الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

نافذة على العالم.. الصحافة العالمية تتوقع «مرحلة تمزيق الذات» بألمانيا

فرانس برس: وقف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.. ولوموند: النقص مستمر في البنزين في المملكة المتحدة

مرشحو أحزاب الاشتراكى
مرشحو أحزاب الاشتراكى والخضر والديمقراطى المسيحى
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

 

"نافذة على العالم".. خدمة يومية تصطحبكم فيها "البوابة نيوز"، في جولة مع أبرز ما جاء بالصحف العالمية عن أهم القضايا ليطلع القارئ على ما يشغل الرأي العام العالمي، ويضعه في بؤرة الأحداث.

 

العناوين:

 

  • لوفيجارو: فلورنس بارلي تدين التصريحات "غير المقبولة" و"غير اللائقة" بشأن التخلي عن مالي
  • ليكسبريس: الصين تكشف عن أسلحتها الجديدة: طائرات بدون طيار وطائرة حربية إلكترونية:
  • فرانس برس: مقتل عشرين صيادا في غارة ضد الجهاديين فى نيجيريا
  • تويتر: سناتور أمريكي يحذر تركيا من فرض عقوبات جديدة على شرائها بطارية ثانية من طراز S400s الروسية
  • قبرص ميل: الأمم المتحدة تستغل اجتماع الغداء لإعادة القادة القبارصة إلى طاولة المفاوضات
  • قبرص ميل: سوريا ستتصدر جدول أعمال محادثات بوتين وأردوغان
  • نيويورك تايمز: وكالة المخابرات الأمريكية تستخدم المزيد من الأقمار الصناعية التجارية لأغراض التجسس
  • وول ستريت: تعاون وثيق بين الولايات المتحدة وروسيا لمراقبة الإرهاب الأفغاني المحتمل

 

التفاصيل

«دى فيلت»: الصحافة العالمية تتوقع «مرحلة تمزيق الذات» بألمانيا

يتعرض أرمين لاشيت لمزيد من الضغط بعد هزيمة حزب الاتحاد في الانتخابات.  إن وسائل الإعلام الدولية قلقة بالفعل بشأن قدرة ألمانيا على العمل ومستقبل أوروبا.

وقالت صحيفة دى فيلت الألمانية أنه في ألمانيا: بعد 16 عامًا من حكم ميركل، من المحتمل أن يكون هناك ائتلاف من ثلاثة أحزاب لأول مرة منذ عقود. يفترض المعلقون الدوليون أن المفاوضات ستكون شاقة ويمكن أن تشل أوروبا على المدى الطويل. 

نظرة عامة على المشهد الإعلامي: 

 صحيفة  "Der Standard"، النمساوية: "يجب ألا يكون هناك فراغ"

  "الآن يتعين على المشاركين تحديد ما يصلح وما لا يصلح.  نأمل أن لا تستمر المفاوضات لمدة ستة أشهر تقريبًا مرة أخرى كما كان الحال في عام 2017. وستكون أنجيلا ميركل في منصبها فقط على أساس مؤقت.  يجب ألا يكون هناك فراغ كبير جدًا، فألمانيا بحاجة إلى ظروف مستقرة. من الناحية المثالية حتى عيد الميلاد في عام 2021".

 صحيفة  "ديلي صباح" التركية: "الكرة مع الحزب الديمقراطي الحر"

  "بما أن حزب الخضر يريد بالتأكيد أن يكون جزءًا من الحكومة، ستكون هناك فرصة كبيرة لتقديم تنازلات  طالما أن تغير المناخ على جدول أعمال الحكومات الجديدة.  ومع ذلك، فإن الخضر هم من الناحية النظرية الذين يتعين عليهم أن يقفوا إلى جانب أحد الحزبين الكبيرين.

  الكرة عادت مع حزب FDP.  نظرًا لأن ليندنر يعرف أن حزب الخضر قد ينظرون في كلا الاتجاهين، فيمكنه لعب الورقة الجامحة وإجبار أحد الحزبين الكبيرين على تقديم مطالبه. 

