رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم
اغلاق | Close

وش إجرام.. حكاية سقوط عصابة "حمادة وتوتو" في قبضة الأمن بالقليوبية

الجمعة 14/أغسطس/2020 - 08:15 ص
البوابة نيوز
أحمد علاء الدين
طباعة
داخل منزل بسيط يدل على ضيق حال قاطنيه، جلس الشاب الثلاثيني مع زوجته، يبحثان أوضاعهما المالية المتردية، يشكو الأول حاجته للمال، وتراكم الديون عليه، بينما تحدثه الثانية عن ملاحقة الديانة لها، حتى ظنا بأنه لا توجد طريقة أمامهما للخروج من الأزمة المالية التي تحاصرهما سوى السطو على أحد البنوك أو التنقيب عن الآثار، ليدخل الزوجان بعدها في حالة من الصمت امتدت دقائق أعقبها كلمات خرجت من بين فكه كالرصاص " خلاص أنا لقيت الحل"، إذ اختمرت في ذهنه فكرة شيطانية بدأ في شرحها لها والتي حملت مفاجئة برغبته في تكوين تشكيل عصابي يتخصص نشاطه الإجرامي في النصب والاحتيال على المواطنين، والاستيلاء على مبالغ مالية منهم، بزعم توفير فرص عمل لهم بالخارج، وعلى الفور بدأ الزوجين في أنشاء موقع إلكتروني على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، والإعلان من خلالها عن توافر فرص عمل بالعديد من الشركات بمهن مختلفة، ومرتبات مجزية، لاستقطاب الضحايا.
واقعة تلو أخرى نفذها الزوجان دون كشف أمرهما، اعتقدا حينها أن سقوطهما في قبضة رجال الشرطة بات أمر محال، إلا أن عيون الأمن كانت لهما بالمرصاد، ليتم ضبطهما، وإحالتهما للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.
أحداث الواقعة كشفتها عدة بلاغات وردت للأجهزة الأمنية بالقليوبية، من عدد من المواطنين، بتضررهم من أحد الأشخاص وزوجته بتهمة النصب عليهم والاستيلاء من كل منهم على مبلغ 60 ألف جنيه، بزعم تسفيرهم للعمل بإحدى الدول العربية دون الوفاء بذلك.
توصلت التحريات، أن وراء ارتكاب الواقعة حاصل على بكالوريوس وزوجته "ربة منزل"، حيث كونا تشكيلا عصابيا فيما بينهما، تخصص في تزوير المحررات الرسمية، وأنشأ موقع إلكتروني على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، والإعلان من خلالها عن توافر فرص عمل بالعديد من الشركات بمهن مختلفة، ومرتبات مجزية، لاستقطاب راغبي السفر للعمل بالخارج بقصد الاستيلاء على أموالهم واقتسامها فيما بينهما.
واستخدامها في النصب والاحتيال على المواطنين بزعم تسفيرهم للعمل بالخارج، بموجب عقود عمل منسوبة للعديد من الشركات الكبرى بالدول العربية خلافًا للحقيقة.
وبعد استصدار إذن من النيابة العامة جرى ضبطهما وبحوزتهما عدد من سمات دخول لإحدى الدول العربية بأسماء العديد من الأشخاص بعضها "خالي البيانات" وخطابات منسوب صدورها لإحدى الجهات الحكومية، تفيد توقيع الكشف الطبي على أشخاص محددين وإفادات منسوبة لبعض الشركات بالخارج، تفيد التحاق أشخاص "محددين" للعمل بها، وعقود عمل وهمية بأسماء العديد من الأشخاص راغبي العمل بالخارج وكمية من صور طلبات تسجيل إقامة منسوب صدورها لإحدى الهيئات بالخارج، ومستندات شخصية خاصة براغبي السفر للعمل بالخارج.
وبفحص المستندات المضبوطة فنيا، تبين أنها مزورة تزويرا كليا، باستخدام طابعة كمبيوتر تعمل بنظام الحبر النفاث، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما للواقع، وتولت النيابة التحقيق.
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