رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
اغلاق | Close

الأميرة حائرة بين الملكي والمارد الأحمر

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 07:10 م
البوابة نيوز
كتب : محمد مصطفي
طباعة
ساعات قليلة تفصلنا عن نهائي القرن الإفريقي بين الزمالك والأهلي، وذلك في أجواء ملبدة بالغيوم والسيول والأمطار وتزايد أعداد الإصابة بفيروس كورونا في موجته الثانية، على استاد القاهرة الدولي بحضور جماهيري قليل للغاية يصل إلي 2000 مشجع على أقصي تقدير يتم توزيعهم عن طريق أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وذلك كدعوات وليست تذاكر تطرح عبر منافذ بيع، مقسمة ما بين حصة للأهلي، وحصة للزمالك، وحصة لاتحاد الكرة، وحصة توزع بمعرفة وزارة الرياضة. 
الأميرة السمراء حائرة هذه المرة ما بين الارتماء في أحضان الزمالك، الملكي، الفارس الأبيض، مدرسة الفن والهندسة، نادي القرن الحقيقي، كبير القارة، وأحلام السادسة يا زمالك، وما بين الأهلي، نادي القرن الإفريقي، المارد الأحمر، سيد القارة السمراء، وطموحات التاسعة يا أهلي. 
حيرة الأميرة السمراء تأتي بسبب ما قدمه الفريقان في البطولة الحالية من أداء بطولي ورجولي، فالأهلي صعد لربع النهائي من مجموعة قوية تضم الهلال السوداني والنجم الساحلي، والزمالك صعد من مجموعة نارية ضمت العملاق الإفريقي مازيمبي الكونغولي، ثم في ربع النهائي نجح الزمالك في إقصاء الترجي التونسي حامل اللقب آخر نسختين للبطولة، بينما اقصي الأهلي صن داونز مرعب القارة في الأعوام السابقة، وفي نصف النهائي تحالف الزمالك والأهلي على إقصاء عملاقي المغربي الرجاء والوداد المغربي، حيث سجل الزمالك والأهلي فوزين تاريخيين ذهابا وإيابا على الفريقين المغربيين . 
وحقق الأهلي دوري أبطال افريقيا في 8 مناسبات من قبل وذلك أعوام، 1982، و1987، و2001، و2005، و2006، و2008، و2012، و2013، بينما توج الزمالك باللقب في 5 مناسبات، وذلك أعوام، 1984، و1986، و1993، و1996، و2002 .
فنيا، وبعيدا عن اللاعبين المصابين بكورونا، فيخوض "زمالك باتشيكو" اللقاء بتشكيل أقرب إلي، محمد أبوجبل في حراسة المرمي، ومحمود علاء ومحمد عبدالغني في قلب الدفاع، وأحمد عيد ظهير ايمن، وإسلام جابر ظهير أيسر، وطارق حامد وفرجاني ساسي في وسط الميدان أمامهم الثلاثي، أحمد سيد زيزو ومحمد أوناجم وأشرف بن شرقي تحت المهاجم الوحيد البلدوز مصطفي محمد، مع وجود أوراق رابحة بديلة أبرزها شيكابالا وكاسونجو، بينما يغيب للإصابة بكورونا يوسف أوباما ومحمود حمدي الونش وعبدالله جمعة.
فيما يخوض "موسيماني الأهلي" اللقاء بتشكيل يضم، محمد الشناوي في حراسة المرمي، وياسر إبراهيم وأيمن اشرف في قلب الدفاع، ومحمد هاني ظهير أيمن، وعلى معلول ظهير ايسر، وحمدي فتحي وعمرو السولية في وسط الميدان، أمامهم الثلاثي المتجانس، أجايي وحسين الشحات ومجدي أفشه، تحت المهاجم مروان محسن، مع وجود أوراق رابحة، اليو بادجي وكهربا والشيخ، بينما يغيب بسبب كورونا وليد سليمان واليو ديانج وصالح جمعة .
ويضرب الفريق المتوج باللقب العديد من العصفاير بحجر واحد، حيث سينجح في حسم لقاء ديربي تاريخي بين الأبيض والأحمر، وسيحسم أغلي واهم نهائي في تاريخ البطولة، وسيتوج باللقب بعد غياب 18 عام للزمالك، أو بعد غياب 7 أعوام للأهلي، وسيضمن المشاركة في كأس السوبر الإفريقي النسخة المقبلة أمام نهضة بركان بطل الكونفيدرالية نسخة 2020، بالإضافة للتأهل لكأس العالم للأندية المقبلة، فضلا عن الجوائز المالية الكبيرة للفريق البطل من الاتحاد الإفريقي كاف.
"
هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟

هل تتحايل قطر على شروط المصالحة ؟