الخميس 05 أغسطس 2021
رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
رئيس مجلس الادارة والتحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

العالم

بايدن في قمة السبع.. لقاءات ومباحثات لتكوين تحالف جديد ضد الصين

بايدن
بايدن

أجرى الرئيس الأمريكي جو بايدن، عددًا من اللقاءات، أثناء مشاركته في قمة مجموعة السبع، كان على رأسها النووي الكوري الشمالية، وأزمة ميانمار، ومواجهة الصين، ومكافحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد19".
وقال البيت الأبيض، إن بايدن، بحث مع رئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، ملف كوريا الشمالية، وما تقوم به الصين، وملف فيروس كورونا، والتغيير المناخي.
والتقى بايدن، برئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وذلك من أجل تحسين العلاقات بين البلدين، على الرغم من موقف بايدن السابق من البريكست، وتحدثوا عن تعزيز العلاقات وخاصة عقب الانفصال البريطاني عن الاتحاد الأوروبي.
كما التقى بايدن، برئيس وزراء استراليا، سكوت موريسون، وبحثوا ملفات عالمية عدة، على رأسها التغيير المناخي، وتعزيز العلاقات بين الحكومتين.
وكذلك التقى برئيس الوزراء الايطالي، ماريو دراجي، واستعرضوا العلاقات الثنائية بين البلدين، ومناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وأجرى بايدن، مباحثات مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل؛ حيث أكدوا على ضرورة تضافر الجهود، من أجل مواجهة جائحة كورونا، بالإضافة إلى مكافحة التغيير المناخي.
فيما تبنى قادة مجموعة السبع، الذين يسعون لمنافسة الصين، خطة لدعم البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، في بناء بنية تحتية أفضل.
وقال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه يريد أن تكون خطة Build Back Better World B3W المدعومة من الولايات المتحدة بديلًا عالي الجودة لبرنامج صيني مشابه.
ويتمثل محور هذا الجهد هو برنامج استثماري جديد، أو "بنك البنية التحتية"، لتعبئة المليارات من الموارد العامة والخاصة لدعم المشاريع الكبرى في الدول النامية كبديل لمبادرة الحزام والطريق الصينية.
وحذرت الصين قادة مجموعة السبع من أن الأيام التي تقرر فيها مجموعة صغيرة من الدول مصير العالم قد ولت منذ زمن بعيد.
وقال متحدث باسم السفارة الصينية في بريطانيا: "لقد ولت الأيام التي كانت مجموعة صغيرة من الدول تملي فيها القرارات العالمية".
وأضاف "نعتقد دائما أن الدول، كبيرة كانت أم صغيرة، قوية أم ضعيفة، فقيرة أم غنية، متساوية، وأنه ينبغي التعامل مع الشئون العالمية من خلال التشاور بين جميع البلدان".
ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في جنيف، بعد أيام، من أجل التأكيد على الرفض الأمريكي لمحاولات روسيا التدخل في شأن دول أوروبا.