La Vanguardiaالإسبانية: "أوروبا بحاجة إلى مستشار قوي"

  لا يزال من غير الواضح من سيكون المستشار الاتحادي القادم، لكن كلا من شولز ولاشيت سيحكمان بقاعدة قوة ضعيفة بسبب الحصة المنخفضة من الأصوات في حزبيهما.  وهذا في وقت يحتاج فيه الاتحاد الأوروبي إلى قيادة قوية.  في الصحافة الدولية، تم تسليط الضوء على جودة ميركل مرارًا وتكرارًا باعتبارها أقوى قوة في أوروبا.  لم يقتصر دورها على قيادة بلادها بل قادت أوروبا أيضًا.

 

إنها لحظة حرجة للقارة العجوز.  لم يعد دونالد ترامب، لكن خليفته (جو بايدن) أوضح بالفعل أن الاتحاد الأوروبي ليس أولوية استراتيجية بالنسبة له أيضًا.  وتحاول الصين أن تجعل من الاتحاد الأوروبي زبونًا معتمدًا آخر، كما فعلت مع أجزاء أخرى من العالم.  من سيكون زعيم أوروبا الجديد؟  بلا شك المستشار المستقبلي.  تحتاج أوروبا إلى إمبراطور، ومستشار قوي، وقبل كل شيء، شخص غير مقيَّد بالسياسات الداخلية. 

 صحيفة  "بوليتيكو" البلجيكية: مستشارية بدون القدرة على التصرف

 حتى لو تركت نتيجة الانتخابات في ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا في الظلام، فإن الصورة العامة واضحة بالفعل: بغض النظر عمن سيكون المستشار القادم، فلن يتمكن أولاف شولز ولا أرمين لاشيت من قيادة الاتحاد الأوروبي بخطأ قيادي قوي.

  ويرجع ذلك إلى قدراتهم السياسية وإلى واقع التحالفات التي سيقودونها: فهي تتألف من أحزاب جديدة في السلطة وعلى المستوى الفيدرالي من أحزاب لا تعرف بعضها البعض.  الاحتكاك الداخلي سوف يسلب المستشارية قدرتها على التصرف في أوروبا.  

أظهر حزب الخضر أنهم أكثر استعدادًا لتقديم تنازلات تجاه يمين الوسط من الحزب الديمقراطي الحر تجاه يسار الوسط، ورئيس حزب البيئة، أنالينا بيربوك، ورئيس الليبراليين، كريستيان ليندنر، منفتحون على التعاون.التشرذم السياسي هو القاعدة السائدة في جميع أنحاء أوروبا، لكن ما تجسده ألمانيا كان العزم على عزل اليمين المتطرف وإزالة الخطوط الحمراء بين الأحزاب الديمقراطية.

لاشيت محق عندما قال إن "كل أوروبا تراقب ما يحدث في ألمانيا".  لم يتغير الكثير في هذا بعد ميركل: الأوروبيون الآخرون يعرفون أن جزءًا كبيرًا من المستقبل يعتمد على القرارات التي ستتخذها الأحزاب الألمانية في الأسابيع أو الأشهر المقبلة. "

صحيفة   "نيوزيلندا" السويسرية: الاتحاد المسيحي الديمقراطي يبدأ "مرحلة تمزيق الذات"

  "كل شيء يتضاءل بجانب الكارثة التاريخية لحزب الاتحاد، التي لا تُحصى آثارها طويلة المدى وما بعدها والتي تتجاوز ألمانيا.   نبرة الصوت في الصباح التالي توحي بمرحلة من تمزيق الذات وإلقاء اللوم.

