رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
 البوابة
البوابة

موقفنا.. مصر والكويت والمصالحة العربية

الأحد 28/فبراير/2021 - 07:46 م
طباعة
ندعم الموقف المصرى فى تأكيده الدائم على الروابط الوثيقة بين أشقائنا العرب، والتشديد على الدعم الكامل والوقوف صفا واحدا ضد أى محاولة للنيل من أى بلد عربي.. لتحقيق التعاون والبناء ودعم التضامن العربى كنهج استراتيجى راسخ.
يأت ذلك تثمينا لما يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسى وقادة الدول العربية من جهود لتحقيق وحدة الصف العربي.
وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى استقبل يوم السبت الماضى الدكتور أحمد ناصر الصباح وزير الخارجية الكويتي، وذلك بحضور سامح شكرى وزير الخارجية بحضور سفير دولة الكويت بالقاهرة.
ووفقًا لتصريح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن وزير الخارجية الكويتى نقل إلى السيد الرئيس رسالة من أخيه صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، تضمنت استعراض آخر التطورات المتعلقة بالمساعى والجهود الكويتية لتحقيق وحدة الصف العربى عبر التوصل إلى المصالحة.
فى رسالته أكد العاهل الكويتى على الاعتزاز بالعلاقات الأخوية الوثيقة بين البلدين الشقيقين والحرص على تعزيزها، مع الإشادة بالدور الاستراتيجي والمحورى الذى تقوم به مصر تحت قيادة السيد الرئيس فى حماية الأمن القومى العربى والدفاع عن قضايا الأمة العربية، وكذلك مساعى مصر الدؤوبة فى سبيل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية على الصعيد الإقليمي.
ومن جانبه؛ طلب الرئيس السيسى نقل تحياته لسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، مؤكدًا على خصوصية العلاقات المصرية الكويتية والممتدة عبر عقود من التعاون المثمر بين البلدين فى كل المجالات، وحرص مصر على تطوير التعاون والتنسيق الثنائي الوثيق لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين، وكذلك الأمة العربية.
وفيما يتعلق بجهود المصالحة؛ أعرب الرئيس عن خالص التقدير والدعم للجهود الكويتية الصادقة والنابعة من النوايا الطيبة على مدى السنوات الماضية لتحقيق المصالحة المنشودة، بدايةً من المساعي المخلصة للمغفور له الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والتى واصلها سمو الشيخ نواف الأحمد الصباح، وكذلك الدور المقدر للمملكة العربية السعودية بالإنابة عن المجموعة الرباعية.
وأكد الرئيس على ثوابت السياسة المصرية لتحقيق التعاون والبناء ودعم التضامن العربى كنهج استراتيجي راسخ، وذلك فى إطار من الاحترام المتبادل وعدم التدخل فى الشئون الداخلية، إلى جانب أهمية الالتزام بالنوايا الصادقة لتحقيق المصلحة المشتركة، وكذلك التكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي. وقد تم التوافق فى ختام اللقاء على تكثيف التشاور والتنسيق المشترك بين مصر والكويت فى هذا السياق خلال الفترة المقبلة، سعيًا نحو التصدى لكل ما يهدد أمن واستقرار الدول والشعوب العربية، والحفاظ على الأمن القومي العربي.
و«البوابة» تدعم الموقف المصري من تأكيده الدائم على الروابط العربية بين الأشقاء.. وتأكيد دعمه الكامل للدول العربية.. ووقوفنا صفًا واحدًا ضد أي محاولة تنال من أي بلد عربي.
"
هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟

هل تؤيد شعار "اتفرج وبعدين احكم" على دراما رمضان هذا العام؟