رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

68 ألف سائح للغردقة وشرم الشيخ على متن 358 رحلة جوية مُنذ عودة استئناف حركة الطيران.. و5 رحلات جوية أسبوعيًا من صربيا ورومانيا خلال أيام.. ومختصون: بشرة خير للقطاع الأكثر تضررًا من أزمة كورونا

الخميس 13/أغسطس/2020 - 12:26 م
البوابة نيوز
إبراهيم عطا الله
طباعة
في مارس 2020، توقفت الرحلات الجوية بين مصر ومدن العالم بقرار من مجلس الوزراء، ضمن ضوابط الإجراءات الاحترازية للدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، إلى أن عادت مُجددًا، في مطلع يوليو الماضي، الحركة الجوية بصورة تدريجية مع عدد من الدولة.


68 ألف سائح للغردقة
إجراءات حكومية لمساندة قطاع السياحة
خلال فترة تعطل حركة الطيران، التي قاربت 3 أشهر، كان قطاع السياحة، والعاملين فيه، على رأس قائمة المتضررين من انتشار "كورونا" في مصر، بسبب القيود التي فرضتها العديد من الدول على السفر، وتعليق خطوط الطيران، ما أدى إلى تكبد شركات الطيران والسياحة خسائر فادحة.
ونتيجة لاتساع نطاق آثار تفشي جائحة "كوفيد-19" في معظم لدول العالم، وتوفق حركة السياحة عالميًا، اتخذت الحكومة المصرية مجموعة من الإجراءات لمساعدة منشآت وشركات السياحة والطيران على تخطى الآثار السلبية لأزمة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، كالسماح للبنوك بمنح تسهيلات ائتمانية ميسرة، بأجل عامين مع فترة سماح لا تزيد عن 6 أشهر، وتأجيل تحصيل رسوم استهلاك الكهرباء والمياه والغاز للمنشآت والفنادق السياحية لمدة 6 أشهر.


68 ألف سائح للغردقة
68 ألف سائح للغردقة وشرم الشيخ مُنذ يوليو
الأمر المُبشر، أنه مُنذ العودة التدريجية لحركة الطيران الخارجية في مصر، استقبل مطارا شرم الشيخ والغردقة، نحو 68 ألف سائح على متن 358 رحلة جوية من عدة دول، منها بيلاروسيا وأوكرانيا وسويسرا والمجر وصربيا، وذلك بحسب بيان صادر أول أمس عن وزارة الطيران المدني. فيما أعلنت في الوقت نفسه، غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر، أن مدينة الغردقة ستبدأ استقبال 5 رحلات جوية أسبوعيًا من دولتي صربيا ورومانيا خلال الأيام القليلة المقبلة.
وأضافت الوزارة، أن مطاري شرم الشيخ والغردقة شهدا توافد العديد من الرحلات السياحية القادمة من بعض الدول الأوروبية مُنذ عودة الحركة السياحية الدولية، مُشيرة إلى الجهود المشتركة بين وزارة الطيران المدني ووزارة السياحة والآثار لتنشيط الحركة الجوية والسياحية الوافدة إلى مصر، بالإضافة إلى الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية وفقًا لتعليمات منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والسكان لضمان سلامة المسافرين والوافدين لمصر.


باسم حلقة، النقيب
باسم حلقة، النقيب العام للسياحيين
تراجع معدلات الإصابة بكورونا أهم الأدوات
يقول باسم حلقة، النقيب العام للسياحيين، إن تراجع مُعدل الإصابة بفيروس كورونا، واستئناف حركة الطيران في كثير من دول العالم خلال الأسابيع الماضية، ساهما في تحريك المياه الراكدة في قطاع السياحة بعد توقف دام لمدة 3 أشهر نتيجة انتشار الوباء، موضحًا أن مُدن البحر الأحمر وشرم الشيخ ومطروح تُعتبر مُدن آمنة تمامًا من كورونا، ولذلك يقصدهم عدد كبير من السائحين.
ويضيف حلقة، لـ"البوابة نيوز": "عدد كبير من منظمي الرحلات السياحية في الخارج اعتمدوا شرم الشيخ والغردقة كأكثر المُدن أمانًا من فيروس كورونا حول العالم، ومع بداية عودة الرحلات الجوية في مطلع يوليو كانت الجنسيات السويسرية والأوكرانية وغيرهما جاءوا لمصر، وقاموا برحلاتهم، وعادوا دون أن يتم اكتشاف إصابة واحدة بفيروس كورونا في بلدانهم.
ويُشير نقيب السياحيين إلى الإجراءات الاحترازية التي تتخذها وزارة السياحة والمنشآت السياحية مع السائحين، مُنذ بداية وصولهم إلى المطارات، وحتى مغادرتهم منها مرة أخرى، وهي الإجراءات التي أشادت بها منظمة السياحة العالمية، ثم جاء إدراج مُدن الغردقة وشرم الشيخ مُدنًا آمنة من كورونا، ما ساهم في زيادة عدد رحلات الطيران لتلك المدن وجعلها مقصدًا للسائحين.
زين الشيخ، الخبير
زين الشيخ، الخبير السياحي
الغردقة وشرم الشيخ ومطروح مناطق آمنة
من ناحيته يقول زين الشيخ، الخبير السياحي، إن مصر أعلنت مناطق الغردقة وشرم الشيخ ومطروح مناطق آمنة من فيروس كورونا، إضافة إلى أن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا في تلك المدن أكثر من مثيلاتها في المُدن المصرية الأخرى، فضلًا عن إعلان الحكومة لمجموعة من الإجراءات التي من شأنها تمنع نهائيًا اختلاط السائحين في تلك المدن بخارجها.
ويُتابع زين الشيخ، لـ"البوابة نيوز": "كثير من دول العالم سمحت لسائحيها بالذهاب إلى مصر، نتيجة للإجراءات التي اتخذتها وزاراتي السياحة والطيران في مواجهة الفيروس وحماية السائحين، وننتظر خلال الفترة المُقبلة أن تسمح باقي الدول لسائحيها بالقدوم إلى مصر، وخاصة دول الاتحاد الأوروبي وروسيا، ما يُساهم جديًا في تحسن القطاع الأكثر تضررًا من كورونا".
"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