لقد كان خطأً فادحًا من جانب الاتحاد، بعد 16 عامًا من التحريض البرنامجي تحت قيادة أنجيلا ميركل، أن يراهن على مرشح يعتقد أنه يستطيع سد هذه الفجوة ببساطة من خلال عدم معالجتها.  أولئك الذين لا يحررون أنفسهم من أسلافهم لا يكتسبون صورتهم الشخصية.  يبقى أن نرى ما إذا كان من الممكن تعويض خيارات التصميم المتضائلة للاتحاد بشكل مناسب من خلال إرادة SPD و Greens و FDP.  هناك أيضًا مقاومة داخلية واختلافات في المضمون.  لكن هذه الانتخابات الفيدرالية أظهرت شيئًا واحدًا: إذا كنت لا تعرف كيف تقول لماذا يجب أن تصوت، فلن يتم انتخابك.  "

صحيفة "دي فولكس كرانت" الهولندية: أوروبا بحاجة إلى ألمانيا قوية

 "مع حزب الخضر، يكون لديهم (الاشتراكيون الديمقراطيون) شريك حكومي طبيعي، ولكن يُخشى أنه في ائتلاف من ثلاثة أحزاب، سيتقدم الحزب الديمقراطي الحر بشكل متكرر على المكابح.  

في ائتلاف بين حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الخضر والحزب الديمقراطي الحر، سيكون الخضر هم الذين يريدون منع السياسة من أن تصبح ذات ميول يمينية أكثر من اللازم.  في كلتا الحالتين، هناك خطر من تحالف مجنح يقوم فيه الشركاء بتحييد بعضهم البعض.

هذا أمر سيء لألمانيا وسيء لأوروبا.  سيواجه الاتحاد الأوروبي مهام كبرى في السنوات القادمة.  يجب أن تنفذ سياستها المناخية الطموحة وأن تجد مكانها الجيوسياسي في العالم.  بعد الوباء، يجب إيجاد حل لمستوى الديون المرتفع، خاصة في جنوب أوروبا.  بدون ألمانيا قوية وفعالة، لن يكون هناك تقدم في أوروبا. 

صحيفة "التايمز" البريطانية: ألمانيا بحاجة إلى إجماع اجتماعي

  أي تحالف مستقبلي، على الأرجح تحالف يقوده الحزب الاشتراكي الديمقراطي مع حزب الخضر والديمقراطيين الأحرار أو تحالف CDU مع نفس الشركاء الصغار، سيتعين عليه التخلي عن تردد ميركل، الذي أبقى ألمانيا في مسار حذر لمدة 16 عامًا.  محليًا، يتعين عليها المضي قدمًا في رقمنة الاقتصاد، وزيادة الاستثمار في البنية التحتية العامة، ليس أقلها في إزالة الكربون من الاقتصاد، وإيجاد طريقة أكثر إبداعًا للتعامل مع شيخوخة وتقلص عدد السكان.  وهذا يتطلب إجماعًا اجتماعيًا وإدارة مالية ذكية وإدراكًا جيدًا للاتجاه الصحيح.  

صحيفة  "ماجيار نمزيت" المجر: "ميركل رضخت لجنون المناخ"

  "العامل الآخر الذي ساهم في كارثة الاتحاد الديمقراطي المسيحي هو أن ميركل رضخت لجنون المناخ، والذي أدى في ألمانيا إلى أعلى أسعار للكهرباء في أوروبا.  في النهاية، لم تكن عباراتهم المنمقة أو احتمال وجود ديكتاتورية بيئية في شكل وزارة مناخ تتمتع بحق النقض هي التي أخافت إمكانات الخضر، ولكن أنالينا بيربوك نفسها.  عندما تخيلت أنك إذا فزت في الانتخابات، فإنها ستصبح المستشارة الألمانية، وكان ذلك بفضلها.  سيستمر البؤس للكثيرين لفترة طويلة.

.....................

فرانس برس: وقف التحقيق في انفجار مرفأ بيروت 

علق القاضي البيطار تحقيقه بعد تقديم شكوى من قبل وزير سابق يشتبه في ضلوعه في الانفجار المميت الذي وقع في 4 أغسطس 2020.

