الإثنين 17 يونيو 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس التحرير
داليا عبدالرحيم

سياسة

"نواب ونائبات قادمات": تعليق أمريكا للمساعدات العسكرية إلى مصر قرار خاطئ

ناهد شاكر
ناهد شاكر
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

أعربت السفيرة الدكتورة ناهد شاكر، رئيس مؤسسة نواب ونائبات قادمات للتنمية، عن استياءهم من التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، بشأن اعتزام إدارة الرئيس الأمريكي جون بايدن على تعليق بعض المساعدات العسكرية الي القاهرة، بسبب الملف الحقوقي .

ووصفت في بيان اليوم، القرار الأمريكي بـ"الخاطئ"، قائلا: أن هذا القرار خاطئ وجانبه الصواب، وأن ما تتلقاه أمريكا من معلومات بشأن حالة حقوق الإنسان في مصر غير صحيحة ولا تستند إلى أى من الحقائق ، ولا يٌعقل أن تقع دولة بحجم الولايات المتحدة في مثل هذا الخطأ الفادح بتلقيها معلوماتها من مصادر غير رسمية بل ومصادر داعمة للجماعات الإرهابية والمتطرفة على أنها معلومات موثقة .

وقالت، على الرغم من العمليات الإرهابية التي تعرضت لها مصر، إلا أنها كانت حريصة كل الحرص أن تصون حرية الأفراد وتحفظ كرامتهم، مؤكدة على دعم ومساندة الشعب المصري بكل طوائفة للقيادة السياسية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، و الوقوف خلف رجال الجيش والشرطة، في حفظ الأمن القومي المصري، رافضاً أن يكون ملف المساعدات الأمريكية أداة ضغط علي "القاهرة" في مواجهتها للإرهاب وإقتلاعه من جذورة، أو في تراجعها عن الخطوات البناءة التى تم تحقيقها على أرض الواقع .

وأضافت، على الرغم من التحديات الداخلية والخارجية التي واجهتها مصر إلا أنها حققت إنجازات كبيرة في ملف حقوق الإنسان ومضت بخطوات جادة نحو عملية الإصلاح الكاملة، حيث تم إطلاق العديد من المبادرات في كافة المجالات والتى حققت حياة كريمة للمواطنين وعملت على تحسين ظروفهم المعيشية، منها مبادرة ١٠٠ مليون صحة للقضاء على الفيروسات الكبدية، وتوفير الأدوية اللازمة للمرضى من أصحاب الأمراض السارية، وكذلك القضاء على العشوائيات من خلال إنشاء مدن وطرق جديدة .

وطالبت، الإدارة الأمريكية والمنظمات الدولية الحقوقية بالتوقف عن استخدام ملف حقوق الإنسان وما يتضمنه من معلومات مٌسيسة تدعم الجماعات الارهابيه، كذريعة وكأداة ضغط للتدخل في الشأن الداخلي المصرى لتحقيق أهداف خبيثة من شأنها إحداث حالة من زعزعة الأمن والاستقرار بالمنطقة .