رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي
العرب

الحكومة السودانية وقادة مسار دارفور يتفقان على إنشاء مفوضية الرعاة والرحل

السبت 21/مارس/2020 - 03:12 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
اتفق وفد الحكومة السودانية إلى مفاوضات السلام وقيادات مسار دارفور، خلال جلسة محادثات عقداها بجوبا اليوم الجمعة، على إنشاء مفوضية الرعاة والرحل، لوضع الأسس والبرنامج لتطوير القطاع، ضمن اتفاق ملف تنمية الرحل والرعاة.
وقال محمد حسن التعايشي عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان المتحدث الرسمى باسم وفد الحكومة لمفاوضات السلام، فى تصريحات صحفية، إن الاتفاق، الذي أبرمته الأطراف اليوم حول قطاع الرعاة والرحل، يمثل خطوة مهمة لإرساء دعائم الاستقرار في دارفور، باعتبار أن الصراع هناك صراع حول الموارد، مضيفا أن أهمية الاتفاق تنبع من كونه مرتبط بتنمية أهم القطاعات الاقتصادية فى دارفور.
وأشار التعايشي إلى أن الأطراف اتفقت على مخاطبة القضايا المرتبطة بالرحل على عدد من المستويات تتمثل فى المبادئ العامة التي تستند عليها فكرة تنمية قطاع الرحل على المستوى القومي والاتفاق على مفوضية الرحل، بالإضافة إلى اتفاق الأطراف على استراتيجية مدتها عشر سنوات تخاطب جذور قضايا الرحل، وتتضمن تطوير حياتهم بإنشاء المشروعات التنموية للقطاع الذي تخلف كثيرا، لافتا إلى أن هذا الاتفاق سيسهم فى تعزيز التعايش السلمي بين مكونات دارفور.
ومن جانبه، قال نمر محمد عبد الرحمن القيادي في "الجبهة الثورية/مسار دارفور" إن الاتفاق بشأن ملف الرعاة والرحل خاطب واحدة من القضايا التي ظلت مهملة لمدة طويلة من خلال مقاربة جديدة، مشيرا إلى أن الاتفاق، الذي سيساهم فى اقتصاد السودان، شمل رؤية ومشاركة أهل المصلحة.
وأضاف أن مفوضية الرحل مهمتها وضع الأسس والبرامج لمساعدة القطاع وتوفير الخدمات، لافتا إلى أن مخاطبة قضايا الرحل ستساعد في استدامة السلام في دارفور.
من جهته، قال الدكتور ضيو مطوك عضو فريق الوساطة الجنوبية إن أطراف التفاوض أولت هذا الملف أهمية كبيرة، مشيرا إلى أن ماتم الاتفاق بشأنه اليوم سيساهم في إزالة التقاطعات التي كانت تحدث في دارفور.
"
هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟

هل توافق على استمرار قرارات حظر التجوال؟