وكما ذكرت وكالة فرانس برس أوقف القاضي المكلف بالتحقيق في الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت العام الماضي تحقيقه يوم الاثنين 27 سبتمبر بعد إخطاره بشكوى رفعها ضده وزير سابق يشتبه في ضلوعه في هذه الدراما.

وقال المصدر القضائي إن قاضي التحقيق طارق البيطار "أُبلغ بالدعوى التي رفعها النائب (وزير الداخلية السابق) نهاد المشنوق" أمام محكمة الاستئناف في بيروت.

ورفضت السلطات اللبنانية، التي أُلقيت باللائمة عليها في الإهمال الجنائي، أي تحقيق دولي، قبل إقالة المحقق الأول في فبراير الماضي بعد توجيه لائحة اتهام إلى مسؤولين كبار.

ومنذ استلامه القضية، استدعى القاضي البيطار أربعة وزراء سابقين، بينهم ثلاثة نواب حاليين، بينهم النائب نهاد المشنوق، للاشتباه في "نية القتل" و"الإهمال وسوء السلوك". لكن البرلمان رفض رفع الحصانة عنهم، فيما ازداد الضغط السياسي على المحقق.

وأضاف المصدر القضائي أن القاضي البيطار يوقف تحقيقه وجميع الإجراءات المتعلقة بملف التفجير حتى تقرر محكمة استئناف بيروت  قبول استئناف نهاد المشنوق أو رفضه.

شكوى نهاد المشنوق، التي تطالب بتنازل طارق البيطار عن القضية، تثير خللًا فنيًا، استنادًا إلى مادة دستورية تنص على مقاضاة الوزراء وكبار المسؤولين أمام محكمة العدل العليا وحدها. في الأسابيع الأخيرة، تعرض القاضي البيطار للإهانة والضغط الشديد، وحتى التهديدات غير المباشرة، من قبل بعض الأحزاب الحاكمة.

في مطلع أغسطس، اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات بعرقلة التحقيق في الانفجار الذي وقع في 4 أغسطس 2020 ووصفتها بـ"المخزية" وعديمة الضمير، وألقت باللوم على السلطات نفسها في التخزين دون اتخاذ إجراءات احترازية منذ ذلك الحين في نهاية عام 2013 لكميات ضخمة من نترات الأمونيوم. وخلفت 214 قتيلا على الأقل وأكثر من 6500 جريح ودمرت أحياء بأكملها في العاصمة.

 

لوموند: في المملكة المتحدة.. النقص مستمر في البنزين

سارع البريطانيون إلى محطات الوقود خلال عطلة نهاية الأسبوع، مما أدى إلى تفاقم نقص البنزين. في جذور مشاكل الإمداد: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والوباء.

وكما ذكرت لوموند طلبت المملكة المتحدة، يوم الاثنين، 27 سبتمبر، من الجيش أن يكون جاهزًا لمواجهة مشاكل الإمداد بالوقود لبضعة أيام. وقالت وزارة الطاقة في بيان مساء الأثنين إن "عددا محدودا من سائقي الناقلات العسكرية يجب أن يكونوا مستعدين للتدخل والانتشار إذا لزم الأمر لتحقيق الاستقرار في الإمدادات".

ازداد نقص البنزين في المملكة المتحدة سوءًا يوم الاثنين، ولا يزال وسط شراء الذعر من سائقي السيارات القلقين. في جميع أنحاء البلاد، تتكاثر لافتات "لا يوجد مزيد من الغاز" أو "خارج الخدمة" في محطات الوقود. تتأثر حوالي 30٪ من محطات شركة بريتيش بتروليوم BP.

نشرت بعض وسائل الإعلام البريطانية مقاطع فيديو لسائقين متحمسين يتجمعون بالقرب من المضخات خوفًا من الانهيار أو عدم القدرة على الذهاب إلى العمل. تدق المنظمات الطبية ناقوس الخطر بشأن الصعوبات التي يواجهها مقدمو الرعاية في السفر لرؤية مرضاهم. وتفكر بعض المدارس في العودة إلى التعليم عن بعد إذا استمرت المشكلة.

