الأحد 14 أبريل 2024
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي
رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عبدالرحيم علي

البوابة القبطية

رئيس الإنجيلية: المؤسسات الدينية عملت للحفاظ على الهوية المصرية

 الدكتور القس أندرية
الدكتور القس أندرية زكى
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news
قال الدكتور القس أندرية زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، إن المؤسسة الدينية لعبت دورا هاما ومحوريا خلال الفترة الماضية في الحفاظ على الهوية المصرية وعلى نسيج الوطن الواحد، منذ ثورتى يناير ويونيو وخارطة الطريق، وبعد ذلك العمل على دعم قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي في مكافحة خطاب الكراهية والتصدى للعنف والتطرف والعمل على تنمية الإنسان والمجتمع لبناء مصر الحديثة.
وتحدث الدكتور القس أندرية زكى في تصريحات خاصة لــ"البوابة نيوز" عن الدور الذى قام به من خلال منصبه كرئيس للطائفة وعلاقاته الخارجية في التصدى لتشويه صورة مصر وبالأخص لثورة يونيو، قائلا: تحدثنا لعدد من القيادات السياسية والكنيسة في الولايات المتحدة الأمريكية والكونجرس الأمريكى والاتحاد الاوربى وحقوق الإنسان عن أن ما حدث في مصر هي إرادة شعبية وليس انقلابًا كما كان يشيع بعض المتطرفين وعرضنا بعض الأفلام الوثائقية التى تؤكد على صحة ذلك الأمر، ورتبنا لعدد من الزيارات المهمة لبعض قادة الكنائس والسياسيين ورجال الإعلام والصحافة العالمية من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وحقوق الإنسان بالرئيس عبد الفتاح السيسي، ومجلس النواب المصري، كما قاموا بزيارة عدد من الكنائس المتضررة خلال فض رابعة والنهضة وشاهدوا هذه الكنائس ولم يكتفوا بذلك الامر لكنهم حدث استقصاء عن الدور الذى قامت به الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في اعمار هذه الاماكن التى تضررت، والتقوا بقداسة البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وتحدث معهم عن وضع الأقباط في مصر بعد ثورة يونيو، كما تحدث عن خارطة الطريق وعن الدور الوطنى التى قامت بها المؤسسة الدينية في مصر للحفاظ على الهوية المصرية بتنوعها والعلاقات الوطيدة بالازهر الشريف المؤسسة الوطنية بقيادة الدكتور أحمد الطيب.
وتابع "كما قاموا بعدد من الزيارات الاخرى وكانت ابرزها زيارة فضيلة الامام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر الشريف وتحدث معهم عن العلاقات الإسلامية المسيحية وعن المشروعات المشتركة التى ساهمت وتساهم في تشكيل وعى المصريين وتتصدى لكل الأفكار المغلوطة التى تشوه صورة الإسلام والمسلمين من خلال مرصد الأزهر، وغيرها من المنصات التى رصدت دور الأزهر في الحفاظ على مصر بنسيجها الواحد".
وكشف زكى عن المبادرات التنموية التى تقوم بها الهيئة القبطية الإنجيلية في محافظات جمهورية مصر العربية، مشيرا إلى دور منتدى حوار الثقافات التابع للهيئة وما يقوم به من ترسيخ قيم المواطنة وقبول الآخر، المساواة، وله تاريخه العريق منذ نشأته على يد الراحل الدكتور القس صموئيل حبيب، رئيس الطائفة الإنجيلية حينئذ، وكيف استمر حتى الآن وكيف ساهم بالتصدى وبقوة لمحاولات شق الصف وخطاب الكراهية.
كما نظم منتدى حوار الثقافات بالهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية عددا كبيرا من اللقاءات المهمة، خلال الفترة الماضية، كما قدمت الهيئة عددا من المبادرات في أزمة كورونا، وأعدت لقاء تحضيريا هاما لحوار مصرى أمريكى، وجاء هذا النشاط في إطار استكمال الجهود الدولية التى تقوم بها الهيئة ومنتدى حوار الثقافات لدعم الدور المصري، وبناء فهم مشترك حول القضايا الإقليمية والدولية، والتى لها تأثير على الواقع المحلى والإقليمية والدولية.