الخميس 05 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

محافظات

القاضي عن زوج شهيدة الشرف بالمنصورة: انعدمت نخوة الرجال

جانب من المحاكمة
جانب من المحاكمة

عنف المستشار أحمد الشافعي، رئيس محكمة جنايات المنصورة، المتهم بالاتفاق على قتل زوجته عن طريق الاستعانة بأحد العمال لديه لاغتصابها، وتلفيق قضية شرف لها، بقرية ميت عنت التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"شهيدة الشرف".
ونادي رئيس المحكمة على كلا من المتهمين "أحمد. ر" 33 عامًا، عجلاتي، و"حسين. م" 22 عامًا، صاحب محل ملابس، في قضية قتل إيمان عادل، عمدًا - بأن دلف إلى الأول إلى مسكنها خلسة، وما أن ظفر بها حتى انقض عليها وكمم فمها وأطبق بكلتا يديه حول عنقها حتى خارت قواه بتر=حريض من الزوج.
وقال رئيس المحكمة قبل النطق بالحكم: "بسم الله الحق العدل.. بسم الله الذي لا يظلم تحت سمائه أحد، إن هذه الجريمة التي نحن بصددها أوجعت وأدمت القلوب وهزت وجدان هذا المجتمع المصري ولا يزال أثرها فى النفوس حتى الآن منذ وقوعها بتلك الصورة الموجوعة المفزعة لكل أبناء هذا المجتمع الآمن، جريمة شروع فى اغتصاب وقتل المجني عليها التي هي زوجة للمتهم الثاني، اتفق مع المتهم الأول وكان رائدهما الشيطان واتفقا فيما بينهما على أن يقوم الأول باغتصاب زوجة الثاني قتلها".
وأضاف رئيس المحكمة كلماته قالا: "ما قمتم به جريمة ينعدم فيها شرف الرجال ونخوتهم وغيرتهم على أعراضهم، غريبة عن هذا المجتمع! فكيف لهذا المتهم الثاني الذي خان الأمانة التى ائتمنها الله عليها وهي تلك الزوجة المجني عليها يروعها ويفزعها وهي آمنة فى بيتها "بيت الزوجية" تخمرت فى ذهنه فكرة التخلص منها بإلصاق جريمة مخلة بالشرف "مصطنعه" مع المتهم الاول وقتلها مقابل حفنة جنيهات بأن امد المتهم الأول النقود اللازمة لشراء ثياب النساء ليتخفي بها عن أعين الناظرين حتى يتمكن من الدلوف إلى لمسكنها، وبهذا الأمر تمكن من إتمام جريمتهما بالشروع فى اغتصابها إلا أنها أبت أن تسلم شرفها للمتهم الأول وقاومته حتى أسلمت روحها إلى بارئها تنطق بالطهارة والشرف والعفة راضية مرضية تاركة من خلفها رفا لوالديها ولذويها ولطفلها الذي لم يبلغ من عمره تسعة أشهر".
وتابع رئيس المحكمة كلماته: "لم يثنيه "المتهم الأول" صرخات هذا الطفل وبكاءه لقسوة قلبه وتجرده من كل مشاعر الإنسانية والرجلة فقتلها ليصبح هذا الطفل يتيما دون أمه التى ترعاه هو فى أمس الحاجة إليها لذلك تمكنا من إتمام جريمتهما التي تنطق بالخسة والندالة".
واختتم كلماته: "أنتما تحالفتما مع الشيطان، فكان الشيطان رائدكما فجئتما بالخسران المبين وغضب من الله ورسوله، فكان جزاؤكما من جنس عملكما".
وقضت محكمة جنايات المنصورة بمحافظة الدقهلية، اليوم الثلاثاء، حضوريًا بإعدام صاحب محل ملابس وعامل، لاتهامهما بقتل زوجة الأول، ومحاولة النيل من شرفها. صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد فؤاد الشافعي، وعضوية المستشار خالد عبدالحميد السعدني، والمستشار الدكتور خالد عبدالهادي الزناتي، والمستشار شعبان ابراهيم غالب، وأمانة سر سامح الموافي وأحمد عاشور وذلك في القضية رقم 7431 لسنة 2020 جنايات مركز طلخا، والمقيدة برقم 1414 لسنة 2020 كلي جنوب المنصورة. 
وبكت أم الضحية عقب صدور الحكم، وقالت: "حقِك رجع يا إيمان ربنا رجعلك حقك في الدنيا يا بنتي، نفسي أشوفه مشنوق زي ما شنق بنتي وهي بتدافع عن شرفها". وقررت المحكمة إعدام المتهمين "أحمد. ر" 33 عامًا، عجلاتي، و"حسين. م" 22 عامًا، صاحب محل ملابس، لقيام المتهم الأول بقتل المجني عليها إيمان عادل، عمدًا - بأن دلف إلى مسكنها خلسة وما أن ظفر بها حتى انقض عليها وكمم فمها وأطبق بكلتا يديه حول عنقها حتى خارت قواه. 
وجاء بأمر إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات أن تلك الجناية اقترنت بجناية أخرى، بأنه في ذات الزمان والمكان شرع المتهم في مواقعة المجني عليها كرهًا عنها.