وفقًا لـ PRA، إحدى جمعيات موزعي الوقود، نفد وقود ما يصل إلى ثلثي أعضائها (5500 موقع مستقل من إجمالي 8000 محطة في البلاد) يوم الأحد، "بينما جف الوقود الآخر تقريبًا". لكن الجمعية تقول إنها تتوقع "تخفيف محتمل للطلب وتطبيع المخزون في الأيام المقبلة".

يوم الإثنين، أراد ممثلو القطاع مرة أخرى طمأنتهم بالقول إن هناك "وقود ممتلئ في المصافي البريطانية".

يذكرنا الوضع بتقنين البنزين خلال أزمة الطاقة في السبعينيات، أو انسداد المصافي الذي شل نشاط البلاد لأسابيع في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.

.................

فلورنس بارلي تدين التصريحات "غير المقبولة" و"غير اللائقة" بشأن التخلي عن مالي

أبدت وزير القوات المسلحة استياءه من الاتهامات التي وجهها رئيس وزراء مالي، فيما توفي يوم الجمعة 24 سبتمبر جندي فرنسي ليصل عدد قتلى الجيش الفرنسى إلى 52 بمنطقة الساحل.

وحسب جريدة لوفيجارو رفضت فرنسا بشدة يوم الاثنين 27 سبتمبر الاتهامات "غير المقبولة" و"غير اللائقة" بـ"التخلي" عن مالي التي قدمها رئيس الوزراء المالي إلى منصة الأمم المتحدة، والتي ترقى إلى "مسح أحذيتهم بدماء جنود فرنسيين"، توفي آخرهم يوم الجمعة.

"لا يوجد فك ارتباط فرنسي، أريد أن أبدأ بإعادة الرد على الأكاذيب.. عندما يكون لدينا 5000 جندي ونعتزم ترك عدة آلاف آخرين، عندما تكون الدولة قد نشرت مركبات مدرعة من أحدث طراز في منطقة الساحل فليس هذا هو الموقف الطبيعي لدولة تنوي المغادرة"، هذا ما قالته يوم الإثنين وزيرة القوات المسلحة فلورنس بارلي خلال مؤتمر أمام الطلاب للعلوم بو باريس.

علقت الوزيرة الفرنسية على أن "الهدف" من اللجوء إلى فاجنر  "ليس الحفاظ على الالتزامات التي تم التعهد بها للمجتمع الدولي" التي تنص على عودة المجلس العسكري للسلطة للمدنيين من خلال تنظيم انتخابات في فبراير 2022 في مالي. "لدي انطباع بأن التاريخ الذي التزمت فيه السلطات المالية، التي وصلت إلى السلطة عبر انقلاب في أغسطس 2020، لا يناسبها تمامًا، وأنهم يريدون إطالة أمد الأمر". 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية في وقت سابق الثلاثاء أن "تغيير نظامنا العسكري في منطقة الساحل ليس خروجًا عن مالي ولا قرارًا أحاديًا ومن الخطأ التأكيد على عكس ذلك". وكان تكييف هذا النظام موضوع "مشاورات مع سلطات الساحل ومالي منذ قمة باو (فرنسا) في يناير 2020".

تعهدت باريس في يونيو بإعادة تنظيم نظامها العسكري في منطقة الساحل، ولا سيما من خلال مغادرة القواعد الواقعة في أقصى شمال مالي (كيدال وتمبكتو وتيساليت) والتخطيط لتقليص عدد أفرادها في المنطقة بحلول عام 2023 إلى 2500 إلى 3000 رجل، مقارنة بأكثر من 5000 اليوم.

