفركم حتى أكسب أنا فألحوا على ولم أطعهم بل أقمنا فى دكاكيننا نبيع ونشترى سنة كاملة وهم يعرضون على السفر وأنا لم أرض حتى مضت ست سنوات كوامل.

ثم وافقتهم على السفر وقلت لهم: يا أخوتى إننا نحسب ما عندنا من المال فحسبناه فإذا هو ستة آلاف دينار فقلت: ندفن نصفها تحت الأرض لينفعا إذا أصابنا أمر ويأخذ كل واحد منا ألف دينار ونتسبب فيها قالوا: نعم الرأى فأخذت المال وقسمته نصفين ودفنت ثلاثة آلاف دينار. 

أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح.