رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

بنات مصر لا تعرف المستحيل..نجلة حارس عقار طالبة بالطب

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 08:10 م
البوابة نيوز
محمد العدوى وأحمد أبوالقاسم ورامى القناوى
طباعة
رغم الظروف الصعبة، التى يعيشها البعض فى ظل أزمة فيروس كورونا إلا أن بنات مصر لا يعرفن المستحيل، لا يعرفن إلا الأمل والعمل من أجل تحقيق أحلامهن وإسعاد أسرهن ليكن رمز البسمة والسعادة فى المجتمع، هذه هبة والدها حارس عقار أصبحت طالبة فى كلية الطب، وفاطمة الأولى على الجمهورية تحلم أن تكون مهندسة ديكور.

بدأت قصة "هبة حامد" ابنه حارس عقار بالإسكندريةعندما تداول صور هبة الحاصلة على مجموع ٩٩.١٥٪ بالثانوية العامة مع والدها حامد محمود الذى يعمل كحارس لعقار بمنطقة فلمنج شرق الإسكندرية، وتفاعل معها جميع المواطنين، لاستطاعتها تحدى الظروف المعيشية وتلتحق بكلية الطب جامعة الإسكندرية.
"تحت بير السلم"، كانت تقضى هبة حامد ٩ ساعات متواصلة من أجل المذاكرة لتحقيق حلمها فى الالتحاق بكلية الطب جامعة الإسكندرية، واستطاعت أن تكسر كل التحديات للوصول لهدفها.
مرت هبة بالعديد من الظروف الصعبة، حيث إنها لديها ثلاثة أشقاء وأن راتب والدها ١٠٠٠ جنيه، فهذا لا يكفى من أجل تحقيق حلمها فى استكمال مسيرتها العلمية عقب التحاقها بكل الطب.
تقول هبة حامد، "كنت بذاكر ٩ ساعات يوميًا من أجل تحقيق حلمى، وأن أفرح أسرتى بالتحاقى بكلية الطب، وانها ستتخصص فى الجراحة العامة، ولكننى كل ما أحتاجه هو منحة مجانية من أجل تخفيف العبء عن والدى فقط".

بدأت فاطمة الزهراء كامل كامل عبد الرحمن الأطرش ابن مدينة المطريه بمحافظة الدقهلية الأولى على مستوى الجمهورية فى دبلوم المدارس الثانوية الفنية الصناعية "إعداد مهنى" بمجموع ٤٦٦من ٥٠٠ درجة من مدرسة الثانوية الصناعية بنات بالمطرية قصة كفاحها عندما كانت تريد أن تلتحق بالثانوية العامة بعد الإعدادية ولكن ظروف مرض خالتها بسرطان الدم جعلها تسافر لمساعدة خالتها المريضة والتى تبعد عنها في السكن قرابة الستين كيلو مترا فكانت تذهب لمساعدتها مما جعلها تهمل قليلا فى الترم الأول من الصف الثالث الإعدادى وحينما أفاقت كان قد دخل الترم الثانى واجتهدت ونجحت ولكن لما تحصل على مجموع يؤهلها للثانوية العامة بكت كثيرا ".
وقال والدها " لأنى موظف بالتربية والتعليم لا أملك إلا راتبى لم أستطع إلحاقها بالثانوى الخاص وذلك لمصاريفه الباهظة من دروس في جميع المواد بالإضافة إلى مصاريف المدرسة وهنا قلت لها انها ممكن أن تلتحق بالتعليم الفنى ولكل مجتهد نصيب إن اجتهدتى تحصلى على ما تريدين من أى مدرسة ثانوية واجتهدت فاطمة من أول يوم دخولها الثانوية الفنية الصناعية وبتوفيق الله كانت الأولى على الإدارة فى الصف الاول وكذلك الصف الثانى ووفقها الله فى الصف الثالث بأن كانت الأولى على الجمهورية".

واستطرد والد فاطمة: "ابنتى متفوقه وتتمنى ان تصبح مهندسة ديكور وأعمالها الزخرفيه تشهد على ذلك طوال دراستها فالحمد لله فاطمه اجتهدت وحصدت فقد كنت متوقع انها تطلع من الأوائل ولكنها كانت متخوفه لان دا على مستوى الجمهورية والحمد لله كنا بنحاول نوفر لها الجو المناسب ".
وتابع: لكنى حزين جدا لتجاهل ابنتى من قبل المسئولين رغم حصولها على المركز الأول فى الدبلومات ورغم قصة كفاحها إلا أنه لم يقم أى مسئول بتكريمها سواء،الوزير أو المحافظ أو وكيل الوزارة أو حتى مدير الإدارة وما أحزن ابنتى أكثر وأحزننا جميعا ان الثانية على مستوى الجمهورية في الدبلومات الفنية من الغربية تم تكريمها امس وإعطاؤها منحة وابنتى الأولى على الجمهورية دبلومات فنية لم تكرم وأناشد الرئيس عبدالفتاح السيسى ورئيس الوزراء ووزير التعليم العالى وكل مسئول فى بلدى الغالى مصر أن يقفوا بجانب نجلتى فاطمة بالتشجيع وتسهيل الصعاب حتى تكمل دراستها وتوفير منحه دراسية لها لتحقق حلمها بأن تكون مهندسة ديكور".
"
برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟

برأيك.. ما أهم القوانين التي يجب على البرلمان الجديد مناقشتها؟