كما نفى قائد القوة الفرنسية برخان أي نقص في التشاور وأي تنازل. "خطة مغادرة كيدال، تيساليت وتمبكتو  تم وضعها مع رؤساء الدول في المنطقة G5 " (G5الساحل: موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد)، أعلن ذلك الجنرال لوران ميكون خلال رحلة إلى نواكشوط بموريتانيا، مؤكدا أن قوات حفظ السلام التابعة لبعثة الأمم المتحدة (مينوسما) والجيش المالي ما زالت موجودة في هذه الأماكن الثلاثة.

حذرت فرنسا باماكو من أن تورط مجموعة فاجنر في مالي لن يتماشى مع وجودها العسكري ووجود دول ومنظمات دولية أخرى على الأرض. وجددت باريس، الاثنين، في الأمم المتحدة، دعوتها لتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية يوم 27 فبراير في مالي، تماشيا مع الالتزامات التي تعهدت بها للمجتمع الدولي من قبل المجلس العسكري الذي تولى السلطة في هذا البلد.  بينما قال رئيس الوزراء المالي لوكالة فرانس برس الأحد إنه قد يتم تأجيلها لبضعة أسابيع أو أشهر.

"لا بد من احترام هذا الجدول"، حسبما أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في شريط فيديو تم تسجيله مسبقًا وبثه على الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهو المسؤول عن إلقاء الخطاب السنوي لفرنسا في إطار هذا المنتدى الدولي.

................

نيجيريا: مقتل عشرين صيادا في غارة ضد الجهاديين

قصفت طائرة مقاتلة، الأحد، قرية على ضفاف بحيرة تشاد، معقل تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا.

وذكرت وكالة فرانس برس أنه قُتل 20 صيادا على الأقل في غارة جوية للجيش النيجيري استهدفت معسكرا للجهاديين شمال شرق البلاد حسب ما أفاد سكان يوم الإثنين 27 سبتمبر لوكالة فرانس برس ومصادر عسكرية.

قصفت طائرة مقاتلة، صباح الأحد، قرية كواتار دابان ماسارا، على حدود نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون، معقل تنظيم الدولة الإسلامية في غرب إفريقيا (إيسواب).

رفعت الجماعة الجهادية مؤخرًا الحظر المفروض على الصيادين في هذه المنطقة، مما سمح لهم بالعمل في مياه البحيرة مقابل ضريبة، مما أعاد السكان الذين كانوا قد غادروا المنطقة.

"أرض معادية"

وقال عضو في أجهزة المخابرات "أي صياد يذهب إلى هذه المنطقة يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة، لأنها أرض معادية ولا توجد وسيلة لتمييزها عن الإرهابيين". وأضاف "حسب معلوماتنا، فإن عدد القتلى أعلى بكثير من 20 قتيلا"، مؤكدا أن الغارة الجوية استندت إلى "معلومات موثوقة" عن تجمع لمقاتلي إيسواب في القرية منذ الأربعاء.

وأضاف المصدر أن تقارير المراقبة الجوية والميدانية أشارت إلى استعدادهم للهجوم. وتابعت: "لا تتوقع أن يكون هناك مدني بريء وأيًا كان هناك بالتأكيد أحد الإرهابيين".

................... 

الصين تكشف عن أسلحتها الجديدة: طائرات بدون طيار، طائرة حربية إلكترونية

طائرات المراقبة أو الهجوم بدون طيار وطائرات الحرب الإلكترونية: قدمت الصين معداتها الجوية الجديدة اليوم الثلاثاء في سياق التوترات مع الولايات المتحدة وتايوان.

وحسب صحيفة ليكسبريس يأتي عرض هذه الأسلحة خلال أكبر معرض جوي في البلاد، "AirShow China " الذي ينظم في تشوهاى (جنوب)، فيما تأمل بكين في استكمال تحديث جيشها بحلول عام 2035. 

يشير الخبراء إلى أنه إذا كانت الصين بعيدة عن امتلاك القوة العسكرية للولايات المتحدة، بميزانية دفاعية أكبر بثلاثة أضعاف، فإنها تقترب تدريجيًا من فجواتها. 

