رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عبد الرحيم علي

رولا سعد تتحدث لـ"البوابة نيوز": عيد الأم يوم عادي.. ولا أريد معرفة والدتي.. "ملكة في الجمال" أغنيتي الجديدة.. وأحب اللهجة.. ولم أشمت في فشل محاربيني.. وتعاطفت معهم في أزماتهم.. وأصالة أهانت صباح

الجمعة 13/مارس/2020 - 02:36 ص
الفنانة رولا
الفنانة رولا
حوار / ايناس حمدي
طباعة
«دلوعة» ليس مجرد اسم أغنية قدمتها إلى جانب أحد القامات الفنية في الزمن الجميل صباح، بل إنه وصف لأدائها وروحها المبهجة وأناقتها التى يتحاكى بها الجميع، فهى مثال حى للفنان الذكى ذى المقومات والأدوات المبهرة، التى يحسن استخدامها دون وجود أدنى صعوبة، وبحرفية عالية، فمنذ بدايتها وهى تعلم جيدا كيف تصبح نجمة على عرش الأغنية اللبنانية والعربية، وتبحث دائما عن التجدد والاختلاف، ويبرهن ذكاؤها وحنكتها في مشاركتها للفنانة الكبيرة الراحلة صباح من خلال أول دويتو لها، الأمر الذى لفت إليها الأنظار بسرعة البرق في بداية مسيرتها الفنية، والتى جعلتها مصدر حرب لكثير من الفنانات الذى وجدوا في وجودها خطرًا كبيرًا على عرشهم، ولكنها صمدت وتحملت جميع العقبات وكان محبوها وجمهورها دائما بجانبها، وواصل نجمها في الصعود من خلال اختيارها للنجم التركى «كيفانتيش تاتليتوغ» ليكون بطل كليبها «بسبستلو»، وذلك عقب النجاح الكبير الذى حققه مسلسله الأشهر «العشق الممنوع»، الأمر الذى زادها تألقًا وازدهارًا، هى الفنانة اللبنانية رولا سعد، التى فتحت قلبها لـ «البوابة»، وحدثتنا عن مشروعاتها الفنية الجديدة، وحقيقة خلافها مع أصالة، وسبب عدم ارتباطها عاطفيًا حتى الآن وغيرها من الأحداث التى تكشفها عبر الحوار التالى.
 رولا سعد تتحدث لـالبوابة
< يحتفل العالم حاليًا بأعياد المرأة.. فماذا عن مفهومك لدور المرأة وكيف تحتفى بنفسك مع مرور كل عام؟
- المرأة هى محور الكون، هى أساس وجود كل شيء، المرأة هى الأم والزوجة والابنة والمدرسة والملهمة، فبدونها لم يكن وجود لأي شيء، احتفائي يكون من خلال معايدتي لأخواتي وصديقاتي ومحاولة إثبات ذاتي أكثر وأكثر، والتركيز على كل ما هو جديد.
ملكة في الجمال
< انتهيت منذ أيام قليلة من تسجيل أغنية جديدة حدثينا عن تفاصيلها؟
- هى أغنية تحمل عنوان «ملكة في الجمال» من كلمات الشاعر أسامة مصطفى من ألحان محمد يحيى وتوزيع أحمد عادل، ونعمل على الاستعداد لتصويرها بصيغة الفيديو كليب من إخراج زياد خوري، ومن إنتاج شركة لايف ستايل ستوديو، وهي الشركة التي تعاونت معها منذ بداية مسيرتي الفنية وأجد راحة ومتعة فالتعاون معها لتقارب أفكارنا المختلفة، والفيديو كليب سيتم تصويره بمدينة أوكرانيا وصحراء سوريا، وسوف يستغرق التصوير يومين.
< ما سبب اختياركم لهاتين المدينتين على وجه الخصوص؟
- لأن الكليب في حاجة للتصوير بمدينة كييف بأوكرانيا التي تتمتع بمناظر طبيعية خلابة، إضافة إلى وجود مبان معمارية مبهرة، أما فيما يتعلق بصحراء سوريا فكان من الممكن أن يكون في صحراء مصر أو الأردن، ولكن المخرج زياد خورى وجد بصحراء سوريا أشياء مختلفة رغب في رصدها من خلال تصوير الكليب.
< اسم الأغنية مقارب لأغنية قد قامت بتقديمها من قبل الفنانة هيفاء وهبي «ملكة جمال الكون»، فهل كان هذا الأمر متعمدا أم بمحض الصدفة؟
- الأغنية كانت تحمل اسم «لاغيني تلاقيني»، ولكن عقب عدة جلسات مع فريق العمل وجدنا أنه من الأنسب تسميتها بـ«ملكة في الجمال»، ولم يكن الأمر متعمدا بالمرة، كما أن الاسمين مختلفان إلى حد كبير، كما أنه من الطبيعي أن توجد أكثر من أغنية بنفس الاسم، ليس شيئًا غريبًا.
< هل تنتمي «ملكة في الجمال» إلى اللون الشعبي؟
