رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
رئيس التحرير التنفيذي
داليا عبد الرحيم

تمثال النحات "أحمد عبدالكريم" يثير الجدل بين التشكيليين

الأحد 02/أغسطس/2020 - 03:53 م
البوابة نيوز
نرفان نبيل
طباعة
حالة من الغضب عمت مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر النحات الدكتور أحمد عبدالكريم عبدالنبي، صورة تمثال قام بعمله، وما لبث أن ترك صورة التمثال على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إلا وهاجم عدد من الفنانيين التشكيليين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي التمثال بتعليقات لاذعة، خاصة بعد أن ربط البعض بين اسم التمثال وبين تمثال "نهضة مصر" للنحات العالمي محمود مُختار رائد فن النحت في الحركة التشكيلية المصرية.
لم ينته النقد عند هذا الحد، بل دارت العديد من الشائعات بين الفنايين، أن "عبدالكريم" قد مثل مصر في بينالي فينيسيا السابق بهذا التمثال، مُعربين أغلبهم عن غضبهم الشديد بأن يكون هذا التمثال هو صورة مصر في الجناح الخاص بها لهذا البينالي؛ ومن بين أبرز التعليقات التي جاءت حول التمثال..
قال الفنان التشكيلي سيد هويدي: "هذا التمثال ليس إعلان عن بضاعة في "الموسكي"، ولا سوق الثلاثاء، لسبب بسيط ان البضاعة هناك أرقى من ذلك التمثال الذي مثل مصر في جناحها بـ أهم بينالي بالعالم "فينسيا".
وتابع هويدي قائلًا: "لا يهم اسم الفنان هنا لاني اعتبره ضحية اختيار لجنة تعيسة في المجلس الأعلى للثقافة، وأكبر دليل على فشل صناعة القرار في بلد المثال "محمود مختار" الذي اصبح تمثاله "نهضة مصر" عنوان لمرحلة العشرينات من القرن 20، والحاصل على جائزة صالون باريس 1919".
ومن جانبه نشر الفنان التشكيلي مصطفى رحمة مجموعة من صور تماثيل القدماء المصريين، وصورة تمثال الفنان "أحمد عبد الكريم"، وكتب أسفلهم: "تماثيل أجدادنا العظام، عندما ينطق الجمال ويخترق جدار الصمت صرخات الأعجاب، وعندما تنظر إلى الجماد فتراه يكلمك وبريق الذهب يسحرك، وعندما تشعر أنك صغير جدًا أمام إعجاز الفن القديم جدًا، تعلم أنك أمام تحفة مصرية ورائعة من روائع الفن المصري القديم الجديد الذي لا تستطيع أمامه، إلا أن تقف وأنت تفتح فاهك مندهشًا ومتعجبًا ومتألمًا، تندهش لهذا الجمال الصارخ الصامت المتكلم، وتتعجب كيف صنع المصري الماهر هذا الفن المعجز".
وتابع رحمة قائلًا: "تتألم لأنك تري إرث أجدادك العظام قد آل إلى أحفاد لا يفهمون، ولا يقدرون، ولا يحافظون على أغلى وأعظم حضارة في الكون، انظر وتعمق وتمتع بأثار الملوك فقد لا تراها ثانية، فكل شيء في آثارنا معرض للمسخ والأهمال وتقليد بإنحطاط، والسرقة، وطوبى لأجدادنا العظام وإني على يقين بإننا لسنا امتداد لهم، فقد كانوا سابقين علينا بأزمان".
وأشار أن التمثال المقصود قد صنعه مثّال مصري مثّل مصر بفينسيا.
على الجانب الآخر، هنأ عدد من رواد التواصل الاجتماعي والفنانين، الدكتور أحمد عبدالكريم لصنعه هذا التمثال، وجاء من بينهم النحاتة مي عبدالله، حيث قالت في تعليقها على التمثال: "جميل تسلم ايدك يا دكتور، الناس صعب تفهم يعني ايه تمثال تجريدى".
وتابعت قائلة: "هما لهم التمثال الطبيعي فقط يقدرو يحكمو عليه، صعب يستوعبوا تنوع الخامات والنحت المباشر"، وعن خامة الرخام التي صنع الفنان التمثال بها، وصالت قائلة: "ورخام يعني خامه صعبة جدًا، وسومبوزيوم يعني ووقت صغير"، وأضافت: "التمثال فعلا جميل تسلم ايد ومجهود حضرتك".

"
مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟

مع وجود فيروس كورونا.. هل توافق على عودة الأفراح ؟