أعرب تقرير استخباراتي أمريكي أخير عن قلقه إزاء النفوذ المتزايد لبكين، التي تعتبرها أكبر تهديد لأمريكا.

من بين المستجدات الرئيسية التي عُرضت يوم الثلاثاء في معرض تشوهاى: طائرة بدون طيار كبيرة من طراز WZ-7 (بطول 14 مترًا)، مخصصة لمهام الاستطلاع والدوريات البحرية. 

إلى جانب الطائرات، قدمت الصين المقاتلة J-16D ، وهي مقاتلة مخصصة لـ"الحرب الإلكترونية" - أي استغلال أو تدمير البث الإذاعي وأنظمة الاتصالات الخصم. 

وبحسب ما نقلته وسائل إعلام صينية، يمكن لهذه الطائرة مهاجمة منشآت الرادار أو أنظمة الكشف والقيادة المحمولة جوًا (أواكس). 

وصرح المحلل العسكري الصيني سونغ تشونغ بينغ لوكالة فرانس برس ان الطائرة بدون طيار والصياد في الخدمة الفعلية "سيلعبان دورا رئيسيا في مضيق تايوان وبحر الصين الجنوبي". 

في مناطق التوتر هذه  يتم إحباط مطالبات الصين الإقليمية بشكل منتظم بمرور السفن الحربية الأمريكية. 

........................

سناتور أمريكي يحذر تركيا من فرض عقوبات جديدة على شرائها بطارية ثانية من طراز S400s الروسية

حذر روبرت مينينديز، عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تركيا مرة أخرى من فرض عقوبات جديدة بسبب نيتها شراء بطارية ثانية من أنظمة الدفاع الروسية الصنع. 

وقال مينينديز عبر حسابه الرسمي على تويتر في وقت مبكر من يوم الثلاثاء، إن أي مشتريات جديدة من قبل تركيا تعني عقوبات جديدة.

في الأسبوع الماضي، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خطط أنقرة للمضي قدمًا في شراء الدفعة الثانية من صواريخ S-400 الروسية الصنع، على الرغم من تحذيرات واشنطن من أن نظام الدفاع يعرض أمن الناتو للخطر.

....................................

الأمم المتحدة تستغل اجتماع الغداء لإعادة القادة القبارصة إلى طاولة المفاوضات

استضاف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اجتماع غداء مع زعماء القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين يوم الاثنين في نيويورك في محاولة لإعادة الجانبين إلى طاولة المفاوضات لإعادة توحيد الجزيرة المتوسطية المقسمة. 

وحسب قبرص ميل أكد الزعيمان مواقفهما السابقة خلال مأدبة الغداء التي استمرت ساعتين، بحسب وسائل إعلام قبرصية. 

وقال نيكوس أناستاسيادس، رئيس جمهورية قبرص المعترف بها دوليًا، إن "الاجتماع كان إبداعًا، وبالطبع تم تسجيل الاختلافات".

وقالت صحيفة ينيدوزين إن إرسين تاتار، رئيس جمهورية قبرص التركية الانفصالية، قال إن إدارته لا تبحث عن حل سريع.

سوريا تتصدر جدول أعمال محادثات بوتين وأردوغان

من المتوقع أن تتصدر سوريا قائمة الموضوعات التي سيناقشها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اجتماع في مدينة سوتشي الروسية يوم الأربعاء.

ويسعى أردوغان لحل الاشتباكات بين الجيش السوري المدعوم من روسيا وجماعات المعارضة الإسلامية المدعومة من تركيا في شمال غرب سوريا. 

وأرسلت تركيا آلاف الجنود إلى آخر معقل للمعارضة خلال الأسبوع الماضي وسط قصف للقوات السورية والطائرات الروسية. 

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين إنهما سيتبادلان الآراء بشأن ليبيا والقضايا العالمية الأخرى.

