الخميس 20 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بوابة البرلمان

برلماني يطالب بتكثيف العلامات الإرشادية وأجهزة الردار على الطرق

النائب محمد عبدالله
النائب محمد عبدالله زين
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

طالب النائب محمد عبد الله زين الدين، عضو لجنة النقل بمجلس النواب، بضرورة الاهتمام بزيادة العلامات الإرشادية على الطرق الداخلية والدورانات داخل المدن، وذلك بهدف الحد من زيادة معدلات الحوادث التي تقع نتيجة أخطاء من بعض قائدي السيارات بسبب عدم وجود علامات إرشادية كافية.

ودعا عضو مجلس النواب، في تصريحات صحفية له اليوم، إلى أهمية تكثيف عدد أجهزة الردار على الطرق السريعة، للحد من تجاوزات السرعة والتى ينتج عنها حوادث تزهق أرواح الكثير من المواطنين فضلا عن المصابين.

وأكد عضو مجلس النواب، أن مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبقيادة الفريق كامل الوزير، وزارة النقل، تشهد طفرة لم يسبقها مثيل في ملف الطرق، من خلال تحسين جودتها وصيانتها المستمرة ورفع كفائتها، وهو ما يشجع البعض أحيانا على تجاوز السرعات المرورية المقررة.

وشدد النائب محمد زين الدين، على ضرورة العمل من أجل زيادة عدد أجهزة الردار الحديثة بجميع الطرق، وكذلك التوسع في نشر كاميرات المراقبة حتى يكون هناك التزام تام بالسرعات المقررة على كل طريق لتلافي الحوادث.

وأشار عضو لجنة النقل بالبرلمان، إلى ضرورة تنظيم سير النقل الثقيل على الطرق السريعة، الواصلة بين المحافظات على مستوى الجمهورية، بحيث يكون لها طرق بديلة بعيدة عن الطرق الأساسية التي تمر على مناطق سكنية ويستخدمها قائدي السيارات الملاكي.

واقترح النائب أن يتم تنظيم أوقات سير سيارات النقل الثقيل بحيث يكون بعد الثانية عشرة مساء وحتى السادسة صباحا، أسوة بقرار منع سير سيارات النقل على الطريق الدائري نهارا حتى منتصف الليل، وهو ما أدى إلى تقليل عدد الحوادث على الطريق الدائرى منذ تطبيق ذلك القرار.

وأكد النائب محمد زين الدين، عضو مجلس النواب، على ضرورة زيادة الوعي لدى المواطنين بخطورة  الممارسات الخاطئة على الطرق بكافة أنواعها، سواء بتجاوز السرعات المقررة أو بالسير عكس الاتجاه أو مخالفة القواعد المرورية، وذلك من خلال حملات توعية مستمرة عبر مختلف المنافذ الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الإرشادات المرورية بهدف الوصول لأكبر عدد ممكن من الجمهور المستهدف بعمليات التوعية.