- نعم ستكون أيضًا باللون الشعبي، لأننى وجدت أن جميع أغنياتي التي قدمت فيها هذا اللون قد لاقت نجاحًا كبيرًا، إضافة إلى عشقي لتقديم ذلك اللون، وشركة الإنتاج وجدت أن هذا اللون هو الأنسب لتلك الأغنية، فقد قررنا القيام بتلك التجربة إرضاء لجمهوري وضمانًا للنجاح.
 رولا سعد تتحدث لـالبوابة
< شهدت كليباتك الأخيرة غناءك باللهجة المصرية.. فما السبب؟
- أنا عاشقة لمصر وشعبها، وكونت قاعدة جماهيرية كبيرة بها بالرغم من غيابي عنها فترة كبيرة، إضافة إلى أن مصر هي أساس الغناء والطرب، والغناء فيها وبلهجتها شرف لأى فنان، وهى لغة متداولة بجميع الدول العربية من قدم الأزل، بعكس العديد من اللهجات الأخرى التي من الممكن أن يكون صعبا فهمها لغير أهلها، ولكن الفن المصرى من غناء وأفلام ومسلسلات ساعد على تداولها بجميع البلدان العربية وسهولة فهمها، كما أن بدايتى بالغناء بالتمثيل وبتقديم البرامج كان من مصر، فهي وجه الخير علىّ.
على ده الحال
< بالعودة إلى بداياتك الفنية التي كانت من خلال أغنية «على ده الحال»، التي حققت نجاحًا كبيرًا، وبالرغم من ذلك صرحت بأنك لم تحبي تلك الأغنية.. لماذا؟
- بالعكس، إن تلك الأغنية وحتى الآن وبالرغم من مرور أكثر من ١٢ عامًا عليها، إلا أنه ما زال يطالبني جمهوري بغنائها، وأنها ما زالت حية بالوجدان حتى الآن، ولكن كل ما في الأمر أنني لا أحب شكلى بذلك الكليب، وكنت أريد لو أن يعود بس الزمن للوراء لتغير ذلك الاستايل.
< يتجه العديد من الفنانات في تلك الفترة لغناء اللون الخليجي.. لماذا امتنعت عن ذلك؟
- أنا أول فنانة قدمت اللون الخليجى من خلال اليومى الأول «كل الغرام»، وكانت تحمل عنوان «لو تبقى ليلة ضيفي»، ولكن لم يلق الضوء عليها حينها، ولا أمانع أبدا من تقديم ذلك اللون، بشرط وجود كلام وألحان تجذبنى، ولكنى مرتبطة بشكل كبير باللهجة المصرية، لاعتيادي عليها.
< قدمت فيلمًا مصريًا فقط حقق ناجحًا كبيرًا ولاقي قبولًا لدى الجمهور.. لماذا لم تكرري تلك التجربة؟
- أنا أسعى جاهدة لإعادتها، خاصة أن الجمهور يطالبني بذلك، ووجودي واستقراري في مصر في الوقت الحالي يفتح أمامي الكثير من الفرص، التي أفرغ نفسي لها لانتقاء الأفضل منها، حتى تكون عودة تليق بذلك الغياب.
< وماذا عن تقديمك للبرامج؟
- عقب النجاح الكبير للمسلسل «مجنون فيكي»، الذي قدمته مؤخرا إلى جانب الفنان اللبنانى يورى مرقدى، والذى قدمت فيه دور صاحبة شركة أزياء وموضة، عرضت على العديد من التجارب التقديمية الخاصة بمجال الموضة والأزياء، ونعمل حاليا على التحضير له سأقوم بتقديمه بطريقتي الخاصة، كما أنه بشكل مبدئي كنا ندرس وجود برنامج خيرى بشهر رمضان في التليفزيون المصري، ونعمل دراسة إمكانية تقديمه من عدمه لضيق الوقت.
 رولا سعد تتحدث لـالبوابة
< تعرضت لحروب كثيرة في بدايتك.. فهل سبب ذلك لك قوة أم انكسارا؟ 
- حمدًا من الله على كل شىء، ولكن في بعض الأحيان تشعرك تلك الأمور بالتعب والتفكير في ما سبب تلك الحرب، من الذي قام بها، وفي البعض الآخر يشعرني الأمر بالقوة والثبات والتأكد من أنني لو لم أكن موجودة بقوة لم أشغل أعدائي، ولكن في جميع الأحوال أترك الأمر على الله وأثق تمام الثقة أنه سيجلب حقي عاجلا وليس آجلًا، وأنا منذ صغرى تعودت أنني لا آخذ حقي ودايما أترك الحق لهم.
< توقع الجميع تقديمك لدور الشحرورة بالمسلسل الذي رصد قصة حياتها، ولكن تفاجأنا بوجود الفنانة كارول سماحة، فما سبب ذلك؟ 
- الاختيار جاء من قبل شركة الإنتاج، كما أنني عندما اقترحت على الفنانة صباح تقديم قصة حياتها، اعتذرت لها بالرغم من حبي الكبير لها وقربي منها.
< وما سبب ذلك الاعتذار؟