وكالة المخابرات الأمريكية تستخدم المزيد من الأقمار الصناعية التجارية لأغراض التجسس

نظرت مجموعة من الأقمار الصناعية التي تديرها شركة أمريكية تدعى HawkEye 360 ​​إلى الشرق الأوسط في وقت مبكر من هذا العام واكتشفت موجات رادار وراديو مرتبطة بأسطول صيد مقره الصين قبالة سواحل عمان. 

وقالت نيويورك تايمز عندما قامت الشركة بمطابقة البيانات مع المعلومات الواردة من أقمار ناسا الصناعية التي تتعقب مصادر الضوء على سطح الأرض، اكتشفت أن السفن كانت تستخدم أضواء قوية - وهي علامة منبهة لصيد الحبار - وهي تبحر خلسة إلى مياه الصيد في عمان مع تحويل أجهزة الإرسال والاستقبال الخاصة بها، إلي وضع الإيقاف.

 كانت المراقبة بمثابة اختبار تقني - في هذه الحالة لم تخطر الشركة سلطنة عمان أو الصين. لكن مسؤولي الشركة قالوا إن العمل أظهر أنواع المعلومات الاستخباراتية التي يمكن الحصول عليها من أقمارهم الصناعية، والتي رصدت أيضًا نشاطًا عسكريًا على الحدود بين الصين والهند، وتعقبت الصيادين في إفريقيا لمجموعات الحياة البرية وتابعت هواتف الأقمار الصناعية التي يستخدمها المهربون لكشف طرق عمل اللاجئين. 

مع قيام الكونجرس بدفع إدارة بايدن للاستفادة بشكل أكبر من الأقمار الصناعية التجارية، بدأ مسؤولو المخابرات في منح عقود جديدة لإظهار قدرتهم على زيادة قدرات أقمار التجسس الصناعية عالية السرية بالخدمات المتطورة من القطاع الخاص. 

أعلنت وكالة المخابرات الجغرافية المكانية الوطنية يوم الاثنين أنها منحت عقدًا بقيمة 10 ملايين دولار لشركة HawkEye 360 ​​لتتبع انبعاثات الترددات الراديوية في جميع أنحاء العالم ورسم خرائط لها، وهي معلومات تقول الشركة إنها ستساعد في تحديد تهريب الأسلحة والنشاط العسكري الأجنبي وتهريب المخدرات.

يأتي العقد في أعقاب عقد دراسة مُنح للشركة من قبل مكتب الاستطلاع الوطني عام 2019. 

تعاون وثيق بين الولايات المتحدة وروسيا لمراقبة الإرهاب الأفغاني المحتمل 

قال مسؤولون أميركيون إن كبير الضباط العسكريين في البنتاجون ناقش مع نظيره الروسي عرضًا واضحًا من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستخدام قواعده العسكرية في آسيا الوسطى للرد على أي تهديدات إرهابية ناشئة في أفغانستان.

وحسب وول ستريت قال المسؤولون الأمريكيون إن الجنرال مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، أثار هذا الموضوع بناء على طلب من أعضاء مجلس الأمن القومي للرئيس بايدن في اجتماعه يوم الأربعاء الماضي مع رئيس الأركان العامة الروسي فاليري جيراسيموف. 

قال المسؤولون الأمريكيون إن الجنرال جيراسيموف لم يلتزم خلال اجتماع هلسنكي. وامتنع متحدث باسم الكرملين عن التعليق. يأتي التبادل الذي لم يتم الإبلاغ عنه سابقًا في الوقت الذي تبحث فيه إدارة بايدن عن طرق لتعزيز قدرتها على مراقبة المخاطر الإرهابية المحتملة في أفغانستان والرد عليها الآن بعد أن غادرت القوات الأمريكية البلاد.

بينما تشترك الولايات المتحدة وروسيا في مخاوفهما بشأن تهديد الإرهاب، فإن فكرة العمل مع روسيا في مكافحة الإرهاب محفوفة بالتحديات، ولا سيما على الصعيد السياسي.