الأحد 23 يناير 2022
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

الأخبار

صحيفة أفريقية تستطلع أراء السائحين بالأقصر: سعداء بالآثار والإجراءات الاحترازية

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

نشر موقع صحيفة "further africa" الجنوب إفريقية، تقريرا صحفيا، اليوم الاحد، قال خلاله إن: مدينة الأقصر الغنية بالآثار في صعيد مصر، شهدت مؤخرًا زيادة في عدد السياح الأجانب وسط تنفيذ مصر للإجراءات الاحترازية ضد الفيروس COVID-19.
وتابع التقرير: "شوهدت مجموعات كثيرة من السياح، بقيادة كل منهم مرشد سياحي، في أماكن مختلفة بمعبد الكرنك في العاصمة القديمة لصعيد مصر خلال عصر الدولة الفرعونية، بدءًا من طريق تماثيل الكباش الكبيرة على كلا الجانبين، ثم الطريق الرئيسي.. ويستمتع السائحون بالصرح العملاق بقاعة الأعمدة الكبرى البالغ عدده 134، والتي تمثل زهرة البردي".
وأضاف: "ثم يتفقد الزوار مزيج واسع من المعابد القديمة، والكنائس الصغيرة، والأبراج، وغيرها من الهياكل الفرعونية داخل الكرنك، وفي جولة تفقدية مؤخرا لمعابد الكرنك، توقف رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي للترحيب بمجموعات من السياح من روسيا وكرواتيا وغيرهما من الجنسيات، ولاقت تلك الخطوة سعادة لدى السائحين".
وقال رئيس الوزراء المصري للسائحين الذين أعربوا عن تقديرهم لهذه البادرة: "أتمنى لكم إقامة سعيدة وزيارة لطيفة للأقصر".
وقال مدبولي للصحفيين في وقت لاحق: "إنهم ضيوفنا هنا.. لذلك، أردت التأكد من أنهم يستمتعون بوقتهم وبالطبع آثارنا الرائعة هنا في الأقصر".
وأعرب السائح السلوفيني بيتر جولوجرانك، في تصريحات للموقع الإفريقي: عن سعادته بزيارة الأقصر، وقال إنه يتمنى دائما زيارة مصر لحبه لحضارة البلاد العريقة، موضحا: "إنها زيارتي الأولى إلى الأقصر.. أنا سعيد جدا لوجودي هنا.. إن المعبد مثير للإعجاب للغاية وكنت دائمًا أحب التاريخ والثقافة المصرية القديمة".
وأضاف أن الإجراءات الاحترازية لـ COVID-19 التي تم تنفيذها في مصر كانت كافية وليس لديه مخاوف ذات صلة.
تزامن العدد المتزايد للسياح الأجانب في مصر مع القرار الروسي الأخير باستئناف الرحلات الجوية المباشرة إلى منتجعات البحر الأحمر المصرية، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، بعد ما يقرب من ست سنوات من التعليق.
وبينما كانت سفيتلانا نيبوراتشيك، الزائرة الروسية، تقوم بجولة في أكبر قاعة أعمدة داخل مجمع معبد الكرنك مع زوجها وصبيها الصغيرين، قالت لمراسل الموقع: "المكان جميل جدا، نحن سعداء بإعادة فتح مصر لنا لأنها جميلة ورائعة للغاية"، مشيرة إلى أنهم زاروا مدينة الغردقة المطلة على البحر الأحمر قبل قدومهم إلى الأقصر.
يعمل العدد المتزايد من السياح في الأقصر على تحسين أوضاع شركات السياحة والسفر، ومحال بيع الهدايا، وسيارات الأجرة، ومع ذلك، يقول العديد من المرشدين السياحيين وأصحاب محال الهدايا التذكارية وسائقي سيارات الأجرة إن معظم هؤلاء السياح الأجانب يأتون إلى الأقصر في رحلات ليوم واحد، لكنهم يقيمون أساسًا في منتجعات البحر الأحمر كوجهة رئيسية لهم، لكنهم ما زالوا يعتبرون التدفق الحالي للسياح الأجانب إلى الأقصر علامة جيدة لموسم سياحي أفضل قادم.
وقال مصطفى الصغير، مدير عام معبد الكرنك، إنه على الرغم من أنه لا يزال فصل الصيف، وهو موسم يشهد عادة عددًا أقل من السياح الأجانب، إلا أن العدد الحالي للسياح الأجانب في الأقصر "جيد جدًا".
وصرح المسؤول لوكالة أنباء ((شينخوا)) بالكرنك أن "هذه نتيجة الجهود التي تبذلها الدولة لإطلاق حملات تسويقية واسعة النطاق للسياحة في مصر".