- صباح كانت شخصية معروفة للجميع من خلال حركاتها وضحكتها وملابسها ونظراتها وعلاقتها وكل شيء، بخلاف الفنانة الكبيرة أم كلثوم التي لا يعرف عنها الكثير سوى أغنياتها وإطلالتها على المسرح، الأمر الذي جعل تقديم شخصية صباح صعبة للغاية لأنها تحتاج للمزيد من التدريب والمعايشة الكبيرة لها، الأمر الذي جعلني أتخوف كثيرا من تلك التجربة، خوفًا من الانتقاد أو عدم التوفيق، كما أن اختيار شركة الإنتاج جاء لصالح الفنانة كارول سماحة التي تمتلك مؤهلات فنية كبيرة.
صباح وأصالة
< من خلال معايشتك لصباح هل وجدت أن المسلسل قد أنصفها أم ظلمها؟
- مع الأسف الشديد، المسلسل لم يعطها ما تستحق من أن يعرف للعالم، فقد اكتفى برصد حياتها الشخصية وخيانتها وزيجاتها، إضافة إلى أن الكاتب أضاف حبكة درامية شوهت من شخصيتها، دون النظر إلى الجانب الإيجابي لشخصيتها كشياكتها وتألقها، فصباح كانت ترتدي الفستان لمرة واحدة فحسب، كما أنها كانت امرأة خيرة بشكل كبير، فقد شيدت مدارس وأسهمت في إعمار بيوت للفقراء، وطالما فاجأت فتيات في أفراحهن كن يتمنين رؤيتها دون علمهن، وغيرها من الجوانب الإنسانية العظيمة بشخصيتها، حتى إنها في آخر عيد ميلاد لها كانت في قمة مرضها ولم تستطع الوقوف، وبالرغم من ذلك وقفت ورحبت بجميع من جاء إليها، والتي تجاوز عددهم الـ٩٠ شخصا.
 رولا سعد تتحدث لـالبوابة
< وماذا عن خلافك مع الفنانة أصالة؟
- أنا كعادتى أحترم رأى جميع الأشخاص، ولكن ما صدر من أصالة من انتقاد لصباح ولى أثناء تقديمنا دويتو سويًا، والذى حقق نسبة متابعة كبيرة لمدة ثلاث سنوات، في وقت كان لا يوجد بها سوشيال ميديا، لم تحقق أيًا من أغنيات أصالة تلك النسبة، الأمر الذى كان غير مقبول، خاصة أن ذلك الانتقاد جاء عقب وفاة الشحرورة، وسبب إزعاجا كبيرا لى؛ لأن أصالة شخصية محبوبة وتتمتع بروح جميلة، ولكن انتقادها لقامة كصباح نالت شهرة عالمية لم يستطع أى من فنانات ذلك الجيل الوصول إليها، كان أمرا خاطئا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهى أحبت الأغنية أم لا، لا يفرق الأمر معى كثيرا، ولكن ما يهمنى هو حب الملايين لها. 
< تعرضت لهجوم من كثير من الفنانات، وبعد ذلك تعرضن هن لأزمات كبيرة.. هل نظرت لهن بعين الشماتة أم أنك لم تلق بالا لهن؟
- بالعكس أنا أتأثر كثيرا بذلك، لأنها أنثى تعرضت لجرح، وأنا دائما أكون بصفهن، لأننى أضع نفسى محلهن، كما أننى لا أنظر أبدا بعين الشماتة لأى شخص حتى من قام بإيذائى.
بنت الجيران
< انتشر فيديو مؤخرا لفتاة تقوم بالرقص على أغنية «بنت الجيران» ونسبها جمهور السوشيال ميديا لك.. فما ردك؟
- أنا لم أشاهد الفيديو إلا من خلالك الآن، وهى فتاة جميلة وأحببت الفيديو، ولا أمانع من الرقص عليها، ولكننى ليست هذه الفتاة.
< وما رأيك في فن المهرجانات.. وفى قرار النقابة بمنعها؟
- أنا أحب ذلك الفن، ولكنى لا أتدخل بقرار النقابة، فهو فن موجود بكثرة ويعشقه الكثير.
< هل سنراك قريبا في دويتو مع أحد فنانى المهرجانات؟
- أدرس ذلك الأمر، وعندما انتهى منه سأعلن على الفور.
< رولا فتاة جميلة تحمل كل مقومات الأنثى الرومانسية.. لماذا لم ترتبطى حتى الآن؟
- أنا ارتبطت أكثر من مرة ودائما ما يفشل الموضوع قبل اتخاذ خطوات رسمية، بكل تأكيد أريد أن أحب ولكن كل شىء بوقته.
< اقترب عيد الأم كيف تحتفلين به، خاصة مع تجربتك المأساوية مع والدتك؟
- أنا لم أشعر بمعنى كلمة أمومة؛ لأننى لم أعرف أمى، ولا أحب أن أعرفها بعد ذلك العمر، فقط أعايد أختى «زينة»، وأقدم لها الهدية هى وأخواتى، لأنهن أمهات أيضًا، ويمر اليوم بشكل تلقائى.

الكلمات المفتاحية

"
هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟

هل توافق على إجراءات بعض الدول بفرض حظر التجوال لمواجهة فيروس كورونا؟